عاجل

الح..شد الشعبي يطلق عملية أمنية لتعقب فلول دا..عش شمال شرق ديالى

الحداد يدعو حكومة أقليم كوردستان الى تشكيل وفد تفاوضي وإرساله إلى بغداد لحلحلة الملفات والقضايا العالقة بين الطرفين النائب ريحان حنا تثمن جهود مكتب زاخو لمجلس النواب في متابعة أحوال المواطنين ونقل معاناتهم إلى اللجان النيابية بدء الاستعدادات الرسمية والشعبية لإحياء ذكرى استشهاد قادة النصر وضع اللمسات الاخيرة لافتتاح معرض العراق الدولي للكتاب الكاظمي يدعو الوزراء لحشد جميع الامكانيات لخدمة اهالي ذي قار قطعات اللواء 28 للح..شد تطهر قريتين شمال خانقين وتؤمنهما من دا..عش العمليات المشتركة تعلن الشروع بتنفيذ خطة “اعادة الانفتاح” للقوات الامنية في سنجار الرياضة النيابية تؤكد حصول موافقات مبدئية على عودة الجماهير للملاعب مفوضية الانتخابات: قطعنا شوطا كبيرا في تسجيل الناخبين.. وتكشف عدد البطاقات الموزعة وكالة الاستخبارات: القبض على ارهابي انتحاري في نينوى ضبط امرأة تنتحل صفة محامية متلبسة بتعقيب معاملات في البصرة وكالة الاستخبارات: القبض على عصابة تبتز المواطنين بذريعه صدور مذكرات قبض بحقهم في كركوك السلطات المصرية تعتقل مصوّراً التقط صوراً “غير لائقة” لراقصة في الأهرامات حظك اليوم مع الأبراج الثلاثاء 1 كانون الأول/ ديسمبر 2020 جورج كلوني: انحنيت أمام أمل علم الدين 20 دقيقة لتقبل الزواج مني اسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ليوم 1-12-2020 الثلاثاء قطعات اللواء الأول بالح..شد تواصل تقدمها شمال شرق ديالى وتعثر على مضافة لدا..عش استمرار لوف مدربا لمنتخب ألمانيا في “يورو 2020” غوغل تحمي بيانات مستخدمي أجهزة أندرويد بخدمة جديدة وزارة العمل تطلق حملة توعوية لمناهضة العنف ضد الاطفال انطلاق المرحلة الأولى لمشروع طريق الحج البري في النجف عارضة أزياء بمنطقة الأهرامات تثير ضجة في مصر مليون دولار لتأهيل دار الوالي في بغداد مستشار للكاظمي يصف الأزمة المالية بـ”العميقة” ويلمح بإستمرار الاقتراض لدفع الرواتب وفاة الأمين العام الأسبق للحزب الشيوعي
أحدث_الأخبار

ثورة سبايا آل محمد /قاسم التميمي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

قاسم التميمي            

 

لقد حمل يوم عاشوراء في طياته مصائب ومآسي أمتزجت بمظاهر الطهر والقداسة فتمخض عن ذلك التركيب العجيب ملحمة عريقة تطوف بالأجيال على الحقائق الألهية الخفية، وتصل بهم في النهاية الى حيث المشاهد المؤلمة الأخيره:أطناب تلتهمها النار بشراهه وسماء حجبتها سحب الدخان المظلم وأطفال يضجون بالبكاء مشدوهين ونساء يتلاقفن سياط الأعداء بصبر ووجل وأجساد مقطعة الرؤوس تسقي الأرض بدمائها الزكية وعليل يتحامل على عصاه وهو يرقب لحظات القدر المريعة تلك .وبعدها يأتي موكب السبايا الذي يحث الخطى من مكان الى آخر ويقطع القفار تلو القفار يتقدمه رأس رجل من أشبه الناس برسول الله صلى الله عليه وآله وأقربهم منه وأعلاهم قدرا رأس رجل أنقطع بقتله وجود أبناء الأنبياء من أهل الكساء.لقد كان لهذا الركب من جانب :حرارة ثوره ومن جانب آخر أنين مكروب وبكاء على فراق حبيب ليس لعودته رجاء ولابعد وداعه لقاء فما حال جمع من النساء وسط وحوش ليس لها من الرحمة نصيب ؟ ومامصير أطفال يتامى غاب عنهم الولي والكفيل ولم يبق لهم الا امام عليل فد أخذت الكربات منه مأخذها وحال المرض بينه وبين الحول والقوة.فما زال الألم مقيما بين حنايا ذلك الركب الحزين يعتصر بالحرقة قلوب المسبيات من بنات النبيين مع مايحيطهن من خوف من المصير المحتوم ،فالحارس قاتل الأحبة والحادي ملؤه الشنآن والغلظة والمشايعون قد ماتت قلوبهم فهم في شهواتهم يعمهون ولايطيعون الا الهوى ولايعبدون الا الدنيا.وعلى الرغم من أن جل الركب كان من النساء والصبية الا انه صار كسيف مغمد تلمع حشاشته كل حين لترتعد منه فرائض الظالمين وتتزلزل له عروش الطواغيت المتجبرين فيبادروا لتحريك الركب عن موضعه ودفعه الى حيث مستقره.لقد أشعل ذلك الركب بعد مصرع الأمام الحسين عليه السلام ثورة عظيمة ذلك انه في خضم تشويه الحقائق التي كان يسعى اليها بني أمية فأنه قد يسهل آنذاك تبرير قتل الامام عليه السلام وتمويه الحقائق على الناس في ذلك الوقت ولكن أنى لهم تبرير سبي بنات رسول الله على مرأى ومسمع الامة بين البلدان ؟ فهذا العمل لوحده كان كافيا لفضح السلطان الأموي وتعرية وجهه القبيح امام المسلمين جميعا .هذا بالأضافة الى ماكان الامام السجاد عليه السلام وعماته وأخواته يلقونه من خطب وكلمات بليغة في الناس تبين لهم الحقائق وتحرك المشاعر ضد الظلم والطغيان ،لذا تجد ان في كل مقام وعظ لآل بيت الرساله على رؤوس الملأ تسمع البكاء والعويل بين حشود الناس حتى قيل للامام السجاد : نحن كلنا سامعون مطيعون حافظون لذمامك غير زاهدين فيك ولاراغبين عنك فمرنا بأمرك يرحمك الله فانا حرب لحربك وسلم لسلمك لنأخذن يزيد ونبرأ ممن ظلمك وظلمنا.السلام على الامام المفجوع الأسير والسلام على عيال الحسين سبايا آل محمد وعلى الذرية الطاهرة الممتحنة ماأشرقت شمس وأنار قمر ورحمة الله وبركاته.

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي