عاجل

“ثأر الشهداء” تختتم منجزها الأمني بالوصول لمقر “داعش” الرئيسي

اللواء الثاني بالح..شد الشعبي يشارك في الخطة الأمنية لزيارة قداسة البابا الى النجف بالصور … أعتدة ومواد لوجستية كانت تستخدمها عناصر داعش في منطقة تل عيدة جنوب غرب كركوك وزارة الاتصالات تنجز الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة الثقافة والسياحة والاثار الحداد يبحث مع وزيرة الإعمار والإسكان توسيع حجم المشاريع الخدمية وتحقيق مستويات عالية في الإنجاز “ثأر الشهداء” تختتم منجزها الأمني بالوصول لمقر “داعش” الرئيسي بعد اختتام “ثار الشهداء”.. السهلاني: عازمون على استمرار العمليات لتأمين المناطق وانهاء داعش مشاركة مكافحة المتفجرات بالحشد الشعبي في “ثأر الشهداء” العمليات المشتركة تمدد العمل بالباجات التعريفية الخاصة بالاعلاميين المرور العامة تعلن اطلاق العقود المرورية اللواء 110 بالح..شد والجيش ينفذان عملية دهم وتفتيش في زور الطبج شمال شرق ديالى الأمن الروسي يعلن إحباط هجوم على أحد مرافق الطاقة غرب البلاد نقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار مجلس القضاء الأعلى بتخويل محاكم التحقيق والبداءة لتلقي الشكاوي والدعاوى التي تخص الصحفيين صحة النجف تعلن موقفها الوبائي لليوم الخميس وتسجل 460 إصابة اللواء 16 يعثر على أنفاق ومضافات لداعش تحوي أسلحة وأعتدة ومواد لوجستية في وادي الشاي أول فندق فضائي في العالم يبدأ بناؤه عام 2025 بشير الحـــداد: زيارة البابا فرنسـيس إلى البلاد هي رسـالة محبة موجهة لكل مكونات الشعب العمليات المشتركة: العمليات الأمنية أسهمت بإدامة السلم المجتمعي في ديالى تعرف على أسعار الدولار في العراق ليوم الخميس 4-3-2021 بغداد تعلن ادراج مشاريع جديدة في مختلف القطاعات اللواء 16 للح..شد يعثر على ثلاث مضافات تحوي مواد لوجستية وطبية لدا..عش شرق صلاح الدين في غرب نينوى.. اثنين من عناصر ديوان غنائم داعش في قبضة الامن الوطني عبد الغني الأسدي يوجه بتشكيل لجنة عليا تتولى إنجاز معاملات الشهداء في الناصرية اليوم.. النوارس والانيق وجهاً لوجه في قمة مثيرة وزير العمل يعلن شمول أكثر من 200 ألف عامل بالضمان الاجتماعي فوج المهمات الخاصة الأول بالح..شد يعثر على شبكة أنفاق تضم كتبا مهمة جنوب شرق كركوك
أحدث_الأخبار

وليد الحلي: عصابات داعش هي المصدر الرئيس لانتهاكات حقوق الانسان في الفلوجة والمنطقة والعالم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

صدى اﻻعﻻم لﻻنباء / علي كاظم تكليف

 

اكد الامين العام لجمعية حقوق الانسان في العراق الدكتور وليد الحلي ان مصدر الاٍرهاب الرئيس في الفلوجة وبقية محافظات العراق والمنطقة العربية والإسلامية ودوّل العالم هي عصابات داعش، وتقع على كل الدول مسؤولية دعم العراق للتخلص من هذه العصابات، والعمل بجد لانهائها. جاء ذلك في بيان صادر عن مكتبه تلقت وكالة صدى الاعلام للانباء نسخه منه واعلن عن استغرابه من قيام بعض الدول الخليجية وغيرها، ومنظمات تدعي العمل الإنساني زورا، بدعم انتهاكات داعش بتزويده المال والأسلحة والأشخاص من دون ردع كافي من دول العالم لهذه الاعمال. وبين الحلي الى ان المآسي التي يشهدها المسلمون وغير المسلمين اليوم من عصابات داعش وأشباههم ، وانتهاكاتهم المستمرة لحقوق الانسان وما سببوه من آلام ومآسي وفواجع واحزان، اضافة الى الابادة الجماعية والتمييز الطائفي والتهجير ونهب الممتلكات والاستعباد للانسان ما هي الا مخططات جاءت بغطاء ديني لتشويه قيم ومبادىء الاسلام لصالح اجندات سياسية مشبوهة.واصفا ان ما تقوم به بعض الدول ووسائل الاعلام وبعض المنظمات في البكاء على الانتهاكات المزعومة لحقوق الانسان في تحرير الفلوجة هو نوع من التشويه لحقيقة الانتصارات المتحققة هناك والتي يراد منها الابقاء على مصدر الشرور فيها وهي عصابات داعش الاجرامية، وهذا هو الانتهاك القاسي لحقوق الانسان بعينه. محذرا على ان الذي يقوم باعمال مخالفة للقانون من اي طرف كان سيعرض نفسه للمحاكمة، وكذلك فان الاهتمام بالمدنيين والنازحين وابعادهم عن مخاطر الحرب امر ضروري ويجب الاهتمام بهم. وتشمل هذه الرعايا الاسرى والمعتقلين والسجناء الذين تنطبق عليهم قوانين حقوق الانسان.واشار الى ان تصرفات بعض المسلمين الذين اتصفوا بعدم توازنهم السلوكي وفقدانهم للانضباط العملي والفكري والعقائدي كان نتيجة طبيعية لخلل في عدم تأثير الصوم عليهم وعدم تحقيق الغاية التي ارادها الله سبحانه من تلك الفريضة ، وهذا متأت من حكم بقائهم في الهيكل الخارجي للصوم وترك جوهره دون اهتمام، او انهم جعلوا من الصيام محلا لتحقيق ماربهم، بدلا من الاستفادة منه في اطاعة الله كما امرنا بذلك.ولهذا نجدهم يريدون ان يفرضوا ارائهم ومواقفهم على الاخرين باستخدام اساليب الابتزاز والفتن وايجاد المشاكل مستخدمين السذج من الناس لتحقيق ماربهم . والا لماذا تنتهك حرمات الاخرين ويتم اجبارهم على القيام باعمال مخالفة لحقوق الانسان الذي حددتة الاليات الديمقراطية حسب الدستور والقوانين، وتحديدا في شهر رمضان المبارك، شهر المغفرة والطاعة لله عز وجل؟ مؤكدا ان المسلمين في هذا الشهر الكريم يصومون شهر رمضان المبارك لتربيتهم على تقوى الله التي تقوي ارادة الانسان في طاعته، والالتزام بحلاله وحرامه، والجهاد في سبيله، وتؤسس للانضباط السلوكي والاخلاقي، والصبر على الشدائد والمحن والازمات ، وفي كبح الشهوات والاعتداء والانتقام والعدوان، خلافا لما يقوم به الاشرار الدواعش.

وختم المكتب بيانه بالقول ان استغلال البعض الوضع الاستثنائي للبلاد، وتعريض أمنه للخطر، يعد انتهاكا صارخا لحقوق الانسان العراقي الذي يرفض فرض الاراء والتوجهات السياسية عليه باستخدام اساليب القوة والتهديد والقهر والفساد والشعارات المضللة، وداعيا الى ضرورة الاستلهام من التعاليم النبيلة للشهر الكريم، والحفاظ على وحدة وسيادة العراق من خلال دعم مؤسساته الدستورية والقانونية واحترام ارادة الجماهير.

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي