عـــاجل

هيئة الح..شد الشعبي تؤكد عدم وجود أي استهداف لقبر الشهيد الم..هندس

مكافحة الجريمة بألمانيا: اللاجئون العراقيون والسوريون الأقل ارتكابا للجرائم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

0

متابعة\وكالة صدى الاعلام

كشف تقرير حديث للمكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا “BKA”، أن اللاجئين العراقيين والسوريين وجميع القادمين من مناطق الحروب والنزاعات، نادراً ما يرتكبون الجرائم والاعتداءات، على العكس من طالبي اللجوء القادمين من المناطق الآمنة.

التقرير تناول صورة الوضع الحالي للجرائم في ألمانيا تحت اسم “الجريمة في سياق الهجرة”، ونسبة الجرائم التي ارتكبها مهاجرون خلال العام الماضي 2017، بحسب موقع “DW عربية” الإخباري الألماني.

وبين التقرير أنه على الرغم من أن 35,5% من جميع اللاجئين الذين جاؤوا إلى ألمانيا العام الماضي كانوا منحدرين من سوريا، فإن نسبتهم كانت 20% فقط بين المهاجرين المشتبه فيهم، لافتا إلى أن الشيء ذاته ظهر مع اللاجئين القادمين من العراق.

وأشار إلى أن النقيض تماما كان مع المهاجرين القادمين من مناطق ودول لا تشهد حروبا ولا نزاعات، مثل دول المغرب وصربيا وجورجيا، فعلى الرغم من أن نسبة طالبي اللجوء المنحدرين من المغرب والجزائر وتونس لم تتجاوز 2,4%، فإن نسبتهم من المهاجرين الذين تم التحري عنهم بصفتهم مشتبه فيهم بلغت 9%.

وعن هذا التفاوت، يقول الباحث الاجتماعي سامي شرشيرة، الأستاذ في كلية الدراسات الإسلامية بجامعة أوسنابروك في ألمانيا، ان هؤلاء الشباب الذين يأتون من دول مثل المغرب والجزائر وتونس، التي لا تعاني من حروب ولا يجبرون على النزوح هم من “المشردين العاطلين عن العمل وأصحاب سوابق جريمة في بلادهم. ويتصرفون في ألمانيا (يرتكبون الجرائم) كما كانوا يتصرفون هناك”.

ويضيف بأنهم ليسوا “لاجئين حقيقيين مثل السوريين الذين يبحثون عن الأمان، وبالتالي لا يمكن أن نقارنهم معهم”.

كما أن غياب الآفاق المستقبلية والأمل في الحصول على حق اللجوء والبقاء في ألمانيا تدفع بعض هؤلاء إلى ارتكاب الجرائم، وهو ما أكده شرشيرة أيضا.

وقال إن هؤلاء “يعرفون ذلك مسبقا، لذا يحاولون الحصول على المال وجمع أكبر مبلغ ممكن من المال ولو بطريقة غير شرعية وعن طريق الجريمة خلال فترة النظر في طلب لجوئهم، الذي يعرفون أنه سيرفض، قبل ترحيلهم من ألمانيا”.

وبالنسبة للجرائم الجنسية، أشار تقرير “BKA” إلى أن الشرطة سجلت في عام 2017 زيادة طفيفة في عدد القضايا التي تم التحري عن مهاجرين خلالها بصفتهم جناة، منوها إلى أن المهاجرين المنحدرين من أفغانستان وباكستان، كانت نسبة ارتكاب الجرائم الجنسية بينهم أكبر مقارنة مع المهاجرين من دول أخرى.

أما أبرز الجرائم التي تناولها التقرير فكانت: الاعتداء والإيذاء الجسدي، والسرقة، والتزوير، وتجارة المخدرات، بالإضافة إلى الاعتداء الجنسي.

اترك تعليق

الكويت تفتح باب الترشح لانتخابات البرلمان
الحوثيون يعلنون استهداف مطار أبها الدولي بطائرة مسيرة
مقتل المصري “الرجل الثاني” في تنظيم القاعدة
تسمية الحريري لتشكيل الحكومة المقبلة
الأمير النائم يتفاعل مع المحيطين ويحرك يده
بشار الأسد يصدر مرسوما بصرف منحة مالية للمواطنين
إعلان حظر التجول في تونس بداية من غد الثلاثاء
إصابة وزير الصحة في جنوب إفريقيا بفيروس كورونا
مطالبة يإيقاف برنامج رامز جلال
كارمن لبّس تكشف عن عمرها الحقيقي في عيد ميلادها
نجوى كرم عن “كورونا”: لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج
محمد الفارس يدخل السينما المصرية
روان بن حسين تنجب طفلتها الأولى وتنشر صورتها
رويدا عطية تكشف عن جديدها 2020
حسين الجسمي ينقذ المطربة أحلام من موقف محرج أمام الآلاف
أدهم نابلسي يطرح فيديو كليب أغنية “بتعرف شعور”
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك
WORLD PRESS