عاجل

اللواء الثاني بالحشد الشعبي يشارك في المؤتمر الأمني الموسع لمناقشة خطة محرم في النجف

اللواء الثاني بالحشد الشعبي يشارك في المؤتمر الأمني الموسع لمناقشة خطة محرم في النجف الحشد الشعبي يقيم مجلس عزاء مركزي على روح شهيد الواجب آمر اللواء التاسع حسن الخشخشي الحـــداد يرعى حفل تخرج الدورة الحتمية الأولى لموظفي الأمانة العامة لمجلس النواب لمستحقي الترقية ويكرم المتميزين التخطيط: الخطة الوطنية لإنهاء ملف النزوح تحتاج إلى 34 ترليون دينار التطبيعية تكشف عن موعد إعلان القائمة الأولية لأسوُد الرافدين وزير التعليم يشيد بالإجراءات الاحترازية المتّبعة بالعملية الامتحانية الحضورية الصحة النيابية: حملة كبيرة لإجبار المواطنين على التلقيح مديرية التربية والتعليم بالحشد تعلن استمرارها بالعمل لإنهاء ملف الأمية في هيئة الحشد اسعار النفط تعاود الارتفاع وبرنت يسجل 70.66 دولارا للبرميل اسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ليوم الخميس 5-8-2021 هزة أرضية بالقرب من سواحل تايوان إخماد حريق داخل هيئة السياحة وسط بغداد تعرض 14 برجاً لنقل الطاقة للتخريب وانطفاء تام في صلاح الدين الحرس البيلاروسي ينقذ خمسة عراقيين تعرضوا لاطلاق نار وعضات كلاب على الحدود الليتوانية قوة من اللواء 52 بالحشد تعتقل ثلاثة اشخاص سرقوا مبلغا ماليا من سيارة مدني في طوزخورماتو الحشد الشعبي والقوات الأمنية ينفذان عملية أمنية جنوب صلاح الدين وجهاء وأهالي صلاح الدين يتوافدون على مقر اللواء التاسع لتقديم العزاء بشهيد الواجب حسن الخشخشي مجلس القضاء يصدر توجيهين بشأن لقاح كورونا وتعليمات خلية الأزمة ذي قار تسجل 556 إصابة جديدة بفيروس كورونا الحداد يبحث مع رئيس جمعية هلال الأحمر العراقي مواجهة تداعيات جائحة كورونا والسبل الكفيلة لتوسيع التعاون مع وزارة الصحة لتثقيف المواطنين بضرورة أخذ اللقاحات استهداف برجين لنقل الطاقة يتسبب بإطفاء خط كركوك – نينوى هيئة الحشد الشعبي توجه منسوبيها بأخذ اللقاح ضد فيروس كورونا افتتاح منفذ تلقيحي مضاد لفيروس كورونا بمقر فرع نقابة الصحفيين العراقيين في كربلاء هيئة النزاهة تدعو لإنـهـاء ملـف المدارس الطيـنيـة في خمس مُحافظات الدفاع المدني: غرامة المخالف لإجراءات السلامة تصل إلى مليون دينار
أحدث_الأخبار

أزمة كردستان تهز مناصب الكرد في حكومة بغداد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أزمة كردستان تهز مناصب الكرد في حكومة بغداد

أزمة كردستان تهز مناصب الكرد في حكومة بغداد

 

إن تداعيات الأزمة الخطيرة التي يواجهها إقليم كردستان جعلت الأمور تنحدر إلى تطورات غير محسوبة، قد تعيد رسم الخارطة السياسية في الإقليم وفي العاصمة بغداد من خلال تأثيرها على مناصب التحالف الكرستاني في الحكومة المركزية.

وأدت أزمة رئاسة كردستان إلى تدعيات كثيرة منها تبادل الاتهامات بين الأحزاب الكردية، حيث تبادل الاتحاد الديمقراطي وحركة التغير الاتهامات حول الاضطرابات الأخيرة في الإقليم المتمثلة بالتظاهرات ومحاولات اقتحام مقرات الأحزاب في أربيل، وكلا حمل الآخر مسؤولية تردي الوضع في الإقليم.

فقد اتهم نجيرفان بارزاني نائب مسعود في رئاسة الحزب خلال كلمة متلفزة، حركة التغيير بالوقوف وراء الاضطرابات الأخيرة.

وقال أن “التعبير عن الرأي عن طريق التظاهرات السلمية من الحقوق الاساسية للمواطنين وجزء مهم من الديمقراطية القائمة في هذا الاقليم لكن التظاهرات السلمية تم استغلالها وتحريفها لمصالح حزبية ضيقة”.

وأضاف أنه “لدى تشكيل الحكومة الثامنة لحكومة الاقليم حرص على المحافظة على وحدة الصف في اطار حكومة شراكة”، مستدركا بالقول أنه “مع الاسف الذين كانوا يتحدثون بكلام معسول لحماية وتقوية الديمقراطية وأربعة اعوام من الحكم المسؤول والهادىء (في إشارة الى حركة التغيير) خرقوا اتفاقهم المشترك معنا وبعضهم اوصل عدم الاستقرار الى اقصاه بشكل غير مسؤول عبر نشر انباء عارية عن الصحة ولا اساس لها”.

وحول ابعاد وزراء حركة التغيير عن تشكيلة حكومة الاقليم (لها اربعة وزراء منهم وزيري البيشمركة والمالية مع منصب رئيس هيئة الاستثمار) وايقاف نواب الحركة الاربعة والعشرين عن العمل اوضح نجيرفان ان “الاوضاع غير المستقرة والهجمات غير المشروعة جعلني اطالب الوزراء الاربعة بترك مناصبهم في الحكومة”.

وعن امكانية تشكيله حكومة جديدة من دون حركة التغيير أشار نجيرفان بارزاني الى انه “في مثل هذا الوقت الحساس نحتاج الى حكومة مستقرة وفعالة لتوفير الخدمات وانجاز الامور اليومية للمواطنين وسنحدد خلال الاسابيع المقبلة المرحلة الثانية للحكومة ومهامها الرئيسية”.

ومن جهتها، اعتبرت حركة التغيير اجراءات حزب بارزاني في وقف اعمال نوابها ووزراءها بأنها غير شرعية.

وقالت الحركة أنه “نفذ انقلابا عسكريا ضد المؤسسات المنتخبة من الشعب وطالبت الحزب بتوزيع رواتب الموظفين من اموال النفط التي يحتكرها وإنهاء هيمنه السياسية والاقتصادية والامنية والدبلوماسية على الاقليم”.

وقال المجلس الوطني لحركة التغيير بزعامة نيشروان مصطفى في ختام اجتماعات استمرت يومان ان “قرارات واجراءات الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة بارزاني ضد رئيس البرلمان ووزراء الحركة الاربعة في الحكومة تعد انقلابا عسكريا مسلحا على المؤسسات الشرعية المنتخبة من قبل شعب كردستان”.

وأشار في بيان صحافي اطلعت /البغدادية نيوز/ على نصه، الى أن “الهدف الرئيس من تلك الاجراءات هو تعطيل واجهاض العملية السياسية وفرض ارادة حزب واحد على جميع المواطنين في الاقليم”.

وكان الحزب ابلغ اعضاء كتلة التغيير في حكومة وبرلمان اقليم كردستان بمنعهم من مزاولة اعمالهم مجددا في أربيل مقر حكومة الاقليم وبرلمانها، وذلك في قرار اتخذه اجتماع للحزب الديمقراطي الكردستاني بحضور رئيس الحزب مسعود بارزاني ونائبه نيجيرفان بارزاني الاحد الماضي.

وتشهد محافظة السليمانية (شمال العراق)، مقر الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس السابق جلال طالباني منذ اسبوعين تظاهرات احتجاجية تطالب بحل أزمة رئاسة الاقليم وصرف مرتبات الموظفين المتوقفة منذ ثلاثة اشهر والقيام باصلاحات في الاقليم، أسفرت عن أعمال عنف وحرق مباني لحزب بارزاني.

الى ذلك، حمل القيادي الكردي محمود عثمان، إن تأزم الوضع في اقليم كردستان سببه الرئيس الاحزاب الكردية وعلاقات الاقليم مع بغداد وايران وتركيا وامريكا، مشددا على ضرورة ان تحل الازمة داخليا بدون تدخلات خارجية.

ويشار الى أن مسعود بارزاني تولى رئاسة الاقليم منذ عام 2005، وقد تم انتخابه للولاية الاولى في عام 2005 داخل البرلمان، ثم اعيد انتخابه لولاية ثانية في عام 2009 عن طريق الانتخاب المباشر وحصل على نسبة 69% من الاصوات.

وفي عام 2013 وقبيل انتهاء فترة ولايته الثانية، وبسبب عدم حصول توافق بين الحزبين الرئيسين على طرح مشروع الدستور على الاستفتاء العام، وافق الاتحاد الوطني الكردستاني على تمديد ولاية رئيس الاقليم لمدة سنتين مقابل موافقة الحزب الديمقراطي الكردستاني على تعديل بعض المواد في مشروع الدستور، وبسبب ذلك لم تجري الانتخابات الرئاسية في عام 2013.

وعلى الرغم من انتهاء الفترة المتبقية من التمديد، فأنه لم يجري اي تعديل لمشروع الدستور، ويفضي ذلك الى عودة الاجواء المشحونة التي سادت في عام 2013 قبل التوصل الى اتفاق التمديد.

ووفق ما تقدم يجدر الاشار هنا أن القوانين المعمول بها في الاقليم لا تسمح بأعادة انتخابه لولاية ثالثة.انتهى

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
بعد حفل الشواذ.. صورة مسربة من داخل مزرعة لحظر المثلية تثير ضجة في الأردن
صدمه في الأردن عقب وفاة 4 أطفال أشقاء غرقا
الامير حمزة يتراجع عن معارضة الملك ويعلن الولاء المطلق
تسجيل صوتي: الأمير حمزة يرفض الالتزام باوامر الاقامة الجبرية
الأردن.. اعتقال شخصيات بارزة في عمان لأسباب أمنية
رئيس وزراء الاردن الرزاز:العراق هو رئة الاردن
الاردن والعراق يجتمعان بشباط لتحديد موعد إدخال الشاحنات مباشرة داخل الاراضي العراقية
وزارة النقل السورية تعلن افتتاح معبر نصيب الحدودي مع الأردن
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي