عاجل

“ثأر الشهداء” تختتم منجزها الأمني بالوصول لمقر “داعش” الرئيسي

اللواء 35 بالحشد الشعبي يتصدى لتعرض “داعشي” في صلاح الدين بابا الفاتيكان يعدل جدوله ويزور عنكاوا في اربيل غداً الصحاف: اعلان السادس من اذار يوماً وطنياً يؤذِن بإنطلاقة تعزز الحوار التربية النيابية تدعو الى السماح بإجراء امتحان نصف السنة اليونسكو: العراق يتربع على عرش التاريخ اعادة صورة الشهيد المهندس الى مكانها في مدخل مطار بغداد الحـــداد: الخلافات والجـنبة السـياسية لانريدها أن تؤثــر على قانون المحكمة الإتحادية العليا وتفرغه من محتواه القانوني والدســتوري الح..شد الشعبي يستنفر إمكاناته اللوجستية لإنجاح الزيارة الرجبية في بغداد وزير الصحة يصدر توجيها بشأن المخالفين للاجراءات الوقائية موجة من الاغتيالات السياسية في المكسيك تسبق الانتخابات محافظ ذي قار الاسدي: زيارة البابا الى أور تحمل الكثير من معاني السلام والمحبة فنزويلا تطرح ورقة نقدية بستة أصفار قيمتها أقل من دولار مكتب السيد السيستاني يصدر بيانا حول لقائه بالحبر الاعظم بابا الفاتيكان محافظ ذي قار عبد الغني الأسدي يستقبل رئيس وزراء الفاتيكان في مطار الناصرية علماء يكتشفون بنية مخفية في النواة الداخلية لكوكبنا مفوضية الانتخابات : سلمنا 13 مليون بطاقة انتخابية بعد اضافة اكثر من مليون ناخب الحشد الشعبي ينعى المجاهد عبد الله الجبوري اللواء الثاني بالح..شد الشعبي يشارك في الخطة الأمنية لزيارة قداسة البابا الى النجف بالصور … أعتدة ومواد لوجستية كانت تستخدمها عناصر داعش في منطقة تل عيدة جنوب غرب كركوك وزارة الاتصالات تنجز الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة الثقافة والسياحة والاثار الحداد يبحث مع وزيرة الإعمار والإسكان توسيع حجم المشاريع الخدمية وتحقيق مستويات عالية في الإنجاز “ثأر الشهداء” تختتم منجزها الأمني بالوصول لمقر “داعش” الرئيسي بعد اختتام “ثار الشهداء”.. السهلاني: عازمون على استمرار العمليات لتأمين المناطق وانهاء داعش مشاركة مكافحة المتفجرات بالحشد الشعبي في “ثأر الشهداء” العمليات المشتركة تمدد العمل بالباجات التعريفية الخاصة بالاعلاميين
أحدث_الأخبار

احمد الأسدي يشيد بتدخل وزير الخارجية الجعفري بقضية المعتقلين الاثنين في فيينا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أشاد المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي، الأربعاء، بتدخل وزير الخارجية ابراهيم الجعفري بقضية المعتقلين الاثنين في فيينا، فيما اكد ان موقف الجعفري الداعم للحشد والمدافع عنه وعن العراق.

وقال الأسدي في بيان تابعته وكالة صدى، ان “وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفري هو الوزير الداعم للحشد والمدافع عنه وعن العراق ممثلا بحشده في كل المحافل الدولية فهو الذي دعم الحشد وشمر عن ساعد الهمة ناقلا رسالة الحشد الى العالم بأنه المؤسسة الرسمية التي انبثقت من رحم الامة وبفتوى المرجعية في قمة التحدي الوجودي الذي تعرض له العراق وبان هذا الحشد المبارك لولاه ولولا تصدي شبابه وشيوخه لخطر داعش لكانت داعش في بيوت ومدن الكثيرين ممن يحاربون الحشد الان ويحاولون تشويه سمعته أو النيل منه”.

واضاف ان “نعم لقد تعامل الدكتور الجعفري مع الحشد على انه الوليد الذي كانت الامة بانتظاره ليعيد لها مجدها ويحفظ لها كرامتها فوقف داعما له مدافعا عنه راسما اجمل صورة لحشد العراقيين دفاعا عن كرامتهم”، متابعا “اليوم حينما يقدم الجعفري على خطوة كريمة بان يتحرك وزير الخارجية من اجل قضية مواطنين عراقيين حكما ظلما في فيينا وتحت عنوان الانتماء لأحد تشكيلات الحشد الشعبي هو يعلم ان هذا الحكم مع شدته عليهما ولكنهما لم يكونا المقصودين به وإنما المقصود هو حشد الامة ومستقبل وجوده”.

ولفت الى ان “الجعفري أسرع باتخاذ قرار الحضور بنفسه بعد ان فشلت محاولات وجهود السفارة التي بذلتها مشكورة لإلغاء الحكم واثبات بطلانه، وكان ثقيلا على البعثيين والدواعش المقيمين في أوربا والقابعين بين ظهرانينا ان يجدوا وزير خارجية العراق يحضر أمام مسؤولي دولة أوروبية ليدافع عن شخصين كانوا من منتسبي الحشد سابقا ليعلن ان مجرد التشرف بالانتماء لهذه المؤسسة يوجب على الدولة الدفاع عنهما وهو إعلان غير مباشر ان الحشد الشعبي ليس مؤسسة رسمية عراقية فقط وإنما مؤسسة ارتبطت بوجدان وكرامة العراقيين والمساس بها ولو من بعيد يضغط على اكثر الاوتار حساسية لدى الشعب والحكومة الممثلة له وهو اعلان تتعامل معه جميع الدول بواقعية ولا يمكن تجاوزه”.

واكد الأسدي ان “كل هذا وغيره دفع البعض ممن لايخفى عنوانه او دوافعه الى مهاجمة الوزير المتطوع بدور  المحامي عن ابناء شعبه وأرادوا من خلال هذا الهجوم، لسببن الاول افشال المهمة وإظهارها كأنها دفاع عن ارهابيين او خارجين عن القانون وذلك من خلال التلاعب بالالفاظ والكلمات، والثاني معاقبة الوزير على دفاعه عن الحشد لكي لايتكرر هذا المشهد من نفس الوزير او من وزراء ومسؤولين اخرين مما يعني تحول الحشد والدفاع عنه والافتخار به الى ظاهرة عراقية في جميع المحافل الدولية”.

واتبع “لقد خسروا خسرانا مبينا حيث تحول هجومهم على الجعفري الى شهادة انتصار ونجاح في الواجب والمهمة والى اعلان رسمي ان الحشد اصبح يمثل احد عناوين الفخر للدبلوماسية العراقية خصوصا بعدما تكللت زيارة الدكتور الجعفري بلقاء اهم المسؤوليين النمساويين الذين بحث معهم موضوع الشابين العراقيين واستطاع تأجيل المحاكمة وإعادة النظر فيها”.

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي