عاجل

مهمة أمنية ناجحة.. الحشد يعثر على 3 مضافات “داعشية” شمال ديالى

اللواء الثاني بالحشد يباشر خطته التدريبية الشاملة المديرية العامة لشؤون الادارية بالحشد تنفي حول اليه عودة المفسوخة عقودهم أسعار الذهب في الأسواق العراقية اليوم الاثنين 18-1-2021 ارتفاع أسعار الدولار في الأسواق العراقية ليوم الاثنين 18-1-2021 مدرب الزوراء يكشف سبب تألق النوارس وكالة الاستخبارات: ضبط اسلحة مختلفة والقبض على عصابة تتاجر بالمخدرات بعملية امنية في بغداد قائد عمليات القوات البرية يثني على جهود الحشد في تأمين قاطع عمليات ديالى وكالة الاستخبارات: القبض على (٩) ارهابيين ينتمون لعصابات داعش في نينوى شرطة الانبار: الشهيد المهندس ورفاقه نذروا أنفسهم للدفاع عن الوطن والمقدسات الالوسي: الشهيد المهندس بطل عراقي قَلَّ ان يُولد مثله بالوثيقة.. ترشيح مدير جديد لاستثمار صلاح الدين الهندسة العسكرية للحشد تواصل إنجاز أعمال تأهيل قناة الجيش في بغداد العتبة العلوية: كوادرنا مستنفرة لتطبيق خطة إحياء مناسبة استشهاد الزهراء (ع) الكاظمي يوجه الاتصالات بزيادة الاهتمام بالشركة العامة للبريد بالصور.. الاف يحيون ذكرى استشهاد السيدة الزهراء (ع) في النجف بينها محاذية للعراق.. موجة امطار وثلوج تجتاح 13 محافظة في ايران مقتل ثلاثة جنود بانفجار ناسفة في سنجار الفياض يصل محافظة الانبار للمشاركة في مهرجان ذكرى شهادة قادة النصر مقاتلة الدروع للحشد تخرج أولى دوراتها التدريبية للسلاح المباشر في عام ٢٠٢١ وكالة الاستخبارات:ضبط (٤) عجلات لتهريب النفط والقبض على سائقيها بمحافظتي كركوك ونينوى اليوم.. مباريات مثيرة في العراق والعالم بالصور .. تحديث بيانات “البايومترية” لمنتسبي مديرية مقاتلة الدروع في الحشد الشعبي ارتفاع أسعار الدولار في الأسواق العراقية عواصم الولايات الأمريكية تتأهب لاحتجاجات مسلحة الزراعة النيابية تثني على جهود وزارة الموارد لتثبيت حصة العراق المائية مع تركيا
أحدث_الأخبار

بيان الحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام,احمد الاسدي ,الامين العام

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بيان الحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الامام بمناسبة التظاهرات الشعبية للمطالبة بالخدمات العامة ولا سيما خدمة الكهرباء ومحاربة المفسدين.
بسم الله الرحمن الرحيم
} وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ ، إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ،  وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ  { صدق الله العلي العظيم.
أن الحركة الاسلامية في العراق هي جزء لا يتجزء من الشعب العراقي الذي عانى ومازال من جرائم عصابات الارهاب التكفيري “داعش”، ومن سوء الخدمات الاساسية والتي اصبحت لا تطاق بسبب تراكم التقصير للحكومات المتتالية السابقة، هذا الشعب الذي ابى السكوت على الضيم والقهر والحرمان فأتخذ قراره هذه الايام بالنزول الى الشارع للتظاهر السلمي الحضاري والمطالبة بتحسين الخدمات العامة ولا سيما خدمة الكهرباء ومحاربة المفسدين وتقديم الدعم للقوات الامنية البطلة وقوات الحشد الشعبي المقدس في محاربتهما للارهاب التكفيري..
واننا اذ نقدر عالياً اداء الاخوة والاخوات المتظاهرين الاعزاء ممن شاركوا في تظاهرات يوم أمس واليوم وكذلك من لم يشاركوا تحسباً من مخاطر أستغلالها من ذوي المآرب الخاصة والمغرضة وخشية منهم للتاثير على دعم قواتنا الامنية والحشد الشعبي في حربهم ضد الارهاب التكفيري، فأننا نتبنى كل هموم والآلام الأمة ونتفاعل معها، لانها هي الهدف الاسمى الذي نسعى لتحقيقه من خلال مشاركتنا في العملية السياسية -وإن كانت حديثة العهد -وأيضاً من خلال تواجدنا في ساحات الجهاد المقدس الذي جاء تلبية لفتوى المرجعية العليا لمحاربة عصابات الارهاب التكفيري “داعش” ..
يا شعبنا العراقي العزيز:
ان ابنائكم واخوانكم في الحركة الاسلامية في العراق هم ضميركم المعبر عن وجعكم ومعاناتكم، وعقلكم المستنير الهادي لما فيه الخير والصلاح، ويدكم الضاربة التي تذود عن حرماتكم ومقدساتكم.
نعلن موقفنا الداعم والمساند لحملة التظاهر الشعبي السلمي من اجل المطالبة بتحسين الخدمات ومحاربة المفدسين، ونثمن اداء المواطنين بالتظاهر السلمي والحضاري للمطالبة بالحقوق فما شهدناه يوم امس في ساحات التظاهر لهو الصورة الناصعة لصوت المظلوم بوجه الظالم، والمعبر عن الوطنية المتلاحمة بين المتظاهرين والقوات الامنية من جهة، وبين اطياف الشعب العراقي على مختلف قومياتهم وطوائفهم واتجاهاتهم السياسية من جهة اخرى، وبهذا الصدد نذكر اخوتنا المتظاهرين بعدة أمور منها:
1. ان التظاهر السلمي والحضاري حق طبيعي لكافة ابناء الشعب العراقي وكفله الدستور والقانون.
2. نثمن جهود الاخوة المتظاهرين في أحترام ومساعدة قواتهم الامنية المتواجدة في ساحات التظاهر لانها تعمل من اجل حماية وأمن التظاهر.
3. لا تسمحوا لاي احد كان إستغلال تظاهركم لمآرب اخرى وخاصة المتصيدين بالماء العكر الذين يسعون لمصادرة اصواتكم، او التجاوز على القوات الامنية أو الممتلكات العامة والخاصة.
4. ندعوا الى تشكيل لجان شعبية للأمن وحماية التظاهرات بالتنسيق مع قواتنا الامنية للمساهمة في الحفاظ على امن المتظاهرين وحفظ الممتكات العامة والخاصة.
5. نطالب الاجهزة الامنية والمتظاهرين بتحمل بعض الإساءات العفوية أو المتعمدة التي تصدر أثناء التظاهر، ولا ينجروا الى استخدام القوة والعنف في مثل هذه الحالات.
6. ندعو اعضاء البرلمان العراقي والمجالس والادارات المحلية في المحافظات المتظاهرة، التواجد في ساحات التظاهر لاستلام مطالب المتظاهرين والعمل على دراستها والتجاوب معها والتنفيذ الفوري للمطالب المشروعة واحترام رأي الموطنين وصون كرامتهم.
7. نشكر الاخوة والاخوات الذين شاركوا في التظاهر على ولائهم ودعمهم لرمز وحدة العراق وحمايته والمحامي المخلص عن حقوقهم وكرامتهم، قيادتنا ومرجعتنا العليا وجندها المخلصين من أبناء القوات الامنية البطلة وأبناء الحشد الشعبي المقدس.
8. ندعو الى تشكيل لجان مشتركة بين يمثل المتظاهرين والمؤسسات الحكومية المختصة بمطالب المتظاهرين لغرض دراسة اسباب الخلل او الفساد في الخدمات العامة ولا سيما سوء خدمة الكهرباء، لمعرفة الحقائق بشكل علمي وتحديد المسؤوليات بشكل مهني، واقتراح الحلول والمعالجات بشكل منهجي وعملي.
9. ضرورة الاخذ بنظر الاعتبار أن تحسين بعض الخدمات العامة أو مكافحة بعض حالات الفساد هي مسؤولية تكافلية ومشتركة بين المواطن من جهة والموظف والمسؤول الحكومي من جهة اخرى.
10. ندعو الاخوة والاخوات المواطنين الارتقاء بمستوى وعيهم السياسي وأدائهم الانتخابي وأجادة استخدام الأليات الديمقراطية في انتخاب ممثليهم في الحكومات المحلية والبرلمان العراقي، لانها الطريق الوحيد للتغيير والاصلاح وفق الدستور والقانون وتوجيهات المرجعية العليا، وأنتم أيها الاخوة والاخوات تتحملون نتائج إختياركم لحين أنتهاء الدورة الانتخابية الحالية..
وفي الختام نعاهد شعبنا العراقي الصابر على الثبات على العهد الذي قطعناه على انفسنا بان نجند كل طاقاتنا وإمكانيتنا في خدمتهم وتخفيف معاناتهم، والدفاع عن كل شبر من تراب العراق ومقدساته من خلال تواجدنا في ساحات الجهاد المقدس الذي جاء تلبية لفتوى المرجعية العليا لمحاربة عصابات الارهاب التكفيري “داعش” والاستمرار بالمطالبة بحقوقهم ورفع الحيف عنهم ..
رحم الله شهدائنا الابرار وشافى الجرحى الابطال ونصر مقاتلينا الاشاوس في ميادين الشرف والعزة ساحات القتال المقدس ضد عصابات “داعش” التكفيرية، ونسال الله العلي القدير ان يمن على العراق والعراقيين بالخير والامان انه سميع مجيب.. ” رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا البَلَد آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ “.
احمد الاسدي

الامين العام للحركة الاسلامية في العراق
1/8/2015 كتائب جند الامام

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي