عاجل

اللواء الأول بالحشد الشعبي يحبط محاولة إرهابية لاستهداف أبراج الطاقة الكهربائية شمال ديالى

تحديث من تويتر يجعل تقنية الصوت الحي أسهل في المشاركة والاكتشاف وزارة النفط: إيرادات تموز الماضي بلغت أكثر من 6 مليارات دولار قحطان جثير مدرباً لنادي الطلبة اللواء يحيى رسول: القبض على ما يسمى آمر مفرزة عسكرية في ولاية الجنوب وزارة الكهرباء: وفد من الربط الخليجي سيزور العراق لإستكمال تنفيذ الاتفاقية وزارة التربية تتحدث عن نتائج الثالث المتوسط وتنفي تأجيل امتحانات السادس الاعدادي سقوط صواريخ على مطار في أفغانستان يتسبب بإلغاء جميع الرحلات الأرجنتين تهزم اليابان وتبلغ دور الثمانية في منافسات السلة للرجال في اولمبياد طوكيو 2020 مقاتلو اللواء 20 بالحشد يتبرعون بالدم استجابة لطلب مصرف الدم في خانقين ديك أدفوكات: تجربة تدريب منتخب العراق مغامرة رائعة أولمبياد طوكيو.. الروسية كليشينا تتعرض للإصابة خلال مسابقة الوثب الطويل وتغادر على كرسي متحرك القضاء الاعلى يرفض حالات التعذيب أثناء التحقيق مع المتهمين ذي قار تسجل أكثر من 610 أصابة جديدة بكورونا و8 حالات وفاة  الجزائر تتحرك لطرد “إسرائيل” من الاتحاد الأفريقي ميزة جديدة من “تلغرام”… 1000 مشاهد لمحادثات الفيديو الجماعية فيفي عبده مليئة بالأنوثة والحياة بفستان أحمر قصير في الساحل الشمالي وفاة الإعلامي السعودي عبدالله الخالدي عن عمر 28 عاماً متحور “دلتا” يقلق العالم.. وبريطانيا تحض الحوامل على اللقاح لينجليت يثير قلق برشلونة بعد إصابته اغنية «الكوكب» لرحمة رياض تحصد مليون مشاهدة خلال 24 ساعة العدّاء العراقي “طه حسين” يودّع أولمبياد طوكيو 2020 تسجيل هزتين أرضيتين جديدتين جنوب غرب قضاء كلار في السليمانية ملاكم فرنسي يرفض الخروج من الحلبة ويشتم الحكم اعتراضا على قرار خسارته مفوضية الانتخابات: ورقة الاقتراع بمرحلة التنفيذ الأخيرة والانتخابات ستجري في موعدها المحدد اسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ليوم الاحد 1-8-2021
أحدث_الأخبار

عادل عبد المهدي بذكرى تأسيسه:الجيش العراقي نجح بمهمة الدفاع والتحرير

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

اكد القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي بذكرى تأسيس الجيش العراقي، الاحد، ان الاخير نجح بمهمة الدفاع والتحرير لاراضي البلد، لافتا الى ان الجيش العراقي مشهودَ له بالكفاءة والخبرة والمهنية.

وقال عبد المهدي في كلمته بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لتأسيس الجيش العراقي ، “ايها المقاتلون الغيارى في جيش العراق الباسل وفي جميع صنوفه وتشكيلاته ايها الذائدون عن حياض الوطن والمنتصرون في المنازلات انتم عزّ العراقيين والعراقيات والحافظون للعهد وانتم جيش الانتصار وجيش الإعمار والتقدم يا ابناءَ شعبِنا الكريم.. يومٌ آخر من ايام العراقيين الخالدة نحتفل به هذا اليوم وهو الذكرى السنوية لتأسيس الجيش العراقي الباسل الذي نقف معا اجلالا لبطولاته ولتضحياته ولشهدائه وجرحاه، واتوجه اليوم لكم جميعا بأجمل التهاني والتبريكات” .

واضاف عبد المهدي، ان “الجيش العراقي المشهودَ له بالكفاءة والخبرة والمهنية، قد خرّج اجيالا من خيرة الضباط والقادة والمراتب واسس لتقاليد عمل راسخة ومازال يواصل العطاء، وقد واجه الجيشُ العراقي تحدياتٍ خطيرةً في جميع العهود وبقي هذا الجيش العريق يقاوم محاولاتِ اخضاعِه للاجندات السياسية ولسعي النظام الدكتاتوري للتحكم به والتسلط عليه وتحويله لأداة قمع، الجيش في هذا الطريق دفع ثمنا غاليا واختلطت دماؤه مع دماء بقية ابناء الشعب العراقي الذي رفض الظلمَ والاستبداد، وسيبقى هذا الجيشُ العظيم ظهيرا لكل العراقيين، متساميا، ومدركا انه حامي التنوع والتعايش والسلم الاجتماعي والاعتراف بالاخر، تحت سقف بيتنا الكبير، تحت سقف الدستور، تحت سقف العراق العزيز” .

وتابع عبد المهدي، “لقد نجح الجيش العراقي في مهمة الدفاع والتحرير وابلى بلاءً كبيرا حسنا في الحرب على الارهاب والقمع والابادة الجماعية، وادى الى جانب هذه المهمة الصعبة واجبَ الحفاظ على الامن والاستقرار، ولن يكون الا جيشا للدفاع عن العراق ومصالح شعبه ملتزما بمهمته الوطنية الدستورية بكامل عقيدته وايمانه من موقع القوي المقتدر الأمين.. كما نجح جيشُنا باستعادة ثقة الشعب حين تمسك بانتمائه الوطني وجعل منه المعيارَ الوحيد للتعاون مع المواطنين في جميع المحافظات، وبالأخص منها المحافظاتُ التي انجز فيها مهمةَ التحرير والنصر بنجاح ، ونحن نشهد اليوم اروعَ صورِ التعاون والانسجام بين افراد قواتنا المسلحة والمواطنين، وتحت خيمة هذا الانسجام والترحيب تهون المهامُ الجسيمة وتُقهر الصعاب” .

واوضح عبد المهدي، “ايها العراقيون في كل مكان ان اهمَ نجاحٍ حققته قواتُنا المسلحة هو هذا التكاملُ والانسجام بين صنوفها وتشكيلاتها، فحين وقف الحشد الشعبي والعشائري ظهيرا لقوات الجيش والشرطة وحين صمدت قوات البيشمركة جنبا الى جنب مع الجيش ضد عصابة داعش الارهابية وحين تقدمت قوة مكافحة الارهاب بعزم ضارب في جميع المواجهات، برزت هذه الصورةُ المبهرة كاحدى صورِ الوحدةِ الوطنية وكنقطة مضيئة في طريق بناء العراق الجديد” .

ولفت القائد العام للقوات المسلحة “وفي هذه المناسبة العزيزة على قلب كل عراقي نوجه بإسم قواتِنا المسلحة رسالتين الاولى للعراقيين… مفادُها ان هذا الجيشَ هو جيشُكم وذراعكم القوي وهو عزّ وشرفُ هذا الوطن، وان افرادَ هذا الجيش وجميعَ صنوف قواتنا المسلحة وتشكيلاتها هم ابناؤكم الذين وقفوا ومازالوا يقفون ويتصدون للارهاب ولكل معتدٍ على ارضنا ويكسرون ارادتَه الباغية ويهزمونه شرَ هزيمة .. وهذا الجيش الغيورُ كان معكم وسيبقى معكم ولن يخذلكم في يوم من الايام وسيؤدي واجبَه الوطني والدستوري بكل شرف واخلاص ومهنية، وهو ابنُ الشعب ورافعُ رايةِ الوطن، فشهداؤه وجرحاه ما ضحوا بحياتهم وسلامتهم الا من اجل ان يبقى العراقُ واحدا حرا وسيدا، وان يعيشَ هذا الشعبُ بخير وأمن وأمان واستقرار ويعودَ كلُ نازحٍ ومهجر الى مدينته وبيته معززا مكرما” .

وبين عبد المهدي، “وان الجيشَ العراقي الذي صنع الانتصار وهزم داعش سيستمر بملاحقته داخل البلاد وسيمنعه من استغلال الثغرات على الحدود والتداعيات الاقليمية والدولية لإعادة تشكيلاته ونشاطاته الاجرامية، وسيشارك جيشنا العظيم بشكل فعال في اعمار العراق وسيسخر كلَ خبراتِه وامكاناته البشرية والمادية والهندسية في عملية البناء التي يتطلع اليها جميع ابناء شعبنا سواء في المحافظات المحررة والمتضررة، وفي تلك التي وهبت ابناءَها للتحرير فتأخرت فيها فرصُ النمو والإعمار” .

واضاف عبد المهدي، “وفي عملية البناء والإعمار ستكون لجيشنا وقواتنا المسلحة بكل صنوفها وتشكيلاتها من جيشٍ وشرطة محلية واتحادية وحشدٍ شعبي وعشائري وبيشمركة مشاركةٌ فعالة”، مبينا انه “بوحدة الجيش والشعب سننتصر ايضا في معركتنا ضد الفساد والمفسدين بقوة القانون وبارادة شعبنا وعزم مؤسسات الدولة واجهزتها الرقابية والقضائية وبالتعاون الجاد بين السلطتين التنفيذية والتشريعية ، ودعم ورعاية المرجعية الدينية العليا والمراجع الكرام وعلماء الدين الافاضل، ولن نسمح بوجود سلاح خارج سيطرة الدولة، ولن نسمح لاحد ان يفرض سلوكا او منظومة او سياسة خارج القانون والنظام العام”.

واشار عبد المهدي، “اما رسالتُنا الثانية فنوجهها لاشقاء العراق واصدقائه وجيرانه، بأن جيشَ العراق القويَ القاهرَ هو حامي السيادةِ الوطنية والمدافعُ عن حدود الوطن وجدارُ الصد الاول لمنع اي اعتداء او تجاوز، وهو في الوقت نفسه لن يكون جيشا معتديا او اداةَ تدخل وقمع ضد اي شعبٍ من شعوب المنطقة” .

وبين عبد المهدي، “اننا نمد يدَ السلام والإخاء والتعاون ونريد ان نحققَ الاستقرارَ لشعبنا وشعوب المنطقة والعالم، ونتطلع لعصر ازدهار اقتصادي نلتفت فيه لمصالح شعوبنا وإبعادها عن الحروب والنزاعات المسلحة التي استنزفت شبابَها واموالَها ومواردَها ، وضيعت على دولنا فرصا كثيرة للتقدم، ونطمح لشبكة علاقات اقتصادية متينة وتشابكِ مصالحَ تتحول فيه دول المنطقة الى نقطة جذب للاستثمارات ورؤوس الاموال وكبريات شركات البناء والإعمار الرصينة، لقد جنت الحروب على شعوبنا كثيرا وخلفت مئاتِ الآلافِ من الضحايا والعاطلين عن العمل ، واصبح لزاما علينا ان نفتحَ صفحةً جيدةً وجديدة من اجل ان تعيشَ شعوبُنا وتتنعمَ بخيراتها ومواردها الغنية وان لاتبقى مدينةٌ أوقرية تعاني سوء الخدمات أوانعدامها ، وان نقضي على البطالة بتوفير فرص العمل لكل انسان يريد ان يعملَ ويعيشَ عيشةً كريمةً لائقة يوفر فيها مصدر َرزقٍ شريفٍ لنفسه وعائلته”.

واكد عبد المهدي ان “عجلةَ الإعمار لو دارت بسرعة وتعاون وفي ظروفٍ آمنةٍ ومستقرة فسيقطف الجميعُ ثمارَها في القريب العاجل”، مشيرا الى ان “رؤيتَنا لأهمية وجود جيشٍ قويٍ ومهني نابعةٌ من اعتبار الجيش ضمانا لاستقرار الدولة وحاميا لمؤسساتها الدستورية بالشكل الذي يساعد على توفير بيئةٍ صالحةٍ ومهيأةٍ للبناء والإعمار وسيادة القانون وبالتالي تحقيق النمو والازدهار الاقتصادي والرفاه الذي هو الغايةُ الاسمى التي نسعى لتحقيقها”.

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
بعد حفل الشواذ.. صورة مسربة من داخل مزرعة لحظر المثلية تثير ضجة في الأردن
صدمه في الأردن عقب وفاة 4 أطفال أشقاء غرقا
الامير حمزة يتراجع عن معارضة الملك ويعلن الولاء المطلق
تسجيل صوتي: الأمير حمزة يرفض الالتزام باوامر الاقامة الجبرية
الأردن.. اعتقال شخصيات بارزة في عمان لأسباب أمنية
رئيس وزراء الاردن الرزاز:العراق هو رئة الاردن
الاردن والعراق يجتمعان بشباط لتحديد موعد إدخال الشاحنات مباشرة داخل الاراضي العراقية
وزارة النقل السورية تعلن افتتاح معبر نصيب الحدودي مع الأردن
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي