عاجل

هندسة الحشد تنهي رفع الانقاض من شارع المطار وحي الخضراء وتنقل آلياتها لمنطقة جديدة بكركوك

توقف الخط الناقل سد الموصل – قيارة نتيجة تعرضه الى عمل تخريبي هندسة الحشد تنهي رفع الانقاض من شارع المطار وحي الخضراء وتنقل آلياتها لمنطقة جديدة بكركوك صحة ديالى تحذر من خطورة الوضع الوبائي بعد تزايد اعداد الاصابات اليومية بايرن ودورتموند يرفضان دوري السوبر برشلونة يشارك في تدشين السوبر ليج توتنهام يُقيل مورينيو وزارة التعليم: شركة هواوي ستتولى تدريب 3 آلاف من مواهب الجامعات العراقية عالية نصيف تُطمئن الموظفين: سنصوت على اقالة وزير المالية في نفس اليوم الذي تطبق فيه الاستقطاعات الكعبي: الموازنة تضمنت تخصيص 4 تريليونات دينار للمشاريع في المحافظات مصرف الرشيد يقرر صرف مبالغ سلف الزواج للمعاملات المستلمة للعام الماضي تورط وزراء بملفات كبيرة.. الكشف عن صولة مرتقبة لمكافحة الفساد اسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ليوم 19-4-2021 عمليات بغداد تعلن فتح طريق مهم قرب علوة الرشيد وفاة اكبر معمّرة تاركة وراءها عائلة تتجاوز 280 فردا في امريكا خلية الاعلام الامني تكشف تفاصيل عمليات امنية جديدة وزارة التربية توضح بشأن قرار إضافة 10 درجات على نتائج امتحانات نصف السنة خطة تدريبية تأهيلية لرائدي فضاء اماراتيين جديدين الحشد يعثر على مصنع للسيارات المفخخة تحت الأنقاض في الجانب الأيمن للموصل صحة اقليم كردستان تعلن وصول دفعات جديدة من لقاحات كورونا حكمان عراقيان يديران مباريات كأس الاتحاد الآسيوي اصحاب محال في كركوك يقطعون الطرق للمطالبة بالغاء حظر التجوال العمليات المشتركة: سنعامل الجماعات التي تستهدف القواعد العسكرية كارهابيين خسارة كبيرة للشرطة أمام استقلال طهران في أبطال آسيا وزارة الصناعة: اجراءات لإقامة خمس مدنٍ صناعيَّةٍ جديدةٍ مصرف الرافدين يعلن صرف دفعة جديدة من سلف الموظفين ومنتسبي الداخلية
أحدث_الأخبار

تركيا وداعش والقاعدة تحقيق أميركي يكشف دور أردوغان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

كشف تحقيق استقصائي أميركي أجراه موقع “إنفستيغيتيف جورنال” عن ضلوع تركيا في إنشاء وتمويل خلايا لتنظيم القاعدة وداعش في سوريا خلال السنوات الماضية.

واستضاف التحقيق، الذي عرض على الموقع، على مدى أكثر من 30 دقيقة، أحمد يايلا قائد الشرطة التركية السابق الذي استقال احتجاجا على تمويل إدارة الرئيس أردوغان لعشرات الآلاف من مقاتلي داعش، وتهريبهم إلى داخل سوريا، إضافة إلى شراء النفط من التنظيمات الإرهابية، بما بلغت قيمته مئات الملايين من الدولارات.

وعرض التحقيق أيضا العديد من الوثائق والتسجيلات الصوتية، التي تدعم ما كشفه.

وقال أحمد يايلا إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كان “يطمح في 2010 لتأسيس دولة إسلامية كبرى، وأنه وجد هدفه على وشك أن يتحقق عندما عمت الاضطرابات سوريا”.

وعلى لسان يايلا، فإن “أردوغان كان يرى أن دعمه للجماعات المتشددة سيقود في النهاية إلى سيطرته علىسوريا“.

وأذاع الموقع تسجيلا صوتيا باللغة التركية لاجتماع كان وزير الخارجية حينها، أحمد داوود أوغلو، جزءا منه، وقال يايلا إن “هذا الاجتماع عُقد قبيل انتخابات 20014 البرلمانية”.

وفي الاجتماع يظهر هاكان فيدان مدير المخابرات التركية وهو يتحدث عن 4 نقاط أساسية، قائلا: “أرسلنا نحو ألفي شاحنة إلى سوريا، سأرسل 4 رجال إلى سوريا لو كان ذلك ضروريا، سنطلق 8 قذائف تجاه تركيا لإيجاد تبرير لغزو سوريا، لابد أن نهاجم قبر سليمان شاه”.

وهذه ليست المرة الأولى، التي يتم فيها فضح تورط أردوغان والاستخبارات التركية في نقل أو تسليح المتطرفين، حيث سبق لصحيفة “جمهوريت” المحلية أن نشرت صورا ولقطات فيديو وتقريرا يكشف أن مسؤولين من المخابرات يساعدون في نقل أسلحة ومسلحين بالشاحنات إلى سوريا.

وكان تقرير مشابه نشره موقع “نورديك مونيتور” الاستقصائي السويدي، في شهر مايو الماضي، كشف فيه عن تساهل الحكومة التركية مع المقاتلين المتشددين الأجانب الذين تعتقلهم.

وبحسب التقرير الذي استند على بيانات خاصة بالاستخبارات التركية، أطلقت أنقرة سراح الغالبية العظمى من المقاتلين المتشددين الأجانب، الذين اعتقلتهم خلال الفترة الواقعة بين عامي 2014 و2016، والذين قدموا إلى البلاد كمحطة عبور للالتحاق بعمليات قتالية في سوريا والعراق.

وتشير البيانات الخاصة بفرع المخابرات التابع للشرطة التركية إلى أنه تم اعتقال 37 بالمئة فقط من المقاتلين الأجانب، الذين ألقي القبض عليهم في الفترة الممتدة من 1 يناير 2014 وحتى 30 يونيو 2016.

وخلال ذات الفترة، اعتقلت الشرطة في المناطق الريفية التركية والحدودية 311 متطرفا تركيا، وظل في السجن 39 بالمئة منهم فقط، وأطلق سراح الباقين.

وينتمي معظم الذين يتم إخلاء سبيلهم لتنظيمات متطرفة مثل “داعش” و”القاعدة”، حيث يجري تحريرهم بعد محاكمات تجري بسرعة.

وتم تقسيم المعتقلين، بحسب وثائق المخابرات التركية، لإرهابيين ومتعاونين ومتعاطفين وهم من يساعدون ويحرضون على الإرهاب، دون إيراد أي معلومات عن كيفية المعايير المستخدمة للتمييز بينهم، والحكم على الخطورة التي يمثلونها.

المشروع التركي بسوريا

وكشفت وثائق سرية، في يناير الماضي، أن الاستخبارات التركية نقلت بشكل سري مقاتلين “متشددين” إلى الحدود التركية السورية، للتأثير على الحرب الدائرة في البلد المجاور.

وأشارت الوثائق إلى أن “العملية السرية”، التي وقعت قبل نحو 4 أعوام، فُضِحت حين تم استدعاء وحدات الشرطة المحلية التركية للبحث عن حافلتين، تستخدمان في نقل المقاتلين المتشددين المسلحين من نقطة على الحدود السورية إلى أخرى.

وكشفت إحدى الوثائق المسربة والموقعة عام 2014 من قبل نائب رئيس الاستخبارات التركية، إسماعيل حقي موسى، الذي يشغل حاليا منصب سفير تركيا في فرنسا، أن قضية نقل المقاتلين تعتبر “سر دولة”.

وأوضحت الوثيقة، أن المقاتلين جرى نقلهم عبر الحدود في ليلة 9 يناير 2014، وذلك داخل حافلات متعاقدة مع الاستخبارات التركية MIT.

ووصلت الحافلات إلى البوابة الحدودية في بلدة أكجاكلي التركية، ثم مرت عبر البوابة الحدودية دون أي تفتيش أو فحص.

وبعدها، جرى تفريغ الحافلات من المقاتلين والأسلحة والذخيرة في حدود الساعة الخامسة صباحا، وعادت الحافلات مرة أخرى إلى تركيا.

وفي اليوم التالي، تلقت الشرطة المحلية التركية بلاغا يفيد أن حافلتين، كانتا متوقفتين في منطقة استراحة على طريق سريع، متورطتان في تهريب المخدرات.

وأخضعت العناصر الأمنية الحافلتين للتفتيش، لكنها لم تعثر على مخدرات، ووجدت في المقابل 40 صندوقا من الذخيرة للرشاشات الثقيلة.

وجرى اعتقال السائقين، شاهين غوفينميز وإسات لطفي، إلى جانب مالك شركة الحافلات، ميهراك ساري.

واعترف الموقوفون، خلال التحقيق معهم، بأن الحافلتين استأجرتهما “MIT” ، مشيرين إلى أنهم قاموا بمهمات مماثلة من قبل.

وحسب اعترافات المعتقلين، فإن الاستخبارات التركية نقلت ما يناهز 72 “متشددا” إلى الحدود السورية لمساعدة الجماعات المتطرفة هناك.

وبعدما قاد المدعي العام، مصطفى سرلي، التحقيق وأمر بإجراء فحص ميداني للأماكن التي تم فيها اعتقال المقاتلين، جرى إعفاؤه من القضية لأسباب مجهولة.

بينما سارع كومالي تولو، المدعي العام الجديد في القضية، إلى إسقاط القضية، وغلق الملف ضد جهاز الاستخبارات بتاريخ 28 نوفمبر 2014.

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الامير حمزة يتراجع عن معارضة الملك ويعلن الولاء المطلق
تسجيل صوتي: الأمير حمزة يرفض الالتزام باوامر الاقامة الجبرية
الأردن.. اعتقال شخصيات بارزة في عمان لأسباب أمنية
رئيس وزراء الاردن الرزاز:العراق هو رئة الاردن
الاردن والعراق يجتمعان بشباط لتحديد موعد إدخال الشاحنات مباشرة داخل الاراضي العراقية
وزارة النقل السورية تعلن افتتاح معبر نصيب الحدودي مع الأردن
الاردن:اعتقال منفذ سطو على بنك بمسدس بلاستيك
بالفيدو أردوغان يهدد بالرد على هولندا ويصفها بـ”بقايا النازية”
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي