عـــاجل

مدفعية الحشد الشعبي تواصل دك أوكار داعش في جزيرة كنعوص جنوب الموصل

بيان الناطق الرسمي باسم تحالف الفتح بمناسبة استشهاد الامام موسى بن جعفر (عليه السلام)

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع

بسم الله الرحمن الرحيم
يا ابناء شعبنا العراقي العزيز
يا ابناء الفتح والملح وعطاء الدم
يا اتباع الامام موسى بن جعفر عليه السلام ،كاظم الغيض ونزيل مطامير القتلة وقائد الثورة وصوت الرسالة .
ها انتم تتوجهون نحو امامكم في قلب العاصمة بغداد وانتم تجددون الولاء وتترسمون الخطى الاولى للامامة وتعيدون انتاج ثقافة الرفض الرسالي للظلم والاستبداد وجبروت القسوة السياسية على مر العصور وتكتبون بارواحكم وعلى وقع خطى الملايين الزاحفة .. ان الامامة مرت من هنا وان الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس هم الاقرب للناس والاوفى لرسالة دينهم واسلامهم ومحمدهم “ص” وفتوحاته الفكرية الكبرى في دنيا الناس..

ايها القادمون بكبرياء الارادات كما قدمتم امس على جياد المقاومة.. تزحفون الى امامكم وانتم صناع النصر التاريخي على ذات المشروع المتطرف الذي قتل امامكم لهذا فان زحفكم اليوم يكتسب قيمة تاريخية ونصرا مضاعفا على مشروع تكفيري لطالما نكل بالاسلام والانسان واحاط نفسه بالغطرسة والخيلاء والقتل والتخويف والترهيب ومااستطاع حجب الشمس وقتل الامام. ايتها الجموع الزاحفة نحو مدينة الكاظمية المشرفة ..

ان القيم العليا التي نهض بها الامام الكاظم “ع” مثلت التعبير الاكبر عن منابع المدرسة الرسولية التي قاتلت الظلم وعملت على ارساء قيم الاسلام ورسالة الدفاع عن الانسان ولازالت تلك المدرسة تمنح النفوس كبرياء الرسالة وتهبها ارادة التحرير مهما عظمت المصائب والنوائب!. لهذا كان الامام الكاظم “ع” وما يزال وسيبقى امام الجسر المشترك بين السنة والشيعة.. بين الانسان واخيه الانسان في العراق والعالم الاسلامي بل وفي العالم كله. ايها العراقيون..

ان عثمان العبيدي الشاب الذي انقذ سبعة ارواح شيعية ثم هوى في اعماق دجلة مع الجثة الثامنة في حادثة جسر الائمة عام ٢٠٠٦ هو العراقي القادم من مياه الجسر المشترك ومن قيم الامام موسى بن جعفر الكاظم “ع” ولو كان عثمان العبيدي حاضرا بيننا لكان معنا في سواتر الحرب ضد داعش وفي مواجهة قتلة العراقيين.

هذه النفوس الابية المقيمة على جانبي الجسر المشترك بين الاعظمية والكاظمية هي التي حمت قيم الامام المسجى وهي التي تحيي باستمرار منظومة المبادئ العليا التي ابقت العراق في وهج التاريخ وتبقى الامامة في وهج النفوس. ايها الشعب العراقي العظيم.. يا امة الامام موسى بن جعفر ان هذه الملايين الزاحفة هي ذات النفوس التي تحركت بكتائب الفتح لتحرير العراق من براثن السجون الداعشية

لهذا اقول لكم بفخر واعتزاز في يوم شهادة الامام الكاظم “ع”.. انكم انتصرتم للامام في تحرير الارض ومقاومة العدوان وتطهير العراق من بقايا التكفير والارهاب والتطرف . بوركت الاصوات العراقية المجاهدة التي حلت بفناء امامها وصدحت “لبيك يا امام” مثلما صدحت على سواتر الحرب ضد داعش “لبيك ياعراق”. سلام عليك يا جبل الكبرياء الذي لم يكسره قيد ولا احتواه سجن وبورك شهداء العقيدة من يوم الامام وصولا الى روح عثمان العبيدي وانتهاءً باخر الشهداء الذين يسقطون على سواتر الشرف وقيامة التراب.. السلام عليك ياسيدي..سلام الفاتحين وتحية المجاهدين ولاجعله الله اخر العهد منا بالاستقامة على النهج والاستمرار على ذات الدرب.


اترك تعليق

أغرب قصة طلاق في الأردن بسبب “عبسي ونامق”
حريق داخل مجمع تجاري قيد الإنشاء وسط بيروت
مسؤول لبناني يكشف سبب حريق مرفأ بيروت
الأردن يعلن حظرا شاملا في عمان والزرقاء
السعودية: غسل الكعبة المشرفة غداً وسط إجراءات احترازية مشددة
وصول طائرة مساعدات استرالية الى بيروت
انفجار بمطعم في أبوظبي يسفر عن إصابات
طفلة تشنق نفسها بالخطأ على أرجوحة في لبنان
مطالبة يإيقاف برنامج رامز جلال
كارمن لبّس تكشف عن عمرها الحقيقي في عيد ميلادها
نجوى كرم عن “كورونا”: لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج
محمد الفارس يدخل السينما المصرية
روان بن حسين تنجب طفلتها الأولى وتنشر صورتها
رويدا عطية تكشف عن جديدها 2020
حسين الجسمي ينقذ المطربة أحلام من موقف محرج أمام الآلاف
أدهم نابلسي يطرح فيديو كليب أغنية “بتعرف شعور”
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك