عاجل

الحشد الشعبي يطيح بمسؤول الإدارة العسكرية لداعش في كركوك

ريال مدريد يتعرض لضربة مزدوجة في مباراة ألافيس وزارة الاتصالات: جاهزون لتسلُّم الرخصة الرابعة اندية لندن ترفع شعار الفوز في البريميرليج امراة سنغافورية تضع مولودا يحمل أجساما مضادة لكورونا وفاة الممثل “ديفيد براوس” صاحب شخصية دارث فادير في حرب النجوم أسعار الذهب في الأسواق العراقية ليوم الاحد 29-11-2020 لاعب كمال الأجسام يتزوج دميته الجنسية.. ويصف علاقتهما بـ”حب حياته” تعرف على مواصفات سيارة كيا الجديدة وكالة الاستخبارات تلقي القبض على متهمين يتاجران بالقطع الأثرية في بغداد امتلاء 7 من وديان الحدود شرق ديالى و الوضع لايزال تحت السيطرة وزارة الصناعة تجهز الموظفين بالأبـواب والشبابيـك بأسعـار تنافسيـة والتقسيـط سلة العراق تواجه لبنان في لقاء محفوف بالمخاطر توقعات الأبراج اليومية | الأحد 29 تشرين الثاني 2020 اسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ليوم 29-11-2020 الاحد بالفيديو- محمد الفارس يطلق “اريدك تجيني” 2020 الفنان ياسر جلال يروي قصة منعه من التمثيل أرخص هاتف من سامسونج ويدعم الـ 5G الجماهير تقتل مغسل مارادونا بسبب صورة السيلفي الحشد الشعبي يطيح بمسؤول الإدارة العسكرية لداعش في كركوك المرور العامة تبدأ طبع اللوحات المتأخرة يوتيوب تقدم خدمة جديدة حصرية لأصحاب هذا الجهاز فقط وسط إجراءات صحية مشددة.. انطلاق العام الدراسي الجديد في العراق آلافيس يقهر ريال مدريد في عقر داره ويزيد متاعبه في الليجا وزارة الكهرباء تكشف اسباب تقليص ساعات تجهيز المواطنين بالطاقة وكالة الاستخبارات: القبض على إرهابيين قدما معلومات لداعش عن القوات الأمنية في كركوك
أحدث_الأخبار

وثيقة سرية أميركية تكشف كيف يأمر أوباما بقتل الإرهابيين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أظهرت وثيقة أميركية تم الكشف عنها، يوم الجمعة الماضي، بعد أن ظلت سرية لسنوات أن الرئيس الأميركي باراك أوباما كان يتوجب عليه الموافقة على أية عمليات يتم التخطيط لها لاستهداف إرهابيين في الخارج.

 بما في ذلك تلك التي يتم تنفيذها بواسطة طائرات بدون طيار أو بأية أسلحة أخرى خارج مناطق الحرب، إلا أنه لم يوقع بالموافقة على بعض الحالات التي تضمنت غارات جوية محددة.

وجاءت هذه المعلومات لتكشف الدور الحقيقي للرئيس الأميركي في الضربات الجوية التي تقوم بها الولايات المتحدة بواسطة طائرات بدون طيار (درونز)، وهي الضربات التي تثير جدلاً واسعاً داخل الولايات المتحدة وخارجها، أما سبب الجدل والانتقاد لهذه الضربات فيدور حول محورين، الأول أنها تشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان، والثاني أنه تم بواسطتها اغتيال مواطنين أميركيين في الخارج بسبب الاشتباه بصلتهم بالإرهاب، وهو ما يشكل انتهاكا لدستور الولايات المتحدة الذي يوجب على السلطات أن تحمي مواطنيها في الخارج لا أن تقوم بتهديد حياتهم.

والوثيقة التي تم الكشف عنها الجمعة بأمر قضائي أميركي هي عبارة عن “دليل الاستخدام” للطائرات بدون طيار التي تستخدمها الولايات المتحدة في المجال العسكري، حيث يتضمن الدليل المكون من 18 صفحة المعايير التي يتم الامتثال لها عند اتخاذ القرار باستخدام هذه الطائرات، ومن بينها وجوب موافقة الرئيس على أية عملية باستثناء بعض الهجمات المحددة التي لم يوقع الرئيس بالموافقة عليها.

والوثيقة ذات الـ18 صفحة ظلت سرية وطي الكتمان لدى الإدارة الأميركية منذ صدورها وبدء العمل بها في أيار/مايو 2013، إلا أن البيت الأبيض أصدر في حينها ورقة تتضمن مختصراً للإجراءات الواردة في هذه الوثيقة والتي تمتثل لها الإدارة الأميركية عند القيام بعمليات بواسطة طائرات الـ”درونز”.

ويؤكد “دليل الاستخدام” على ضرورة “التحقق من الأهداف عالية القيمة” قبل القيام بأية عملية، إضافة إلى أن الدليل يتحدث عن ضرورة وجود “شبه يقين” بأن الهدف الإرهابي موجود في المكان، وأن المكان لا يتواجد فيه مدنيون، وأن الغارة الجوية القاتلة سوف لن تؤدي إلى سقوط قتلى أو جرحى من المدنيين، كما أن عملية الاغتيال بطائرة درونز يجب أن تتم عندما لا يكون الاعتقال ممكناً، كما أنه يتوجب أن يكون الهدف لا يزال يشكل تهديداً “وشيكاً أو مستمراً للأميركيين”، أي أنه يجب أن يكون إرهابي نشط يواصل عملياته ضد الأميركيين.

كما تنص الوثيقة المشار إليها الى ضرورة الامتثال لكافة القوانين المحلية والدولية عند القيام بهجمات بواسطة “طائرات بدون طيار”، وعدم انتهاك هذه القوانين.

ونقلت جريدة “واشنطن بوست” عن الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي نيد برايس قوله إن “الرئيس أكد بأن حكومة الولايات المتحدة يجب أن تكون شفافة قدر الإمكان مع الشعب الأميركي بشأن عمليات مكافحة الإرهاب، بما في ذلك الطريقة التي يتم بها الأمر ونتائج هذه الطريقة”.

وتشير “واشنطن بوست” إلى أنه “على الرغم من التعهدات بالشفافية فإن الإدارة الأميركية انتظرت حتى بقيت للرئيس أوباما شهور معدودة في منصبه قبل أن تعلن عن معلومات مفصلة بشأن عمليات طائرات الدرونز، والغارات الجوية القاتلة”.

وتلفت الصحيفة الأميركية إلى أنه تم الإعلان الشهر الماضي عن الأعداد الإجمالية للمدنيين الذين قتلوا من قبل وكالة المخابرات المركزية الأميركية والغارات العسكرية الأميركية في دول بالخارج من بينها باكستان واليمن والصومال وليبيا، حيث تبين بأن ما بين 64 الى 116 مدنيا قتلوا إضافة الى ما بين 2372 الى 2581 مقاتلاً قتلوا في 473 غارة جوية نفذتها طائرات أميركية في هذه الدول التي هي ليست مناطق حرب بالنسبة للولايات المتحدة.

وهذه الأرقام لا تشمل بطبيعة الحال “مناطق الحرب” التي تعمل بها الولايات المتحدة بشكل علني مثل سوريا والعراق وأفغانستان.

يشار إلى أن الكثير من المنظمات الحقوقية والنشطاء يتهمون الولايات المتحدة بالتوسع في استخدام الطائرات بدون طيار في عمليات خارج الأراضي الأميركية، وهي هجمات كثيراً ما تؤدي الى سقوط ضحايا من المدنيين أو تقصف أهدافاً خطأ، على الرغم من أن الأميركيين يؤكدون فعالية هذه الضربات في التصدي للمنظمات الإرهابية التي تخطط على الدوام لاستهداف المصالح الأميركية أو المواطنين الأميركيين.

 

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي