عاجل

الح..شد الشعبي يوزع أكثر من 6 الاف إسطوانة أوكسجين مجاناً خلال أسبوع

شمول ذوي الشهداء ومنتسبي الح..شد الشعبي بالمنحة المجانية للقبول بالمجموعة الطبية اندلاع حريق داخل مركز للمساج وسط بغداد الأمن الوطني يحبط تفجيرات إرهابية بضبطه كدساً للمتفجرات يحوي على 700 كغم من مادة ال C4 أحمد الملا طلال يعلن استقالته من منصب المتحدث الرسمي الجماهير تعود لملاعب البريميرليج باستثناء مانشستر الح..شد الشعبي يوزع أكثر من 6 الاف إسطوانة أوكسجين مجاناً خلال أسبوع تخفييض أجور الدراسة لمنتسبي الح..شد وذوي الشهداء والجرحى في كلية الحلة الجامعة معاونية ذي قار تكرم الطلبة المتفوقين من ذوي شهداء الح..شد الشعبي بالوثيقة.. القضاء يوقف العمل بنتائج انتخابات المكتب التنفيذي للأولمبية حقيقة إحالة غادة عبد الرازق للمحاكمة بتهمة التهرب الضريبي إليسا أكثر شخصية عربية مؤثرة على تويتر.. احتلت المركز الـ45 في تصنيف عالمي “سناب شات” تطلق تقنية قد تمنحك مليون دولار يوميا كندة علوش ترفع الصوت ضد العنف الأسري ضد الأطفال القضاء: الاعتداء على الموظف جريمة عقوبتها تصل إلى الإعدام وكالة الاستخبارات تلقي القبض على متهم بالقتل العمد وتضبط بحوزته اسلحة في ديالى الح..شد في كربلاء يباشر بتسجيل أبناء الشهداء في المدارس الخاصة وكالة الاستخبارات تلقي القبض على ارهابي موزع أرزاق وينقل السلاح لعناصر داعش في كركوك هيئة النزاهة: الحبس الشديد لمسؤول في كركوك لارتكابه جريمة الرشوة التطبيعية تحسم الجدل بشان ملعب مباراة الديوانية والشرطة اسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ليوم 25-11-2020 الاربعاء مشروب لذيذ يساعد على جعلنا أكثر ذكاء بفضل أحد مركباته محافظ بغداد يعلن عن 10 الاف وحدة سكنية في اللطيفية لاميتا فرنجية تستعرض حملها بالشورت وزارة العمل تستعد لاعلان أسماء مستحقي القروض الميسّرة وزارة التعليم توافق على شمول الطلبة من مواليد 1995 فما دون بالتقديم الى القبول المركزي
أحدث_الأخبار

داعش يرفع أسعار الخدمات العامة في نينوى 200 %

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

3

 

منذ نحو شهرين لم يقم تنظيم داعش الارهابي بأي استعراض عسكري في محافظة نينوى على غير عاداته، الأمر الذي يثير الشكوك حول قدراته العسكرية التي بدأت تتآكل، ومن اجل ايجاد المزيد من مصادر التمويل اقدم التنظيم على مضاعفة اسعار الخدمات العامة 200% في خطوة اثارت سخط وغضب سكان الموصل الذين يعانون من وضع اقتصادي مزري.
وقال مصدر امني عراقي مطلع في محافظة نينوى الى “الصباح الجديد” ان “تنظيم داعش الارهابي يعجز عن القيام بتنظيم عسكري في محافظة نينوى اسوة بالفترات السابقة، وحسب رصدنا للتنظيم فان آخر استعراض قام به كان في مطلع تموز الماضي، وضم حينها نحو 25 عجلة مسلحة ولم يدم الاستعراض اكثر من ساعة واحدة ثم تفـرق بشكـل غريـب وسريع”.
واضاف “منذ نحو 8 اسابيع بالتمام والكمال لم يتمكن التنظيم من القيام بأي استعراض، والسبب يعود الى تكثيف الضربات الجوية على مواقعه ونقاطه، اضافة الى ان التنظيم قام بنقل غالبية آلياته الى محاور القتال المشتعلة، وخساراته اليومية للعديد من تلك الاليات، كما انه قام باخفاء بعض الاليات في مناطق زراعية لتجنب ضربات الطيران الحربي الذي يحلق بشكل شبه يومي فوق اجواء نينوى”.
واشار المصدر الى انه “وفق تسريبات وردت الينا، فان التنظيم يخشى القيام بأي استعراض لرفع معنويات عناصره المنهارة لانه واثق بان الارتال المشاركة بالتنظيم سيتم تدميرها بسرعة كبيرة من قبل الطيران بسبب كثرة العيون الاستخبارية التي تنقل تحركات العدو لحظة بلحظة بوسائل عديـدة لا نريد الافصاح عنها”.
ونوه المصدر الى ان “التنظيم كان يتباهى بأسماء رنانة لقواته الخاصة مثل (جيش العسرة) والخاص باقتحام النقاط التي تستعصى على مقاتليه العاديين، وكتيبة (الصارم البتار) التي تضم ارهابيين من مختلف الدول ويتميزون بشراستهم، و(كتيبة الاقتحامات) المعروفة بتدريباتها العالية المستوى، وايضا (كتيبة المداهمات)، وجميع هذه القوات تبخرت او قتل اغلب عناصرها وما تبقى منهم يقاتلون في محاور القتال”.
ومضى بالقول “كما ان نشاط النقاط الاعلامية للتنظيم في مدينة الموصل باتت لا تحظى بالاهتمام، لانها تعيد وتكرر عرض لقطات من معارك سابقة وقديمة ويزعم القائمون عليها انها (انتصارت جديدة للدولة الاسلامية)، اضافة الى انه يمكن ملاحظة انه لم يعد للتنظيم الا مقاتلين صغار ومراهقين تتراوح اعمارهم بين 13 الى 18 سنة يرابطون في نقاط التفتيش الثابتة والمتنقلة، الأمر الذي يعكس واقع التنظيم الذي يسير نحو الهاوية شاء ام ابى”.

التنظيم يرفع اسعار
الخدمات العامة
في خطوة اخرى لزيادة مصادر تمويله، اقدم تنظيم داعش على رفع اسعار الخدمات العامة بنحو 200%، مما اثار سخط واستياء اهالي مدينة الموصل.
فقد اقدم التنظيم على جباية مبلغ قدره 5000 دينار عراقي مقابل تسجيل لوحات الدراجات النارية، كما رفع سعر بطاقة الدخول للمشافي الحكومية من 500 دينار الى 2000 دينار، وبطاقة فحص السونار من 2000 دينار الى 5000 دينار.
كما اجبر التنظيم الاهالي على دفع مبلغ قدره 1500 دينار عن كل فرد في العائلة ضمن البطاقة التموينية مقابل الحصة التي تشمل فقط الطحين، علما ان وكلاء المواد الغذائية كانوا يستحصلون 700 دينار للفرد الواحد سابقا.
واثارت هذه الاجراءات سخط وغضب سكان الموصل لانهم اساسا يعانون من ضائقة مالية بسبب قطع الرواتب عن المحافظة لحين غربلتها من اسماء الموظفين المنظمين للتنظيم، وبسبب الشلل الاقتصادي شبه الكامل الذي تعاني منه المدينة بسبب قيام التنظيم بغلق الطرق الخارجية منذ بضعة اشهر مضت.

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي