عاجل

مهمة أمنية ناجحة.. الحشد يعثر على 3 مضافات “داعشية” شمال ديالى

شرطة الانبار: الشهيد المهندس ورفاقه نذروا أنفسهم للدفاع عن الوطن والمقدسات الالوسي: الشهيد المهندس بطل عراقي قَلَّ ان يُولد مثله بالوثيقة.. ترشيح مدير جديد لاستثمار صلاح الدين الهندسة العسكرية للحشد تواصل إنجاز أعمال تأهيل قناة الجيش في بغداد العتبة العلوية: كوادرنا مستنفرة لتطبيق خطة إحياء مناسبة استشهاد الزهراء (ع) الكاظمي يوجه الاتصالات بزيادة الاهتمام بالشركة العامة للبريد بالصور.. الاف يحيون ذكرى استشهاد السيدة الزهراء (ع) في النجف بينها محاذية للعراق.. موجة امطار وثلوج تجتاح 13 محافظة في ايران مقتل ثلاثة جنود بانفجار ناسفة في سنجار الفياض يصل محافظة الانبار للمشاركة في مهرجان ذكرى شهادة قادة النصر مقاتلة الدروع للحشد تخرج أولى دوراتها التدريبية للسلاح المباشر في عام ٢٠٢١ وكالة الاستخبارات:ضبط (٤) عجلات لتهريب النفط والقبض على سائقيها بمحافظتي كركوك ونينوى اليوم.. مباريات مثيرة في العراق والعالم بالصور .. تحديث بيانات “البايومترية” لمنتسبي مديرية مقاتلة الدروع في الحشد الشعبي ارتفاع أسعار الدولار في الأسواق العراقية عواصم الولايات الأمريكية تتأهب لاحتجاجات مسلحة الزراعة النيابية تثني على جهود وزارة الموارد لتثبيت حصة العراق المائية مع تركيا وكالة الاستخبارات: ضبط صواريخ مع منصات إطلاقها بعملية امنية في قضاء الدبس وزارة الصناعة تعلن عن أكبر “مدينة اقتصادية” ستوفر 100 الف فرصة عمل المفوضية تدعو منظماات دولية وسفارات لمراقبة الانتخابات مصرف الرافدين: مبادرة النافذة الواحدة هدفها تمويل المشاريع الاستثمارية مستوطنون يعتدون على ممتلكات الفلسطينيين في الضفة خبير امني يحذر من مخطط أميركي لفتح ثغرة في الحدود وادخال إرهابيين للعراق إيطاليا.. 475 وفاة و16310 إصابات جديدة بفيروس كورونا اللواء 41 بالحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لـ”داعش” جنوب سامراء
أحدث_الأخبار

رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يدعو الى وحدة الكلمة والموقف لمواجهة التحديات والابتعاد عن الخطاب التحريضي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

 

رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يدعو الى وحدة الكلمة والموقف لمواجهة التحديات والابتعاد عن الخطاب التحريضي ==================

دعا السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي لوحدة الكلمة والموقف في مواجهة التحديات الارهابية ولتقريب موعد الانتصار على تنظيم داعش الارهابي، مؤكدا التزامه كرئيس للوزراء بالبرنامج الحكومي الذي اقرّه مجلس النواب بجميع فقراته.

جاء ذلك خلال حضوره صباح اليوم مؤتمر الوئام ونصرة النبي محمد(ص) الذي اقيم في مقر المجلس الاسلامي الاعلى العراقي في بغداد بمناسبة الاسبوع العالمي للوئام وعدم الاساءة بين الاديان، وقال سيادته: لا توجد ازمة اقتصادية تهدد البلاد لان العراق بلد قوي وعزيز بشعبه، وثروته تكفي لاجيال، لكن نواجه ازمة نقدية في هذه السنة بسبب انخفاض اسعار النفط، مؤكدا حرص الحكومة على تلبية المطالب الاساسية ورعاية الفقراء وتوفير الرعاية الصحية للمواطنين والجرحى من قواتنا المسلحة، واضاف: علينا ان نتحد من اجل اسناد الفقراء والضعفاء، لان القوي يستطيع الحصول على حقه وهذه تقع على مسؤوليتنا، مشيرا الى ان الوضع الاقتصادي متين وعلينا التعاون لترشيد الانفاق وتقليل الهدر.

ودان السيد رئيس مجلس الوزراء الاساءات الموجهة للنبي الاكرم محمد(ص) والاديان والمقدسات، وقال: ان هذه الاعمال لاتندرج تحت اطار حرية الرأي والفكر والاعلام، محذرا من الخطاب التحريضي وداعيا السياسيين والخطباء والاعلاميين الى الابتعاد عن التحريض وان يكون الخطاب مسؤولا.

ووصف سيادته الكلمة الخاطئة والمحرضة بانها قذيفة غير موجهة، وقال: الكلمة الخاطئة تزيد من عدد الضحايا الابرياء، محمّلا الخطاب المتشدد والتحريضي المسؤولية عما يراق من دماء ويسقط من ضحايا.

وحيا السيد رئيس مجلس الوزراء قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي لتضحياتهم ودفاعهم عن العراق العزيز وشعبه، مشيرا الى ان الحشد الشعبي يضم مكونات الشعب العراقي من سنة وشيعة وتركمان وايزيدية وشبك، وهو ليس للشيعة فقط، وقال: ان الحشد الشعبي ليس منظومة حزبية بل هو ضرورة وطنية وشعبية، وان الاساءات والاعتداءات، يقوم بها مجرمون خارجون عن القانون يمثلون اجنداتهم ولايمثلون الحشد الشعبي، وان حالهم كحال العصابات الاجرامية.

وأكد سيادته ان الذين يعتدون على المواطنين في المناطق المحررة ليسوا اقل خطرا من الارهاب، داعيا لمواجهة هذه الجريمة، كما دعا السياسيين الى عدم صب الزيت على النار، والدفاع عن طائفة معينة بدل الدفاع عن جميع العراقيين.

وشدد الدكتور حيدر العبادي ان التحريض بهذه الطريقة يجعل المحرض جزءا من منظومة الجريمة، لانه يؤلّب السني ضد الشيعي وبالعكس، وكذلك يوقع بين جميع مكونات الشعب العراقي بمختلف اديانهم واطيافهم، مشيرا الى ضرورة ان تكون العقوبة ضمن القانون وليس بالانتقام  وانه لايحق لاي شخص ان ينفذ القانون بيده.

ودعا السيد رئيس مجلس الوزراء الى عدم الاستهانة بتنظيم داعش الارهابي لانه يملك فكرا متخلفا واجراميا على الرغم من انهم يهربون امام قواتنا وشعبنا في كل منازلة، مؤكدا على مواصلة الطريق بانهاء داعش، وقال: نحن لم نطرح مطلقا اي توقيت لذلك الا اننا نعتقد ان القرار النهائي لموعد هزيمة داعش هو بايدينا وعلينا ان نقرّب هذا الموعد بوحدتنا وتعاوننا.

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء 31 كانون الثاني 2015

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي