عاجل

اللواء 40 للحشد يقيم مهرجانا تأبينيا في ذكرى شهادة قادة النصر

برئاسة نائب رئيس مجلس النواب تعقد لجنة حقوق الإنسان النيابية إجتماعاً موسعاً لاستضافة مدراء السجون في محافظة بغداد مجلس شيوخ العشائر العراقية مستذكرا قادة النصر: نطالب بوضع حد للغطرسة الأمريكية منتخب الحشد يحصد كأس العراق للوزارات والمؤسسات الحكومية بكرة القدم اللواء 41 بالحشد ينجز عودة نازحي “زور البو حشمة” جنوب سامراء المكون المسيحي: الشهداء القادة ضحوا بأنفسهم من اجل ارض العراق وسلامة أبنائه وكالة الاستخبارات: تحرير مختطف بعد ساعات من اختطافه والقاء القبض على خاطفهُ في بغداد وكالة الاستخبارات: القبض على(١٧) ارهابي بعمليات استخباراتية متعددة في بغداد اللواء الثاني للحشد والقوات الأمنية يبحثان التنسيق المشترك لتأمين النجف الاشرف توافد الآلف من الأشخاص من جميع القوميات للحفل المركزي لاستشهاد قادة النصر في الموصل انطلاق فعاليات المحفل التأبيني للقادة الشهداء في الموصل ارتفاع الدولار بالاسواق العراقية لليوم الاربعاء 13-1-2021 كربلاء.. مستشفى الشهيد المهندس تعلن عن حالات الاصابة بكورونا التي استقبلتها خلال عام اللواء 40 للحشد يقيم مهرجانا تأبينيا في ذكرى شهادة قادة النصر الموانئ: العام الحالي سيشهد اكمال مشروعين ضمن ميناء الفاو المالية النيابية تعلق بشأن تأمين رواتب الشهر الحالي شيفيلد يحقق أول فوز بالدوري الإنجليزي في الجولة 18 التعادل السلبي يخيم على ودية الامارات والعراق مجلس الوزراء يصدر قرارات عدة منها يخص البطاقة البايومترية مفوضية الانتخابات تعلن تسجيل أكثر من 14 مليون ناخب بايومترياً اللواء 21 بالحشد ينظم محفلا تأبينيا للقادة الشهداء في قاطع المسؤولية في نينوى مديرية التربية والتعليم للحشد تجري امتحانات أنصاف المتعلمين لمنتسبي معاونية الميرة إليكم أسعار الذهب في الأسواق العراقية اليوم الثلاثاء 12-1-2021 وكالة الاستخبارات: القبض على متهم ومتهمة ينتمون لعصابة مختصة بالابتزاز الالكتروني في بغداد العراق على موعد مع امطار غزيرة بعد غد الخميس ميلان يتحدى تورينو في كأس إيطاليا
أحدث_الأخبار

فصل البنات عن الذكور قرار سياسي أم تربوي ؟

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أثارت خطط وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتأسيس “جامعة بغداد للبنات”، ردود أفعال متباينة، ففيما اعتبرها نشطاء مدنيون تمهيداً للفصل بين الجنسين في الكليات، يرى آخرون أنها تصب في صالح الطالبات اللاتي ترفض عائلاتهن التحاقهن بكليات مختلطة.وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تحدث مطلع الأسبوع الماضي ، عن خطة لتأسيس جامعة مستقلة للبنات، عازيا أسباب ذلك، إلى اكتظاظ جامعة بغداد الأم بالكليات، وأن الجامعة المزمع تأسيسها ستكون لها إدارة نسائية وستفتح باب التعليم للبنات التي لا تسمح لهن عوائلهن بالدراسة بسبب الاختلاط مع الذكور.الإعلامية والأكاديمية في كلية الإعلام بجامعة بغداد الدكتورة سهام الشجيري، أشادت بتوجه الوزارة لتأسيس جامعة خاصة بالبنات. وقالت ،

 

إنها “فكرة متفردة وجميلة وتستوعب أكبر عدد ممكن من الإناث وحبذا لو كانت اختصاصات إنسانية تعد جيلا من النساء القيادات”.وأضافت الشجيري “أنا اعتبره نصرا للمرأة، إذ بحسب التعداد العام السكاني فإن أعداد النساء أكثر من الرجال، ولا سيما من هن بالعمر الجامعي، فضلاً عن أن الطالبات عادة ما يعانين من غبن في القبول المركزي”.ونوهت الشجيري إلى أن “البنية التحتية للتعليم العالي يفترض أن تكون تشاركيه بين المرأة والرجل، خاصة إذا كانت هذه الاختصاصات إنسانية لأن العالم الآن يتجه نحو التركيز على هذه الاختصاصات”.وتستبعد الشجيري أن تكون هذه الجامعة محاولة للفصل بين الجنسين، موضحة أن “هناك كليات خاصة بالبنات في أميركا والدول المتقدمة، فلماذا نسحب الأمر إلى جانب الفصل بدلاً من جانب العلم”.إلا أن الناشطة المدنية شروق العبايجي، ترى أن “هذه التوجهات تعمل على تكريس تقاليد عفا عليها الزمن حتى في المجتمعات المحافظة والتقليدية الشرقية، ومن الواضح أن المجتمع العراقي لا يتقبل هذه التوجهات”.وأضافت العبايجي أن نأن”هناك كلية خاصة بالبنات في جامعة بغداد، ومن حجم المشاركة المحدودة في هذه الكلية نعرف أن المجتمع العراقي غير معني بفصل الذكور عن الإناث في الدراسة، وإلا لكانت هذه الكلية قبلة الطالبات”، مضيفة أنه “حتى في المجتمع الريفي والقصبات البعيدة العوائل ترسل بناتها للدراسة في مدارس مختلطة”.وتشير العبايجي إلى أن “هذا التوجه مبني على عدم فهم واقع المجتمع العراقي، فضلاً عن إغفال أساليب التعليم الحديثة التي أكدت أن الاختلاط يشجع المنافسة بين الجنسين ويحفز على التقدم التطور العلمي”.وبشأن من يرى أن وجود كليات خاصة بالإناث أمر واقع في العديد من الدول المتقدمة، تقول العبايجي إن “هذه الجامعات متخصصة بالعلوم والدراسات المتعلقة بالقضايا النسائية، كمراجعة القوانين من وجهة نظر نسوية، أو علم الاجتماع وغيره من الاختصاصات”.وتنبه العبايجي إلى أنه “المرأة والرجل يعملون جنبا إلى جنب في مختلف الحقول، فإذا قمنا بفصلهم في الدراسة هل سنقوم بفصلهم في الدوائر أيضاً، وبالتالي بدلا من إنشاء أقاليم حسب القومية سنؤسس إقليما للنساء وآخر للرجال”، على حد قولها.وتتفق معها في ذلك الناشطة المدنية هناء إدوارد، إذ تقول إن “هذا جزء من التوجهات للعزل والتهميش والإقصاء ليس للنساء فقط بل العزل بين الجنسين، وهذا أمر يهدد المجتمع ككل، وسيؤدي إلى الكبت والعزل والحرمان، فيما تزداد العقد الاجتماعيةً كثيرا”.وأكدت إدوارد “ليس هناك من يرفض الاختلاط بين الجنسين في الدراسة، فلدينا كلية بنات علوم وكلية بنات تربية وللناس خياراتهم بهذا الشأن وليس هناك من احتج على الاختلاط وقاطع كلية الطب أو الهندسة بسبب الاختلاط”.ولفتت إلى أن “العوائل العراقية منذ عقود من الزمن ترسل بناتها للدراسة خارج البلاد دون تحفظ”، معتبرة تأسيس جامعة للبنات “محاولة للسيطرة والهيمنة تحت مسمى العادات والتقاليد المرفوضة في مجتمعنا الذي تأسس على أيدي أفضل الكفاءات من النسوية”.الإعلامية والأكاديمية الدكتورة نزهت الدليمي، أشارت ، إلى أن “هناك الكثير من العوائل تحبذ إرسال بناتها إلى كليات غير مختلطة، كما أن هناك بنات يفضلن هذه الكليات لأسباب شخصية، لكنهن قلة”.تضيف الدليمي أن “الدول المتقدمة رصدت الكثير من السلبيات في الاختلاط، وبعض منظمات المجتمع المدني شخصت حالات للتحرش والاغتصاب والتعدي الجنسي على فتيات صغيرات، لذلك ظهرت دعوات للفصل بين الجنسين منذ سني الدراسة الأولى”، مستدركة “لكنها دعوات قليلة والغالب هو التعليم المختلط”.وأوردت الدليمي إيجابيات وسلبيات التعليم المختلط وغير المختلط، بالقول إن “الاختلاط يسمح بالانفتاح ويمنح للطالب والطالبة فرصة التعارف على بعضهم وهو ما يسهم بزيادة الإنتاج”، مضيفة “لكن هناك دراسات ترى عكس ذلك، مثلا في فرنسا ظهرت دراسة تؤكد أن التعليم المختلط يشهد حالات اعتداء جنسي وتدني في المستوى العلمي لانشغال الطالبة بمظهرها أكثر من دراستها”.أما الناشط المدني شمخي جبر، فيستغرب إعلان وزير التعليم لهذا المسعى وكأن الوزارة تقدم منجزا جديدا للنساء العراقيات وهي تمارس التمييز ضدهن”، على حد وصفه.وأكد جبر أن “المجتمع العراقي الآن بحاجة إلى الاختلاط، خاصة في ظل عالم المعلومات والتواصل الاجتماعي”، وتساءلت”هل نستطيع أن نضع المرأة في قارورة لمنع اختلاطها بالرجل”.ويشيد جبر بموقف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بهذا الخصوص، إذ يقول “خيرا فعل مقتدى الصدر وهو يدعو إلى تثقيف المختلطين من طلاب وطالبات الجامعات بالدين والأخلاق الحسنة بدلا من فصلهم، فيما عد أن أي قرار بفصل الذكور عن الإناث في الجامعات لن يستقبل برحابة صدر من المجتمع”

 

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي