عاجل

“ثأر الشهداء” تختتم منجزها الأمني بالوصول لمقر “داعش” الرئيسي

وزارة الاتصالات تنجز الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة الثقافة والسياحة والاثار الحداد يبحث مع وزيرة الإعمار والإسكان توسيع حجم المشاريع الخدمية وتحقيق مستويات عالية في الإنجاز “ثأر الشهداء” تختتم منجزها الأمني بالوصول لمقر “داعش” الرئيسي بعد اختتام “ثار الشهداء”.. السهلاني: عازمون على استمرار العمليات لتأمين المناطق وانهاء داعش مشاركة مكافحة المتفجرات بالحشد الشعبي في “ثأر الشهداء” العمليات المشتركة تمدد العمل بالباجات التعريفية الخاصة بالاعلاميين المرور العامة تعلن اطلاق العقود المرورية اللواء 110 بالح..شد والجيش ينفذان عملية دهم وتفتيش في زور الطبج شمال شرق ديالى الأمن الروسي يعلن إحباط هجوم على أحد مرافق الطاقة غرب البلاد نقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار مجلس القضاء الأعلى بتخويل محاكم التحقيق والبداءة لتلقي الشكاوي والدعاوى التي تخص الصحفيين صحة النجف تعلن موقفها الوبائي لليوم الخميس وتسجل 460 إصابة اللواء 16 يعثر على أنفاق ومضافات لداعش تحوي أسلحة وأعتدة ومواد لوجستية في وادي الشاي أول فندق فضائي في العالم يبدأ بناؤه عام 2025 بشير الحـــداد: زيارة البابا فرنسـيس إلى البلاد هي رسـالة محبة موجهة لكل مكونات الشعب العمليات المشتركة: العمليات الأمنية أسهمت بإدامة السلم المجتمعي في ديالى تعرف على أسعار الدولار في العراق ليوم الخميس 4-3-2021 بغداد تعلن ادراج مشاريع جديدة في مختلف القطاعات اللواء 16 للح..شد يعثر على ثلاث مضافات تحوي مواد لوجستية وطبية لدا..عش شرق صلاح الدين في غرب نينوى.. اثنين من عناصر ديوان غنائم داعش في قبضة الامن الوطني عبد الغني الأسدي يوجه بتشكيل لجنة عليا تتولى إنجاز معاملات الشهداء في الناصرية اليوم.. النوارس والانيق وجهاً لوجه في قمة مثيرة وزير العمل يعلن شمول أكثر من 200 ألف عامل بالضمان الاجتماعي فوج المهمات الخاصة الأول بالح..شد يعثر على شبكة أنفاق تضم كتبا مهمة جنوب شرق كركوك  فوج المهمات الخاصة الأول بالح..شد والجيش يدمران مضافة لدا..عش جنوب شرق كركوك اللواء 22 للحشد يدمر عددا من مضافات داعش في سلسلة جبال حمرين ويواصل تقدمه لتفتيش منطقة الصيادين
أحدث_الأخبار

المحمداوي:تحرير الحدود العراقية من جهة دير الزور السورية سيكون اصعب من المرحلة الحالية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

قال الناطق الرسمي باسم قوات وعد الله حيدر المحمداوي، ان هناك حركة عسكرية قادمة وبمساحة طولية اكبر تقدر ٢٠٠ كيلو من (تل صفوك) الى القائم كما هو معلن كهدف في تأمين الحدود ، فيما اشار الى ان حركة قوات الحشد على الحدود في الجانب الشمالي لصحراء نينوى كانت بمحاذاة محافظة الحسكة  وهي تعتبر من المناطق غير المعادية حسب  الفصيل المسلح المتواجد فيها قوات سوريا الديمقراطية .

وذكر المحمداوي بحديث تابعته وكالة صدى الاعلام ، ان ما يخص الجانب الغربي من الموصل او الجانب الشمالي لصحراء نينوى فقد أنجز الحشد المهمة بفترة قياسية ووصل الى تل صفوك ، وحسب الخارطة فان هناك حركة قادمة وبمساحة طولية اكبر تقدر ٢٠٠ كيلو من تل صفوك الى القائم كما هو معلن كهدف في تأمين الحدود “.

واضاف ، انه بالمقارنة بين ما أنجز كمرحلة أولى وبين ما هو متوقع في المرحلة القادمة لتأمين الحدود ان استمرت حسب المفترض نجد ان حركة الحشد على الحدود في الجانب الشمالي لصحراء نينوى كان بمحاذاة محافظة الحسكة  وهي تعتبر من المناطق غير المعادية حسب  الفصيل المسلح المتواجد فيها قوات سوريا الديمقراطية ، بينما المرحلة القادمة اكثر خطرا باعتبار ان المنطقة المحاذية ستكون محافظة دير الزُّور والتي ينتشر فيها داعش بشكل كبير وفِي مناطق حدودية عراقية سورية “.

وبين المحمداوي ، ان المساحة من قرية(ام جريص) الى (تل صفوك) اقل باربعة أضعاف  تقريبا من المساحة المفترض تحريرها من تل صفوك الى القائم .

وبين ، انه فِي بيئة معادية من الجانبين يكون الصعب الحركة بـ”خطاف” يقتحم الصحراء دون الالتفات للجوانب وعليه سيصاحب هذا التقدم حركة موازية بعدة محاور في جنوب غرب صحراء نينوى ، وبالتالي فان حركة الجيش العراقي والحشد العشائري في صحراء الأنبار ( منفذ الوليد )  تحكي لنا عن صفحة جديدة من العمليات وتمهيد لما بعد السيطرة على المنافذ الحدودية .

ولفت المحمداوي ، الى انه من خلال الخارطة فان الحركة على الحدود لن تكون بمسار واحد وإنما ومن ( المحتمل ) سيكون هناك خطا معاكسا في الاتجاه من الغرب الى الشمال ، وما يعزز هذا القول ( هو تجنب مناطق الصدام المباشر مع الدواعش على الحدود او تأجل ذلك في الوقت الحالي لحين تأمين ما يمكن من الحدود وذلك بدا وضاحا عندما انهيت عمليات لبيك يارسول الله الثانية عند تل صفوك التي تقع بمحاذاة  جنوب شرق الحسكة والتي تعتبر من المناطق المعادية لسيطرة داعش عليها ) ، اي وبمعنى ان منطقة حدود دير الزُّور المرتبطة بالعراق سيتم تجنبها في الوقت الحالي لحين تبدل الأوضاع الميدانية في سوريا والسبب تجنب الاحراج الدولي ومشاكل توسع النفوذ الذي تعيشه سوريا فيما لو اضطرت قوات الحشد او الجيش العراقي لمعالجة مشكلة عسكرية داخل الاراضي السورية ،خصوصا اذا علمنا بان الجيش السوري وحلفائه تحركوا شمال شرق التنف وفِي البو كمال ويحاول الحركة في دير الزُّور.

يشار الى ان مصادرا سورية تتحدث عن ان ، الوضع في سوريا يتجه باتجاه ضبط الحدود خصوصا وان دمشق تحضر لعمليات باتجاه الحدود العراقية ، بعد تفاهمات بين الطرفين ترجمت بالزيارات المتبادلة الرسمية بين الجانبين العراقي والسوري .

الطقس
حمل تطبيق وكالة صدى الاعلام
http://www.j5j8.com/uploads/1476034625511.png http://www.j5j8.com/uploads/147603473191.png
دمشق تطلق خطة لإعادة إعمار حلب
الجيش السوري يحرر 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة
منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تبدأ أعمالها اليوم في سوريا
صحيفة: مستشار ترامب نسق مع إسرائيل الهجمات على سوريا
فرنسا: الضربة الجوية على سوريا انتهت وقواتنا مستعدة لأي عمل عسكري جديد
كندا تؤيد الضربة العسكرية ضد سوريا
هذه المناطق التي استهدفها القصف على سوريا
الجعفري: سوريا ستسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة في دوما
الجيش الإيراني: القوات الأمريكية ستتلقى صفعة إذا اعتدت على مياهنا الإقليمية
أردوغان يزور واشنطن الشهر المقبل
أمريكا تضع شرط الكشف عن محتوياتك بمواقع التواصل الاجتماعي لدخول أراضيها
الإعلام الأمريكي يعترف بتفوق “أبو القنابل” الروسية
كابوس البنتاغون.. 50 غواصة كورية شمالية ضائعة “تطفو” على السطح
الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا يحملون أسلحة خلبية خلال عامين
باراك أوباما يحدد شروط شن حرب إلكترونية ضد روسيا
بنيامين نتنياهو يتوعد إيران ويقول إسرائيل ليست أرنبا وإنما هي نمر
ألعالم العربي