عاجل

قيادة قاطع كركوك و شرق دجلة تعقد اجتماعًا أمنيا في كركوك

تحالف الفتح يستنكر الإجراءات الأميركية بحق رئيس اركان هيئة الحشد الشعبي تحت شعار “الدم واحد”.. أهالي الأنبار يحيون ذكرى استشهاد قادة النصر عند روضة الشهيد المهندس داليا السليڤاني خلال مشاركتها المؤتمر العلمي الثامن لدائرة صحة رصافة تؤكد على أهمية تطوير المراكز البحثية وإستمرار الجهود لمواجهة كورونا المؤتمر الفيلي منتقدا عقوبات واشنطن ضد المحمداوي: وسام شرف ان تخشاك قوى الاستكبار الاميركي بيان رئيس هيئة الحشد الشعبي الفياض بشأن قرارات الخزانة الأميركية الأخيرة اطلاق حملة “قادة النصر” لمساعدة العوائل المتعففة في النجف إقامة مهرجان تأبيني كبير في جامع “ام الطبول” بمناسبة ذكرى استشهاد قادة النصر الشيخ حمودي يستنكر قرار الخزانة الأميركية بحق رئيس اركان هيئة الحشد الشعبي الحشد الشعبي يعيد أكثر من 300 اسرة تركمانية نازحة لمناطقها في ديالى وكالة الاستخبارات: تحرير مختطف والقبض على خاطفهِ في البصرة أسعار الذهب في الأسواق العراقية اليوم الخميس 14-1-2021 قيادة قاطع كركوك و شرق دجلة تعقد اجتماعًا أمنيا في كركوك اسعار الدولار في الاسواق العراقية ليوم الخميس 14-1-2021 تشييع ودفن جثمان القائد الشهيد صالح القطراني الذي ارتقى اثر حادث سير في الديوانية الجثمان الطاهر للقائد أبو يتيم القطراني يوارى الثرى في النجف الاشرف وكالة الاستخبارات: القبض على ارهابية تقوم بتوزيع مايسمى الكفالات وتقدم الدعم اللوجستي لعناصر داعش في كركوك المطروحي يستقبل وفدا كرديا والاخير يشيد بدور الحشد أمنيا وفكريا كتلة نيابية تخاطب هيئة الإعلام بشأن إغلاق الحسابات الداعمة للحشد الحشد الشعبي والجيش يشرعان بعملية أمنية في الأنبار برئاسة نائب رئيس مجلس النواب تعقد لجنة حقوق الإنسان النيابية إجتماعاً موسعاً لاستضافة مدراء السجون في محافظة بغداد مجلس شيوخ العشائر العراقية مستذكرا قادة النصر: نطالب بوضع حد للغطرسة الأمريكية منتخب الحشد يحصد كأس العراق للوزارات والمؤسسات الحكومية بكرة القدم اللواء 41 بالحشد ينجز عودة نازحي “زور البو حشمة” جنوب سامراء المكون المسيحي: الشهداء القادة ضحوا بأنفسهم من اجل ارض العراق وسلامة أبنائه وكالة الاستخبارات: تحرير مختطف بعد ساعات من اختطافه والقاء القبض على خاطفهُ في بغداد
أحدث_الأخبار

النائب هيثم الجبوري يتهم شركات الهاتف بسرقة المواطن ويدعو لتأميم الاتصالات

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الجبوري يتهم شركات الهاتف بسرقة المواطن ويدعو لتأميم الاتصالات التي تورد لميزانية البلد  40 مليار دولار

 

اتهم عضو اللجنة المالية النيابية رئيس كتلة كفاءات النيابية هيثم الجبوري ” شركات الهاتف النقال ” اثير ، أساسيل، كورك” بسرقة المواطن العراقي طيلة السنوات الماضية ، داعيا  الى “تاميم حقل الاتصالات الذي يورد لميزانية البلد مايقارب 40 مليار دولار اي مايعادل واردات النفط ولايكلف اي بنى تحتية فليس من المعقول ان نحفر بئر مئات الامتار ونترك الاثير الذي يمر من امامنا”.

وقال هيثم الجبوري في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب  انه “في عام 2011 تم تحويل نظام التعرفة في شركات الهاتف النقال من نظام الدقائق الى الثواني وكنا نعتقد في وقتها ان هذا القرار سيصب في مصلحة المواطن ،لكن بعد المتابعة توضح لنا ان الامر عكس ذلك لان الكارت من فئة عشر دولارات على السعر القديم كان يكفي لتسعين دقيقة اما على السعر الجديد فهو يكفي ل41 دقيقة فقط اي بمعنى ان كل كارت تم سرقة منه 49 دقيقة اي مايعادل 54,4% من قيمة الكارت”.

واضاف اننا “حين مخاطبة هيئة الاعلام والاتصالات بهذا الامر في 14 نيسان من هذا العام بالكتاب المرقم 335 وكانت اجابتها غريبة وغير مقنعة وبينت ان كل قرار له سلبيات وايجابيات وراعينا فيه التنوع الطبقي وسيكون من هذا النظام منفعة لرجال الاعمال وليس للمواطن البسيط ولاندري مايهمنا من النظام هل خدمة رجل الاعمال ام المواطن البسيط”.

واشار الى ان “كل هاتف فاتورة فيه منفعة اضافية للشركات 3400 دينار اما الدفع المسبق فالربح الاضافي لهم 5400 دينار وهيئة الاعلام والاتصالات لم توضح هذه الحقيقة والتي رفعت ارباح شركات النقال الى 250% من الارباح التي سبقت تطبيق النظام الجديد”، مطالبا “باسترجاع كل الاموال التي صرفت من المواطنين او تعويضهم عنها منذ عام 2011 حتى اليوم سواء من خلال الغاء ضريبة ال20% على سعر الكارت او زيادة اوقات فعالية الكارت والمدة او اي طريقة اخرى يتم الاتفاق عليها”.

وعلى صعيد متصل اشار الى ان هنالك اعفاء لرئيس الدائرة التنفيذية في هيئة الاعلام والاتصالات موقعة بالاجماع من قبل اعضاء مجلس الامناء ومنذ 20 كانون الثاني  من هذا العام ولاندري لماذا رئيس الوزراء حيدر العبادي حتى اليوم لم يوافق عليها رغم مضي ثمانية اشهر ومن المفترض ان يكون اقالة الفاسدين من ضمن اولوياته كما يقول خاصة ان اسباب الاقالة التي ادرجت ضمن محضر التصويت تضمنت فقرات كل واحدة منها تنفع ان يتم فتح قضية كبيرة بها لدى المحاكم المختصة”.

وتابع ان “الامر الاخر يتعلق بقضية الثري جي”، مبينا “لم اجد في العقد المبرم مع شركات الجوال اي فقرة تشير الى الاحتمال او انها تمتلك فرصة احتكارية لاي جولة تراخيص ولاندري لماذا كانت مناقصة الثري جي اقتصرت على الشركات الثلاث فقط اسيا سيل وزين وكورك ولماذا احتكرتها الشركات الثلاثة ولم تسمح لبقية الشركات لهذه الجولة من الهاتف النقال”.

ولفت الى ان “لجنة الثقافة النيابية خاطبت هيئة الاتصالات والاعلام بهذا الخصوص حيث كانت الاجابة باننا قدرنا ان هناك مخاطر جمة في حال ادخال شركات جديدة غير الشركات الحالية وستستنزف وقتا وقد نخسر بعض امتيازات الثري جي ولاندري ماهي الامتيازات اصلا “.

وتابع “كما ان المبالغ تزيد اذا دخلت شركات اخرى للمزاد”، متسائلا “هل القانون يعطي صلاحية لهيئة الاعلام والاتصالات احتكارها لشركات وتقول ان هذه الشركات قدمت ارخص العطاءات في وقت ان لدينا شركة في المغرب تعطي واحد كيكا  ب2 دولار اما في العراق ب15 دولار فكيف تكتب ان هذه الشركات ارخص خدمة تقدم للمواطن”.

واوضح ان “هناك بند في العقد المبرم مع الشركات يشير الى ان هناك نسبة كبيرة جدا من وارادتها يجب ان تصرف على شكل استثمارات داخل الدولة العراقية لكن الواقع انه لم يصرف 5% للشركات الثلاثة بالعراق فلماذا السكوت يا هيئة الاعلام والاتصالات عن الملف المهم وهذه المليارات من الدولارت التي كان من الممكن ان توفر فرص عمل”.

وبخصوص ديون الشركات اشار الى انه تم سؤال هيئة الاعلام عن ديون تلك الشركات وكيفية استحصالها والتي كانت اكثر من تريلوين دينار ضرائب وممكن ان تصل 2 تريليون وكان جوابه عن اليات الدفع وكيف يتم العمل بها وانه يكون عن طريق تذكير الشركات منها انذار اولي وانذار ثاني ومن ثم مخاطبة القضاء”، متسائلا “هل من المعقول ان اثنين تريلون باقية على الشركات التي تستخدم الهواء العراقي والبنى التحتية العراقية”، مبينا انه “سيرسل نسخة من تلك الملفات هيئة النزاهة”.

ودعا هيئة النزاهة الى “ارجاع كل المبالغ التي سرقت من المواطنين من 2011 الى حد الان لانها سرقة علنية”، داعيا في الوقت نفسه  الى “تاميم حقل الاتصالات الذي يورد لميزانية البلد مايقارب 40 مليار دولار اي مايعادل واردات النفط ولايكلف اي ينى تحتية فليس من المعقول ان نحفر بئر مئات الامتار ونترك الاثير الذي يمر من امامنا”.

واوضح ان “هنالك ربط بين ملف القضاء وملف الشركات حيث ان رئيس لجنة الطعن هو جعفر الخزرجي رئيس محكمة استئناف الرصافة”.

وبين الجبوري انه “وحسب علمي فان شركة اسيا سيل 60 % منها الى قطريين و18 مساهمين عراقيين و36% الى حزب سياسي كردي اما شركة زين فيملكها كويتين وهناك كتلة سياسية من الكتل السياسية الكبيرة في الوسط والجنوب اما كورك فيملكها حزب سياسي كردي”.

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي