كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا

متابعة\وكالة صدى الاعلام

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، اليوم السبت، تأييده للضربات العسكرية الموجهة الى سوريا.

وقال ترودو في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، إن بلاده “تؤيد قرار الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا باتخاذ إجراءات ضد قدرة نظام الأسد على إطلاق أسلحة كيمياوية ضد شعبه”.

وأكد إدانة كندا استخدام الأسلحة الكيمياوية في هجوم الغوطة الشرقية، مشددا على ضرورة تقديم المسؤولين عن ذلك إلى العدالة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، تأييده للضربات العسكرية التي تقودها واشنطن، وفق بيان.

وأمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في كلمة متلفزة، اليوم السبت، بتوجيه ضربة عسكرية ضد أهداف لنظام بشار الأسد، بحسب وسائل إعلام إمريكية.

وتلاه تأكيد تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا، في كلمة متلفزة ثانية إنه لم يكن هناك بديل لاستخدام القوة لردع النظام السوري.

تزامن ذلك مع إعلان قصر الإليزيه تكليف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لقوات بلاده بالتدخل في سوريا كجزء من عملية مع الولايات المتحدة وبريطانيا لمواجهة ترسانة الأسلحة الكيماوية للنظام السوري والحد منها.

وقتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.


Posted

in

,

by

Tags:

Comments

Leave a Reply