عـــاجل

الحشد يدك تجمعاً لداعش بالصواريخ شمال سامراء

علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع

وجدت دراسة أجرتها جامعة هارفارد، أن نبات القنب يمكن أن يحمل مفتاح مكافحة سرطان البنكرياس (أحد أكثر الأشكال دموية).

واختبر العلماء تأثيرات المركبات المشتقة من الماريغوانا، والتي تسمى الفلافونويد، على خلايا سرطان البنكرياس في أطباق بترية، وعلى الحيوانات المصابة بالمرض.

وتسبب علاج الفلافونويد في قتل جميع الخلايا السرطانية لدى 70% من الفئران، المصابة بسرطان البنكرياس، وفقا للدراسة المنشورة في مجلة Frontiers of Oncology.

وتوجد مركبات الفلافونويد في جميع النباتات تقريبا (بما في ذلك الفواكه والخضروات)، التي تمنحها ألوانها الحيوية. وهناك أكثر من 6 آلاف نوع من الفلافونويدات، ولكن علماء هارفارد يرون إمكانات كبيرة في واحدة موجودة في القنب (الماريغوانا)، تُستخدم لصنع مركب يطلق عليه اسم FBL-03G.

وفي السنوات الأخيرة، اكتشف عدد كبير من الدراسات إمكانات النبات لعلاج السرطان.

وأشارت الدراسة إلى احتمال أن يمنع القنب نمو الورم بعدة طرق، ولكن آثار النبات غير واضحة بعد.

وقال الدكتور ويلفريد نغوا، المعد المشارك في الدراسة: “لقد أجرى الناس دراسات قبل أن يدركوا أن الحشيش يعمل في بعض الأحيان ضد السرطان، وفي بعض الأحيان لا يعمل”.

ويُعزا الكثير من هذه التناقضات إلى التباين الواسع في تكوين أي سلالة أو نبات معين من القنب. وفي كثير من الأحيان، تنظر الدراسات إلى جزء كبير من الأجزاء المكونة للقنب، بدلا من دراسة كيفية عمل المركبات الفردية.

وفي الدراسة، قام الباحثون بفصل أجزاء كثيرة من نبات القنب، وأجروا اختبارات أولية لمعرفة الأجزاء التي أظهرت نشاطا أكبر “ضد” الأورام المضادة.

ووضعوا FBL-03G في طبق بتري مع خلايا سرطان البنكرياس، واستخدموا نوعا من العلاج الإشعاعي الذكي لاستهداف المركب مباشرة في أورام منتشرة لدى الفئران المصابة بسرطان البنكرياس.

وتبين أن العلاج لم يمنع الورم من النمو فحسب، ولكن لدى نحو 70% من القوارض، تسبب العلاج الإشعاعي ومزيج FBL-03G في محو الأورام من الوجود.

وليس من الواضح ما إذا كان السرطان قد يعود، ولكن في الوقت الحالي، شفيت غالبية الفئران من السرطان.

ويعتقد الدكتور نغوا أن القنب يحتوي على خصائص تعديل المناعة. كما يمكن لمركب الفلافونويد أن يشكل خلايا المستضد التي تدرب الخلايا التائية للتعرف على المرض.

ولكن الباحثين يقولون إن هناك حاجة للقيام بالمزيد من الدراسات، مع الحذر من استخدام نبات القنب دون وعي أو استشارة طبية.

اترك تعليق

أغرب قصة طلاق في الأردن بسبب “عبسي ونامق”
حريق داخل مجمع تجاري قيد الإنشاء وسط بيروت
مسؤول لبناني يكشف سبب حريق مرفأ بيروت
الأردن يعلن حظرا شاملا في عمان والزرقاء
السعودية: غسل الكعبة المشرفة غداً وسط إجراءات احترازية مشددة
وصول طائرة مساعدات استرالية الى بيروت
انفجار بمطعم في أبوظبي يسفر عن إصابات
طفلة تشنق نفسها بالخطأ على أرجوحة في لبنان
مطالبة يإيقاف برنامج رامز جلال
كارمن لبّس تكشف عن عمرها الحقيقي في عيد ميلادها
نجوى كرم عن “كورونا”: لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج
محمد الفارس يدخل السينما المصرية
روان بن حسين تنجب طفلتها الأولى وتنشر صورتها
رويدا عطية تكشف عن جديدها 2020
حسين الجسمي ينقذ المطربة أحلام من موقف محرج أمام الآلاف
أدهم نابلسي يطرح فيديو كليب أغنية “بتعرف شعور”
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك