عاجل

الح..شد الشعبي يوزع أكثر من 6 الاف إسطوانة أوكسجين مجاناً خلال أسبوع

شمول ذوي الشهداء ومنتسبي الح..شد الشعبي بالمنحة المجانية للقبول بالمجموعة الطبية اندلاع حريق داخل مركز للمساج وسط بغداد الأمن الوطني يحبط تفجيرات إرهابية بضبطه كدساً للمتفجرات يحوي على 700 كغم من مادة ال C4 أحمد الملا طلال يعلن استقالته من منصب المتحدث الرسمي الجماهير تعود لملاعب البريميرليج باستثناء مانشستر الح..شد الشعبي يوزع أكثر من 6 الاف إسطوانة أوكسجين مجاناً خلال أسبوع تخفييض أجور الدراسة لمنتسبي الح..شد وذوي الشهداء والجرحى في كلية الحلة الجامعة معاونية ذي قار تكرم الطلبة المتفوقين من ذوي شهداء الح..شد الشعبي بالوثيقة.. القضاء يوقف العمل بنتائج انتخابات المكتب التنفيذي للأولمبية حقيقة إحالة غادة عبد الرازق للمحاكمة بتهمة التهرب الضريبي إليسا أكثر شخصية عربية مؤثرة على تويتر.. احتلت المركز الـ45 في تصنيف عالمي “سناب شات” تطلق تقنية قد تمنحك مليون دولار يوميا كندة علوش ترفع الصوت ضد العنف الأسري ضد الأطفال القضاء: الاعتداء على الموظف جريمة عقوبتها تصل إلى الإعدام وكالة الاستخبارات تلقي القبض على متهم بالقتل العمد وتضبط بحوزته اسلحة في ديالى الح..شد في كربلاء يباشر بتسجيل أبناء الشهداء في المدارس الخاصة وكالة الاستخبارات تلقي القبض على ارهابي موزع أرزاق وينقل السلاح لعناصر داعش في كركوك هيئة النزاهة: الحبس الشديد لمسؤول في كركوك لارتكابه جريمة الرشوة التطبيعية تحسم الجدل بشان ملعب مباراة الديوانية والشرطة اسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ليوم 25-11-2020 الاربعاء مشروب لذيذ يساعد على جعلنا أكثر ذكاء بفضل أحد مركباته محافظ بغداد يعلن عن 10 الاف وحدة سكنية في اللطيفية لاميتا فرنجية تستعرض حملها بالشورت وزارة العمل تستعد لاعلان أسماء مستحقي القروض الميسّرة وزارة التعليم توافق على شمول الطلبة من مواليد 1995 فما دون بالتقديم الى القبول المركزي
أحدث_الأخبار

تجدد المواجهات بين الأمن اللبناني والمتظاهرين وسط بيروت

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

http://images1.naharnet.com/images/5271/

 

تجددت المواجهات بين الأمن اللبناني والمتظاهرين في ساحة رياض صلح وسط بيروت مساء الأحد 23 أغسطس/ آب.

واستخدمت قوات الشرطة خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين طالبوا بإسقاط البحكومة، ولايزال عشرات المعتصمين في الساحة، يطلقون هتافات تدعو رئيس الحكومة تمام سلام إلى الرحيل، وإسقاط الحكومة والثورة ضد الفساد الحكومي.

من جهتها أفادت الوكالة الوطنية للإعلام، بتصاعد وتيرة المواجهات بين القوى الأمنية والمتظاهرين الذين رشقوا عناصرها بالحجارة، وعمد أحدهم إلى فك باب حديدي ورماه باتجاه القوات، مشيرة إلى أن ما وصفتهم بـ “المندسين” بين المتظاهرين ألقوا قنابل مولوتوف على القوات الأمنية.

وفي وقت سابق أكد رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام الأحد أن السلطات ستحاسب جميع المسؤولين عن أعمال العنف واستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين في بيروت يوم السبت.

وخلال مؤتمر صحفي في بيروت قال سلام إن “الذي حصل بالأمس لا نستطيع إلا تحمل مسؤوليته وبخاصة ما يتعلق باستعمال القوة المفرطة مع هيئات المجتمع المدني يمكن أن يكون هناك من استغل التوتر، ولكن نحن لسنا أعداء له، وكل من تصرف بشكل أدى إلى أذى وضرر سيتحمل مسؤوليته”.

كما وعد رئيس الوزراء بإيجاد حل سريع لقضية تراكم النفايات باعتبارها قضية أخرجت المتظاهرين إلى شوارع بيروت. وذكر بهذا الخصوص أن “قصة النفايات” لم تكن سوى “القشة التي قضمت ظهر البعير”، فهناك “النفايات السياسية” الموجودة في البلاد.

وبخصوص استقالته من منصبه بناء على مطالب المحتجين قال رئيس الوزراء اللبناني: “إن إحراجي لإخراجي يمارس منذ زمن، وكنت سآخذ قراري منذ 3 أسابيع وما زال الخيار أمامي، وسأتكيف مع الموضوع وفق ما أراه مناسبا، وعندما أرى أن صبري بدأ يضر بالبلد سأتخذ القرار المناسب”.

هذا وحذر سلام من تحول لبنان إلى دولة فاشلة، ودعا مجلس الوزراء إلى عقد جلسة عاجلة يوم الخميس المقبل لمناقشة مطالب المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع منددين بالفساد في البلاد. وأضاف أنه إذا لم تكن جلسة يوم الخميس منتجة فلن يكون ثمة لزوم فيما بعد لمجلس الوزراء.

وخاطب رئيس الحكومة المتظاهرين ليطلب منهم أن يتوجهوا إلى جميع القوى السياسية في البلاد من دون استثناء على أساس أنها مسؤوله عما يجري حاليا.

جنبلاط يعلن تأييده لمواقف سلام

أعلن رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط دعمه لموقف رئيس الوزراء “لناحية حتمية أن تكون جلسة مجلس الوزراء في أقرب وقت ممكن منتجة، ذلك أن الاستمرار بسياسة التعطيل لم يعد مقبولا تحت أي ذريعة وفي أي ظرف من الظروف”.

وأضاف: “إن انحراف هذا التحرك عن مساره الأساسي ودخول بعض القوى السياسية عليه في محاولة لركوب الموجة الشعبية، هو الذي دفع الحزب التقدمي الاشتراكي لإعلان انسحابه منه رغم تأييده أحقية المطالب المطروحة، إلا أنه يرفض استغلال التحرك لتوسيع قاعدة الشلل والتعطيل وضرب أسس ومرتكزات النظام والاستقرار”.

وقال: “إن موقف الرئيس سلام الحاسم لناحية محاسبة كل المسؤولين عن إطلاق النار وعدم تغطية أحد هو موقف مسؤول يستحق التقدير”، لكنه أضاف أنه “مع التأكيد على أن حرية التظاهر مقدسة، إلا أنها يفترض أن تبقى تحت سقف القانون”، “ومع التأكيد على محاسبة من أطلق النار من رجال الأمن، إلا أنه لا بد أيضا من محاسبة من تعرض للقوى الأمنية وتسبب بسقوط جرحى منهم”.

وكان الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يزعمها وليد جنبلاط قد أعلن السبت في بيان انسحابه من المظاهرات في وسط بيروت بسبب تحولها من تحرك شعبي شبابي مطلبي محق، إلى محاولة لإسقاط ما تبقى من مؤسسات الدولة اللبنانية والحكم في البلاد، وهو ما سيعرض الاستقرار الداخلي والسلم الأهلي للاهتزاز والخطر، بحسب نص البيان.

عودة الهدوء إلى ساحة رياض الصلح

من جانب آخر أفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية بعودة الهدوء إلى ساحة رياض الصلح، وذلك بعد محاولات المتظاهرين فيها نزع الشريط الشائك الذي يفصلهم عن القوى الأمنية، وقيامهم برشق عناصر الشرطة بعبوات المياه.

وزير الداخلية اللبناني يأمر بإجراء تحقيق بأحداث السبت

كلف وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق فور عودته إلى بيروت اليوم، المفتش العام لقوى الأمن الداخلي العميد جوزف كلاس بإجراء تحقيق حول ما جرى يوم السبت بين المتظاهرين وقوى الأمن الداخلي وغيرها من القوى العسكرية. وطلب المشنوق أن يكون التحقيق جاهزا خلال 42 ساعة ويبنى على الشيء مقتضاه وفق القانون.

كما طلب منه زيارة الجرحى والمصابين من المواطنين وقوى الأمن الداخلي والقوى العسكرية والاستماع إلى كل واحد منهم بشأن ما جرى ليلة السبت إلى الأحد.

جرحى في بيروت نتيجة اشتباكات بين الشرطة ومحتجين مطالبين باستقالة

وكان نحو 30 شخصا قد أصيبوا بجروح بعد أن استعملت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع وأطلقت الرصاص المطاطي لتفريق المحتجين الذين خرجوا في بيروت اليوم مطالبين باستقالة الحكومة.

وأفاد مصدر طبي في حديث مع “نوفوستي” السبت 22 أغسطس/آب بأن “سيارات الإسعاف نقلت أكثر من 30 شخصا حالة بعضهم خطرة”، وأضاف: “كما أصيب ضابط ورجلا شرطة”.

وفي وقت سابق ذكرت وكالة “النهار” اللبنانية أن العناصر الأمنية استخدمت القوة في وجه المتظاهرين الذين رددوا شعارات تطالب باستقالة الحكومة، وقرروا البقاء في ساحة “رياض الصلح” حتى إسقاط الحكومة على رغم الإجراءات الأمنية المشددة.

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي