عاجل

معاونية استخبارات الحشد الشعبي تطيح بخلية “داعشية” في كركوك

امانة بغداد تعلن انجاز جسر مشاة على سريع الدورة مصرف الرشيد اطلاق وجبة جديدة من منحة بطاقة (credit card) للموظفين ومنتسبي القوات الامنية مديرية إعلام الحشد تختتم دورة الشهيد جعفر الكعبي بـ( فن التصوير) في نينوى النزاهة: 57 أمر قبض واستقدام بحق ذوي الدرجات العليا خلال نيسان العمل تقرر منح عيدية 100 ألف دينار للمتقاعدين المضمونين امانة بغداد تنوه عن قطع جزئي لشارع فلسطين الصحة: توصيات مرتقبة لمنع استيراد الحيوانات العراق في المجموعة الأولى.. تعرف على نتائج قرعة نهائيات آسيا للصالات الراصد الجوي صادق عطية: بغداد ومحافظة صلاح الدين في مرمى عاصفة ترابية جديدة العناية بالبشرة في فصل الصيف توقعات الأبراج لشهر حزيران/يونيو 2022 بعد إثارته للجدل.. صدور قرار المحكمة بخصوص مسلسل “من شارع الهرم إلى” إيران تقترح عقد ميثاق إقليمي بمشاركة الأمم المتحدة لمكافحة التصحر وتوفد مبعوثين الى دول الجوار بيان من شرطة أربيل بشأن احتجاز صاحب مقهى “رضا علوان” المالية النيابية تكشف عن جدول جديد للضرائب وتحدد الفئات المشمولة بالتعيين دنيا سمير غانم تخطف الأنظار في أحدث إطلالاتها 2022 سميرة سعيد تطرح (يلا روح) و باللهجة المغربية صورة تثير التكهنات بعودة أدهم نابلسي عن قرار اعتزاله اسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ليوم الخميس 26-5-2022 معاونية استخبارات الحشد الشعبي تطيح بخلية “داعشية” في كركوك أسعار النفط تواصل صعودها الحذر ليفاندوفسكي يستعين بزميل سابق تمهيداً للانتقال إلى برشلونة نصر الله: خلال أيام قد تحدث أمور ستؤدي لانفجار المنطقة حريق في مستشفى بالسنغال يودي بحياة 11 رضيعاً الفياض يعقد اجتماعا هاما مع قادة القواطع والعمليات للحشد
أحدث_الأخبار

كلمة الشيخ قيس الخزعلي بمناسبة ولادة الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وافضل الصلاة واتم التسليم على المبعوث رحمة للعالمين ابي القاسم محمد واله الطيبين الطاهرين

في هذه الليلة المباركة واليوم المبارك نرفع اسمى التهاني وازكى التبريكات الى الانسانية جمعاء بولادة منقذ البشرية مطهر الارض وناشر العدل في الطول والعرض الحجة القائم المهدي والامام المنتظر المرضي.

في هذه الليلة المباركة اشرقت الارض بنور ربها وتهللت الملائكة في سماواتها واستبشرت الخلائق كلها بالفجر الصادق والنجم الطارق نور الله الاعظم وبهائه الاجمل صلوات الله وسلامه عليه.

اللهم اجعلنا من انصاره واعوانه والمستشهدين بين يديه طائعين غير مكرهين في الصف الذي نعته في كتابك بقولك صفا كأنهم بيان مرصوص.

وكما قالوا ان لا شيء خارج عن الحكمة الالهية شاءت الارادة الربانية ان يكون يوم الرابع عشر من شعبان هو يوم الفتوى المباركة التي انطلق منها انصار الامام المهدي المؤمنين بقضيته والمتربين بمدرسة جده الحسين مدرسة التضحية والفداء انطلقوا لمحاربة جنود الظلم والظلام خوارج هذا العصر دواعش التكفير والارهاب وليحرروا عاصمة الامام المهدي ع من رجسهم ودنسهم ويعيدوا الحياة اليها ويحافظوا على الكرامة فيها.

ايها الاحبة شاءت الارادة الالهية ان يكون بلدنا العراق هو عاصمة الامام المهدي التي ينطلق من ارضها وبشعبها ليطهر كل العالم ويملأ كل الارض بالعدالة وينشر الخير والسعادة.

وهذا الاختيار الالهي لم يكن عبثيا وحاشا لله وانما وراء كل ارادة الهية حكمة، هذا الاختيار الالهي لهذا البلد لانه يمتلك شعبا كريما وذكيا وشجاعا استطاع ان يبني اعظم حضارة في الماضي وسيبني اعظم حضارة في المستقبل.

ولان الاعداء يعرفون اهمية وخطورة هذا الشعب لذلك هم لم يتركوا فرصة الا وحاولوا ان يدمروه، دمروا دولته وفككوا جيشه وشجعوا الفساد فيه بمختلف انواعه ومن ثم انتقلوا الى محاولة طمس هويته من خلال استهداف قيمه ومعارفه، عاداته وتقاليده، عقيدته ودينه، حضارته وتاريخه.

وهذه المحاولات جارية على قدم وساق وبمختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية .

ففي السياسة هم يصرون على ان لا يحكم هذا البلد الا الفاسدين والعملاء والخونة ومؤخرا يريدون ان يحكموا المطبعين والمتأمرين مع اسرائيل.

اما في الاقتصاد فهم يمنعون ان يمتلك العراق قرارا اقتصاديا سياديا ويمنعون ربط العراق بطريق الحرير لانهم لا يريدون الخير والرفاه لهذا الشعب.

اما ثقافيا فهم يتبنون علنا نشر الانحطاط والرذيلة بدعم الشذوذ الجنسي والتميع الاخلاقي وكل ما يسهم في تدمير اخلاق شبابنا.

لهذا كانت ولا زالت حاجة العراق الى اكثر من مواجهة التهديد العسكري الذي استطاع الحشد الشعبي ان يتصدى له ويعالجه.

حاجة العراق الى مشروع يحافظ فيه على سيادته وكرامته ويحافظ فيه على هويته وثقافته ويحافظ فيه على اقتصاده ومعيشته.

مشروع نمنع به الاعداء من ان يدمروا اخلاق ابنائنا وبناتنا ويسيطروا على اقتصادنا وثرواتنا ويتحكموا فيه بقرارنا وسيادتنا.

ونحن نعتقد ان هذا المشروع قد ولد ووجد، ولد من رحم المعاناة ووجد بدماء الشهداء

هذا المشروع هو ارادة شعب يريد الحياة

هذا المشروع هو امة الحشد.

الحشد الشعبي اوجد امة تؤمن به وتعتقد باحقية قضيته ومستعدة للدفاع عنه.

الحشد الشعبي اوجد امة تعلمت من شجاعته شجاعة المواجهة، واخذت من ثقافته ثقافة التضحية.

امة الحشد هي مشروع الشهيد الكبير والقائد العظيم الحاج ابو مهدي المهندس

الشهيد المهندس خطط لهذه الامة وعمل من اجلها وضحى بدمه الطاهر من اجل ايجادها، لذلك وكما قلنا سابقا ان المهندس هو رجل اوجد امة، وهذه الامة ستبقى خالدة وستحقق الاهداف التي ضحى من اجلها الشهداء في عز وكرامة وسيادة وخير العراق والعراقيين حتى الوصول الى الهدف الاسمى وهو التمهيد لظهور منقذ البشرية الامام المهدي صلوات الله عليه. لذلك وكما قلنا لم يكن اعتباطا ولا صدفة ان تكون ولادة الحشد الشعبي متزامنة مع ولادة الامام المهدي عليه السلام.

ونحن  هنا مرة اخرى في ذكرى هذا اليوم العظيم نجدد العهد والبيعة مع صاحب الزمان بالسير على طريقه والتمهيد لدولته والتمكين لظهوره.

نعاهد صاحب الزمان بالدفاع عن المظلومين ونصرة المستضعفين ومعونة المحتاجين.

ونجدد مواقفنا الثابتة موقفنا في رفض التطبيع وافشال المشروع الاسرائيلي في العراق.

والداعم لاحقية القضية الفلسطينية ومع المقاومة الاسلامية في لبنان ضد الاحتلال الاسرائيلي الغاشم

والمتضامن مع الشعب اليمني المظلوم امام عدوان النظام السعودي الظالم

ومع الشعب البحريني ضد ظلم نظام ال خليفة المستبد

ونجدد العهد امام ابناء شعبنا في الثبات وان نبذل كل ما نستطيع من اجل الحفاظ على هذه الدولة وسيادتها وحقوق ابنائها.

ونؤكد على الطبقة الواعية بضرورة نشر الوعي والتنبيه لخطورة ما يجري حاليا على ارضنا من مخططات واطلب منهم جميعا رص الصفوف وتوحيد الجهود وان يكونوا على استعداد دائما وفي اي لحظة لبذل ما يستطيعون من اجل حماية وطنهم وشعبهم وحشدهم.

اللهم انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهله وتذل بها النفاق واهله وتجعلنا فيها من الدعاة الى طاعتك والقادة الى سبيلك وترزقنا بها كرامة الدنيا والاخرة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
بيان رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض بذكرى عاشوراء
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الأردن: توقعات باكتشاف حالات جديدة من أوميكرون في المملكة
الأردن: تعرب عن قلقها من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا
حريق هائل يدمر 16 محلا تجاريا بمجمع رغدان في العاصمة الاردنية
تعليق الدوام في المدارس بالاردن بسبب “شيغلا”
في عملية استمرت 8 ساعات.. نجاح فصل أول توأم سيامي في الأردن
بعد حفل الشواذ.. صورة مسربة من داخل مزرعة لحظر المثلية تثير ضجة في الأردن
صدمه في الأردن عقب وفاة 4 أطفال أشقاء غرقا
الامير حمزة يتراجع عن معارضة الملك ويعلن الولاء المطلق
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي