عاجل

اللواء 53 بالح..شد الشعبي ينفذ عملية أمنية في تلعفر

الصين تفرض عقوبات على 4 مسؤولين أمريكيين العتبة الحسينية تباشر باعمال إنشاء المحطة الكهروميكانيكية مايا دياب:سندخل مرحلة خطرة من المرض.. “بترجاكن التزموا” وكالة الاستخبارات: القبض على قاتل زوجة عمة بعد ساعات من ارتكابه جريمته في بغداد أمانة مجلس الوزراء توجه دعوة للمتضررين من الأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية الحداد يدعو وزارة الهجرة إلى تقديم مساعدات عاجلة لمخيمات النازحين في عموم البلاد وتسهيل آليات عودتهم طوعيا لا قسرياً وزارة الداخلية تعلن مكافحة ٤٣١٥ جريمة في ٢٠٢٠ لاعبة اسبانية ترفض الوقوف دقيقة حداد على وفاة مارادونا شبهات حول طبيب مارادونا بتهمة القتل غير المتعمد أول فيلم روائي يجسد حياة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي بعنوان “الجائحة” للحصول على نفس منعش والسيطرة على رائحة الفم المزعجة جربي هذه النصائح أول “روبوت” مغربي لمحاربة التمييز ضد المرأة انطلاق أعمال مشروع طريق الحج البري بطول 239 كم المرور تستثني منتسبي القوات الامنية وعوائلهم من الحجز الالكتروني لمراجعة دوائرها تخليد اسم مارادونا في ملعب نابولي رئيس جهاز الامن الوطني الاسدي لممثلي الخريجين المتعصمين: جئنا لحمايتكم وحماية حقوقكم المشروعة العتبة العباسية تصنع شباك مرقد السيدة زينب {ع} وزارة التربية تقرر بإغلاق الحوانيت المدرسية في عموم العراق اطلاق اسم العالم فخري زادة على علاج إيراني لكورونا العراق يخطط لانشاء 6 مصافي نفطية جديدة المباشرة بدوام المدارس في الديوانية بعد يوم من الامطار الغزيرة عمليات سومر تبدأ تنفيذ خطة انتشار أمني داخل مركز ذي قار المصاب دائما.. تحديد مدة غياب هازارد عن الملاعب شاب يغتصب طفلًا.. ثم يطلب الرحمة أثناء جلده في مكان عام! بالفيديو .. ابنة مارادونا تبكي أمام موقف نجوم بوكا جونيورز
أحدث_الأخبار

أم قصي التي انقذت 25 جندياً من سبايكر في ناحية العلم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

وجه رئيس الوزراء حيدر العبادي بتكريم السيدة “أم قصي” من اهالي ناحية العلم التي امست رمزا وطنيا بعد انقاذها 25 جنديا من مجزرة سبايكر في حزيران 2014. وجاء تكريم العبادي للمرأة “تثمينا لعملها الوطني في ناحية العلم وتاكيدا على اللحمة الوطنية التي يتمتع بها كل عراقي أصيل”. وباتت سيرة السيدة أم قصي على كل لسان، فهي امرأة عراقية من نساء ناحية العَلَم .. شاءت الأقدار ان يلجأ الى منزلها ٢٥ شابًا شيعيًا من الناجين من مجزرة سبايكر، فآوتهم واكرمتهم واحسنت ضيافتهم ورتبت لهم طريقة خروج آمن من المنطقة التي كانت تحت سيطرة داعش ليصلوا إلى أهلهم سالمين.   وردًّا للجميل الذي غمرتهم به السيدة ام قصي، ووفاء لامومتها الرائعة وفي سابقة فريدة من نوعها، زارت مجموعة من الناجين من مجزرة سبايكر هذه المرأة في آخر أيام رمضان وتناولوا معها الإفطار، وهم كل من: فايز من محافظة ديالى، علي هادي من محافظة بابل، علي باقر من محافظة واسط، صفاء من بغداد\المشتل، مصطفى من محافظة البصرة القرنة، ومهند من بغداد /التاجي للتأكيد على وحدة العراق، ونبذا للطائفية المقيتة التي يتبارى فيها البعض.  وفي الوقت الذي شكر فيه الكثيرون هذه الام العراقية، طالب البعض بنصب تمثال لها في ناحية العلم، فيما اشار اليها البعض بتسمية (طوعة هذا الزمان) اعتبارًا بالسيدة (طوعة) التي هي امرأة من اهل الكوفة استضافت مسلم بن عقيل رسول الامام الحسين (ع) بعد أن تخلى عنه جميع اهل الكوفة الا هذه المرأة المجاهدة التي آوته وحمته من كيد الكائدين.انتهى (1)

خبر سابق:

قصة ام قصي

باتت سيرة السيدة أم قصي على كل لسان، فهي امرأة عراقية من نساء ناحية العَلَم .. شاءت الأقدار ان يلجأ الى منزلها ٢٥ شابًا شيعيًا من الناجين من مجزرة سبايكر، فآوتهم واكرمتهم واحسنت ضيافتهم ورتبت لهم طريقة خروج آمن من المنطقة التي كانت تحت سيطرة داعش ليصلوا إلى أهلهم سالمين.

وردًّا للجميل الذي غمرتهم به السيدة ام قصي، ووفاء لامومتها الرائعة وفي سابقة فريدة من نوعها، زارت مجموعة من الناجين من مجزرة سبايكر هذه المرأة في آخر أيام رمضان وتناولوا معها الإفطار، وهم كل من: فايز من محافظة ديالى، علي هادي من محافظة بابل، علي باقر من محافظة واسط، صفاء من بغداد\المشتل، مصطفى من محافظة البصرة القرنة، ومهند من بغداد /التاجي للتأكيد على وحدة العراق، ونبذا للطائفية المقيتة التي يتبارى فيها البعض.

وفي الوقت الذي شكر فيه الكثيرون هذه الام العراقية، طالب البعض بنصب تمثال لها في ناحية العلم، فيما اشار اليها البعض بتسمية (طوعة هذا الزمان) اعتبارًا بالسيدة (طوعة) التي هي امرأة من اهل الكوفة استضافت مسلم بن عقيل رسول الامام الحسين (ع) بعد أن تخلى عنه جميع اهل الكوفة الا هذه المرأة المجاهدة التي آوته وحمته من كيد الكائدين.

فقد أكد الشاعر صلاح حسن ان على الشعب أن يخلق رموزه بنفسه، هذه المرأة تستحق لقبًا ، وقال: “لتكن أم قصي التي انقذت العشرات من شباب سبايكر في ناحية العلم أمًا لجميع العراقيين ولنطلق عليها اسم ” الام العظيمة ” لهذه السنة”.

وأضاف: “يوماً بعد يوم يثبت المواطن العراقي عدم طائفيته بينما يصر عليها الساسة للاحتفاظ بكراسيهم، ولا اعتقد ان الساسة أهم وأعظم من المواطن”. وختم بالقول: “يجب أن نخلق رموزنا الوطنية بأيدينا لأن حكومة اللصوص غير معنية بهذا الأمر”.

تستحق الوفاء

من جانبه، أكد محمد رضا خلف، أستاذ جامعي، أن هذه الام تؤكد بما لايقبل الشك انها عراقية الروح والقلب، وقال: “لم أتفاجأ بهذه المرأة مثلما لم اتفاجأ بالمجاهدة الشهيدة امية البجاري حينما حاربت داعش، فهي تثبت أنها عراقية ولم تلتفت الى أي شيء آخر غير عراقيتها، وهذا المعدن الأصيل للعراقيين الاصلاء”.

وأضاف: “ما أسعدني هو الوفاء الذي ابداه هؤلاء الشباب بزيارة الأم التي حمتهم وأنقذتهم من داعش وكان عنوان فخر ونبل وكرم لانها تحدت شراسة وقباحة عناصر داعش الذين هي تعرف أنهم سيقتلونها مع أسرتها، لكنها وجدت أنها ستكون داعشية إن فرطت بهؤلاء الشباب الذين استجاروا بها، فكانت امرأة عظيمة تستحق فعلا أن ينصب لها تمثال يخلدها لانها انقذت هؤلاء الشباب من الموت”.

قدوة للنساء

أما سميرة شاكر، ناشطة نسوية، فقد أشارت إلى ان هذه المرأة تستحق التقدير والاحترام، وقالت: “اشعر، كإمرأة عراقية، بالفخر أن هذه المرأة تمثلنا نحن نساء العراق وما فعلته هو فعل عظيم وقد انقذت ارواحاً من القتل، وكأنها احيت الناس جميعًا ، فهي حمت عوائل وليس أفراداً، اشعر بالخوف وانا اتقمص دورها وهي تقف متحدية ارهابيي داعش ولم تهتز لها جفن في ان تحمي أبرياء من الموت، أتمنى أن اسألها هل كانت تنام الليل في تلك الأيام العصيبة”.

وأضافت: “أحييها من كل قلبي واطالب الحكمة أن تنتبه اليها لانها رمز من رموز الزمن الصعب وقدوة حسنة لما نحن نساء العراق في أن تكون لها كلمة وقوة في التصدي للإرهاب والفساد”.

أما حيدر الموسوي، مهندس، فقال إنها سجلت موقفًا وطنيًا عظيمًا، وقال: “تحت شعار (كلا للطائفية ونعم للعراق الواحد الموحد)، كانت مروءة هذه المرأة لا توصف، ولا اعتقد أن من يسمع بها سيقول انها قصة من العراق الذي تتفجر فيه الطائفية وتقوم عليه المحاصصة، فهي تاج على رأس كل السياسيين شيعتهم وسنتهم واكرادهم، ويجب ان يكون لها تمثال في وسط بغداد”.

واضاف: “ام قصي أنقذت أكثر من ١٢ شاباً في سبايكر، آوتهم في بيتها، وحفظتهم وعادوا إلى أحضان أمهاتهم، اذن هي إمرأة لها بصيرة أقوى من بصيرة الرجال، هذه أشرف ممّن لبسوا العقال متفاخرين برجولتهم، أم قصي (السنية) من ناحية العلم التي خبأت 25 جندياً (شيعياً) من قاعدة سبايكر حتى لا يذبحهم داعش، وعاد لها الجنود ليشكروها على موقفها ، وهذا امر عظيم وفاء لموقف عظيم”.

وتابع: “تعمدت أن اذكر مذهبها (السنية) كرسالة للطائفيين وأقول لهم إن العراقي قلبه على العراقي وان كره الكارهون وان اعترض السياسيون الطائفيون ، فتبًا للطائفية التي تريد أن تأكل أبناء الشعب، لا أريد ان اقول سوى ليحفظ الله ام قصي .

رسالة الى من يهمه الامر

إلى ذلك، بعث الكاتب والصحافي ظاهر جواد الشمري‏ رسائل مفتوحة الى المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني وإلى رئيس الوزراء حيدر العبادي مطالبًا بـ (تكريم أم قصي) لانه (واجب شرعي وقانوني) ، وقال: “أم قصي من نساء ناحية العلم، هذه المرأة العراقية الأصيلة والشريفة، التي آوت الناجين من مجزرة سبايكر وكان عددهم 25 شاباً، على الرغم من المخاطر التي كانت ستتعرض لها في حال انكشاف أمرها”.

وأضاف: “عاد اليوم لزيارتها هؤلاء الفتية بعد مرور سنة، ليفطروا معها وليشكروها على شجاعتها ومروءتها التي غابت عن كثير ممن يسمون أنفسهم رجالاً زوراً وبهتاناً، فشكراً للمرأة العراقية التي أثبتت أنها أم لكل العراقيين، ونتمنى على رئيس الوزراء أن يلتفت لهذه المواقف الكبيرة ويقوم بتكريمها، من خلال زيارتها إلى بيتها، ورد الجميل لها”.انتهى

 

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي