في عملية استمرت 8 ساعات.. نجاح فصل أول توأم سيامي في الأردن

نجح فريق طبي مكوّن من 25 طبيب واستشاري في المستشفى التخصصي بالعاصمة الأردنية عمان في فصل توأم سيامي ملتصق Conjoined Twins.

وكشف رئيس الفريق الطبي استشاري طب الأطفال ومدير عام المستشفى التخصصي الدكتور فوزي الحموري أن الطفلين أحمد ومحمد كانا قد ولدا في دولة عربية شقيقة في ظاهرة طبية نادرة، حيث أنهما متلاصقان في منطقة الصدر والبطن ويتشاركان بالكبد والقفص الصدري والحجاب الحاجز وغشاء القلب، وكان فصل الطفلين ضرورةً طبية ملحة.

وأوضح الحموري ان نجاح هذه العملية تطلب سلسلة من التحضيرات اللوجستية لتسهيل وصولهم الى الأردن عبر عملية اخلاء طبي معقدة، وتم تشكيل فريق متعدد الاختصاصات من استشاريين وكوادر تمريضية وفنية.

وأكد بأنه تم وضع خطة متكاملة للإعداد المسبق للعملية الجراحية من حيث إجراء الفحوصات المخبرية والصور الشعاعية الدقيقة لتقييم الوضع الصحي العام لهما وتحديد الأعضاء المشتركة بين التوأمين ووضع تصور عن الطريقة المثلى لفصل هذه الأعضاء مع الحفاظ على حياة كلا الطفلين.

وأوضح الحموري أن العناية بالتوأم فيما بعد العملية في قسم العناية الحثيثة من قبل فريق طبي متعدد الاختصاصات والتي استمرت لمدة ثلاثة أشهر وأن الطفلين أحمد ومحمد يتمتعان الآن بصحة جيدة ويتم التجهيز لعودتهما سالمين الى بلدهم برفقة والديهم متمنين لهم حياة واعدة.

وذكر الحوري بأن المستشفى التخصصي والفريق الطبي تبنى هذه الحالة الإنسانية ماديًا ساهم في تحقيق ذلك الحلم والذي قام بتغطية ما نسبته 50% من التكلفة الإجمالية بالإضافة إلى الدعم الذي قدّمته عدّة جهات خيرية وإنسانية.

وحول تفاصيل عملية الفصل الجراحي بيّن الحموري أن المراحل الخطرةِ أثناء الفصل تمت بأفضلِ ما يكون، حيثُ تم استخدامُ التقنيات الحديثة والأجهزةِ المتطورة أثناء العملية سواءً بإجراءات الفصل أو القطع أو الزراعة، الأمر الذي عملَ على تجنبِ النزفِ الكثير، وأسهمَ في تسريعِ عمليةِ التئامِ الجروح وبناء الجلد، بالإضافة إلى الإغلاق التجميلي عالي الدقة، وأن نجاح العملية يعود بلا شك إلى الجهود المضنية التي بذلها الفريق الطبي وتكلّلت ولله الحمد بالنجاح.


by

Tags:

Comments

Leave a Reply