عاجل

الحشد الشعبي والقوات الأمنية يطلقان المرحلة الثانية من عمليات ثأر الشهداء شرق صلاح الدين

الإعلام الأمني توضح طبيعة الانفجار قرب جسر الائمة البرلمان يُصوت على مشروع قانون توفير لقاحات كورونا بابا الفاتيكان يصف السيستاني بـ”الرجل الحكيم” ويؤكد: ‏شعرت بالفخر لمقابلته رفع عدد من السيطرات غربي بغداد وكالة الاستخبارات تحبط مخطط إرهابي خطير لاستهداف الزائرين في بغداد الحـــداد: ندعم مبادرة رئيس الوزراء في دعوته إلى حـوار وطني حقيقي عميق وعلى كلّ المستويات الرسمية والحزبية والشعبية انتشار اللواء 14 بالحشد الشعبي لتأمين زيارة الإمام الكاظم (ع) الحشد الشعبي يضبط معسكرا لـ”داعش” يضم معملا للتفخيخ شرق صلاح الدين المرور العامة توجه باستمرار الدوام في مجمعات التسجيل صحة النجف تعلن الموقف الوبائي الجديد وتسجل 555 اصابة المفوضية تمدد مدة تسجيل التحالفات واستلام قوائم مرشحي الانتخابات سكرتير القائد العام: اعتبارا من اليوم سيتم رفع عدد من السيطرات في بغداد الحـــداد يثني على جهود لجنة الصحة النيابية في إقـــرار (قانون الحقوق التقاعدية للمتوفين من منتسبي وزارة الصحة من ذوي ‏المهن الطبية والصحية والإدارية نتيجة التصدي لفايروس كورونا) تكريماً لذويهم روسيا: افتتاح أكبر حديقة للأزهار النادرة في اليوم العالمي للمرأة الكاظمي يطرح في اختتام زيارة البابا مبادرة لـ “الحوار الوطني” إبراهيموفيتش يكشف عن مصيره مع ميلان لجنة الامن تتفقد القطعات التي تشارك بتأمين زيارة الامام الكاظم (ع) مصرف الرافدين: ١٧٩٠ موظفا ومنتسبا بالداخلية تم منحهم السلف الحشد الشعبي والقوات الأمنية يطلقان المرحلة الثانية من عمليات ثأر الشهداء شرق صلاح الدين البابا يوجه رسالة شكر لنساء العراق: ليَحظين بالاهتمام ويُمنحن الفرص الدفاع المدني يخمد حريقاً داخل بناية الدفتر دار وسط بغداد اسعار النفط تتجاوز الـ 71 دولارا للبرميل رئيس الجمهورية: زيارة البابا تمثل رسالة تضامن انسانية كبيرة وزارة النقل تباشر بخطتها لخدمة زائري الامام الكاظم “ع” وزارة التربية تصدر مجموعة توضيحات بشأن الامتحانات وتقليص المواد الدراسية
أحدث_الأخبار

وكالة صدى الاعلام تنشر نص خطبة المرجعية العليا اليوم الجمعة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شددت المرجعية الدينية العليا اليوم على اختيار رئيس الحكومة الجديدة واعضائها ضمن المدة الدستورية بعيداً عن أي تدخل خارجي.نص خطبة الجمعة في كربلاء بتاريخ 9 ربيع الاخر 1441هـ، الموافق 6/12/2019م

بسم الله الرحمن الرحيم
لا شك في أن الحراك الشعبي اذا اتسع مداه وشمل مختلف الفئات يكون وسيلة فاعلة للضغط على من بيدهم السلطة لإفساح المجال لإجراء اصلاحات حقيقية في ادارة البلد، ولكن الشرط الاساس لذلك هو عدم انجراره الى أعمال العنف والفوضى والتخريب، فانه بالإضافة الى عدم المسوغ لهذه الاعمال شرعاً وقانوناً ستكون لها ارتدادات عكسية على الحركة الاصلاحية ويؤدي الى انحسار التضامن معها شيئاً فشيئاً، بالرغم من كل الدماء الغالية التي أريقت في سبيل تحقيق اهدافها المشروعة، فلا بد من التنبه الى ذلك والحذر من منح الذريعة لمن لا يريدون الإصلاح بأن يمانعوا من تحقيقه من هذه الجهة.
ان المحافظة على سلمية المظاهرات وخلوها من اعمال العنف والتخريب تحظى بأهمية بالغة، وهي مسؤولية تضامنية يتحملها الجميع، فإنها كما تقع على عاتق القوات الأمنية بأن تحمي المتظاهرين السلميين وتفسح المجال لهم للتعبير عن مطالباتهم بكل حرية، تقع أيضاً على عاتق المتظاهرين أنفسهم بأن لا يسمحوا للمخربين بأن يتقمصوا هذا العنوان ويندسوا في صفوفهم ويقوموا بالاعتداء على قوى الأمن أو على الممتلكات العامة أو الخاصة ويتسببوا في الإضرار بمصالح المواطنين.
إن مساندة القوات الأمنية واحترامها وتعزيز معنوياتها وتشجيعها على القيام بدورها في حفظ الأمن والاستقرار على الوجه المطلوب واجب الجميع، فإنه لا غنى عن هؤلاء الاعزة في تفادي الفوضى والإخلال بالنظام العام، وقد لاحظ الجميع ما حلّ ببعض المناطق لما لم تستطع القوات الأمنية القيام بما يتوقع منها في هذا الصدد، الى أن هبّ رجال العشائر الكرام فقاموا بدور مشهود في حماية السلم الاهلي ومنع الفوضى والخراب، فلهم كل الشكر والتقدير على ذلك، ولكن ينبغي العمل على أن ترجع الامور الى سياقها الطبيعي في جميع المناطق من تحمل القوى الأمنية الرسمية مسؤولية حفظ الأمن والاستقرار وحماية المنشآت الحكومية وممتلكات المواطنين من اعتداءات المخربين، مع التزامها بالتصرف بمهنية تامة في التعامل مع كل الاعمال الاحتجاجية لئلا تتكرر مآسي الاسابيع الماضية.
إننا إذ ندين ـ مرة أخرى ـ كل ما وقع خلال الأيام السابقة من سفك للدماء البريئة والإضرار بالممتلكات الخاصة والمؤسسات العامة، ندعو جميع المتضررين الى سلوك السبل القانونية في المطالبة بحقوقهم، ونطالب الأجهزة القضائية بمحاسبة ومعاقبة كل من اقترف عملاً اجرامياً ـ من أي طرف كان ـ وفق ما يحدده القانون.
ونعيد هنا التحذير من الذين يتربصون بالبلد ويسعون لاستغلال الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح لتحقيق اهداف معينة تنال من المصالح العليا للشعب العراقي ولا تنسجم مع قيمه الاصيلة.
كما نعيد الاشارة الى ما سبق أن اكّدت عليه المرجعية الدينية من أنها لجميع العراقيين بلا اختلاف بين انتماءاتهم وتوجهاتهم، وتعمل على تأمين مصالحهم العامة ما وسعها ذلك، ولا ينبغي أن يستخدم عنوانها من قبل أي من المجاميع المشاركة في التظاهرات المطالبة بالإصلاح لئلا تحسب على جمعٍ دون جمع.
وفي الختام نأمل أن يتم اختيار رئيس الحكومة الجديدة واعضائها ضمن المدة الدستورية ووفقاً لما يتطلع اليه المواطنون بعيداً عن أي تدخل خارجي، علماً أن المرجعية الدينية ليست طرفاً في أي حديث بهذا الشأن ولا دور لها فيه بأيّ شكل من الاشكال.

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي