عـــاجل

اللواء 44 بالحشد الشعبي يصد تعرضا لداعش في قضاء الحضر جنوب غرب الموصل

تونس تكرم “كاشفي الفساد” في خطوة نحو إرساء ثقافة “التبليغ” عن الفساد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع
0

في خطوة نحو إرساء ثقافة “التبليغ” عن الفساد، كرمت منظمة “أنا يقظ”، وهي فرع الشفافية الدولية في تونس، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، مبلِّغين كشفوا عن ملفات فساد في عام 2016.

تأتي مبادرة منظمات مكافحة الفساد في تونس بتكريم “كاشفي الفساد” في انتظار صدور قانون يحميهم من الانتقام، الذي يعطل عمليات التبليغ، خوفا من تبعات كشف الحقيقة للرأي العام.

فقد أظهرت دراسة، نشرتها منظمة الشفافية الدولية منتصف العام الماضي، أن الخوف من الانتقام وغياب إطار قانوني يحمي المبلغين، يمنع غالبية التونسيين من التشهير بالفساد، إذ يُبلغ 5 في المئة فقط من التونسيين عن حالات فساد تعرضوا لها أو تم رصدها.

الانتقام والتخويف

محمد عبد المؤمن، 37 عاما، كان من بين المكرمين لكشفه ملفات فساد في صفقات عمومية تقوم بها مؤسسة “شركة النقل” (مؤسسة وطنية).

وأكد عبد المؤمن، في حديثه مع RT، تعرضه مرارا لتهديدات وللتخويف للجم صوته والتكتم على ملفات فساد تنخر هذه المؤسسة العمومية، التي يعمل فيها منذ سنوات؛ مشيرا إلى أنه كان يرصد حالات الفساد منذ عام 2007 ويبلغ عنها لجانًا مختصة تابعة لإدارته، لكنْ دائما ما كان يغلق الموضوع بشكل أو بآخر وينال نصيبه من العقاب بدلا من الجناة.

ويتابع عبد المؤمن حديثه: “رغم كشفي كيفية نهب لوبيات الفساد ملايين الدنانير من المال العام، فإنني تعرضت لعمليات انتقام كبيرة، بينما بقي الفاسدون بمنأى عن المحاسبة والعقاب”.

وفي عام 2016، لجأ عبد المؤمن إلى المنظمة غير الحكومية “أنا يقظ”، ومدَّها بالوثائق التي تثبت عمليات الفساد التي تضرب أطناب المؤسسة العمومية التي يعمل بها، لتبليغ صوته، بعد أن استنفدت المؤسسة جميع الطرق لإسكاته.

“أنا يقظ”: النشأة

تأسست المنظمة إبان الثورة التونسية في 21 مارس/آذار 2011، وهي منظمة رقابية تونسية غير ربحية ومستقلة تهدف إلى مكافحة الفساد المالي والإداري وتدعيم الشفافية، وهي نقطة الاتصال الرسمية لمنظمة الشفافية الدولية في تونس منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

حرب مفتوحة

وقالت هندة الفالح، “مديرة مركز يقظ لدعم وإرشاد ضحايا الفساد”، في حوار مع RT، إن الهدف من تكريم هؤلاء هو تشجيع الناس على التبليغ عن الفساد وإثبات أننا “في حرب مفتوحة ضد الفساد، وهي فرصة لإرساء ثقافة قانون يحمي المبلغين في غياب تشريع قانوني يحمي هذه الفئة”.

وأكدت أن هذه ليست المرة الأولى التي تنظم فيها هذه الدورة، لكن ما يميز الدورة الـ 5 هو التنسيق مع الهيئة الوطنية للفساد (دستورية) وحضور رئيس الهيئة شوقي الطبيب، لتكريم ثلة من المبلغين، الذين أوصلوا ملفات الفساد إلى الرأي العام، وتم التحقيق فيها وبالتالي استعادة المال العام.

لا للخوف

وأضافت محدثتنا أن الأوان آن لتوفير غطاء قانوني لحماية كاشفي الفساد من الخوف والضغط، الذي يمارسه بارونات الفساد للتستر على جرائمهم.

ووفقا لبيانات المنظمة غير الحكومية “أنا يقظ”، فإن ما يقارب 90 في المئة من ملفات الفساد في تونس هي ضد الإدارات العمومية، كما أن معظم الذين شهروا بحالات الفساد هم من موظفي هذه الإدارات.

وأشارت هندة الفالح إلى أن الكثير من الموظفين المبلغين عن الفساد في إداراتهم، تعرضوا للتجميد في الرتب الوظيفية أو لعقوبات تأديبية أو لتهديدات بالقتل أحيانا وحتى لمحاكمات بذريعة إفشاء السر المهني، على حد قولها.

وفي كلمة ألقاها رئيس الهيئة الوطنية شوقي الطبيب بمناسبة تكريم المبلغين، أكد بدوره أن المبلغين عن الفساد يتعرضون لمضايقات وتهديدات من رؤسائهم في العمل في الإدارات العمومية وحتى في الوزارات، قائلا: “للأسف هناك وزراء تغاضوا عن التنكيل بالموظفين المبلغين عن الفساد في وزاراتهم”، داعيا حكومة الشاهد إلى أن تتحمل مسؤوليتها السياسية والأخلاقية لحماية المبلغين المهددين.

قانون حماية كاشفي الفساد

انتهت لجنة الحقوق والحريات في البرلمان التونسي من مناقشة مشروع القانون المتعلق بالإبلاغ عن الفساد وحماية المبلغين عنه بعد وضع جملة من التعديلات والتغييرات قبل عرضه على الجلسة العامة للتصديق، في خطوة يراها البعض شحنة إيجابية في مكافحة الفساد، الذي تفاقم منذ ثورة الياسمين 2011، وفق إحصاءات البنك الدولي.

ولفتت هندة الفالح إلى أن لدى منظمة “يقظ” بعض التحفظات على مشروع القانون بنسخته الحالية، وخاصة بند العقوبات ورأته غير كاف لمحاسبة بارونات الفساد، إذ تقتصر العقوبة على غرامة مالية تتراوح بين 100 دينار و1000 دينار (50 و500 دولار).

وتتمثل النقطة الخلافية الثانية في إجبارية توجه المبلغ عن الفساد إلى لجنة في مؤسسته، بينما تصر محدثتنا على ضرورة اختيار المبلغ للجهة، التي يثق بها للكشف عن ملفات الفساد، سواء كانت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أو المجتمع المدني.

لوبيات فساد من كبار موظفي الدولة:

ومؤخرا، أعلنت النيابة العامة التونسية عن فتح تحقيقات قضائية ضد 12 من كبار موظفي الدولة يشتبه بضلوعهم في “جرائم فساد مالي”، وذلك بعد تلقي النيابة العامة ملفات متعلقة بالموظفين الـ 12 من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

وبفضل عدة إجراءات لمحاربة الفساد، حققت تونس تحسنا طفيفا في “مؤشر مدركات الفساد”، بيد أن المخاض لا يزال عسيرا لاستئصال بارونات الفساد، الذين ينهشون اقتصاد البلاد، في الوقت الذي أعلنت فيه حكومة الشاهد حربا مفتوحة للانتصار على مثلث الخراب في تونس (الفساد، الإرهاب والتهريب).

المصدر وكالات

اترك تعليق

مواضيع ساخنة اخرى

مواضيع اخرى

الحشد الشعبي:إنطلاق حملة خدمية واسعة في بوب الشام والمناطق المحاذية لها
الحشد الشعبي:إنطلاق حملة خدمية واسعة في بوب الشام والمناطق المحاذية لها
احمد الاسدي:كل دورة برلمانية جديدة لديها طموح بالتغلب على الدورات السابقة
احمد الاسدي:كل دورة برلمانية جديدة لديها طموح بالتغلب على الدورات السابقة
نواب نينوى ومجلس المحافظة يرحبون بوجود الحشد الشعبي
نواب نينوى ومجلس المحافظة يرحبون بوجود الحشد الشعبي
مكافحة المتفجرات في الحشد تجري عملية مسح لطريق عكاشات القائم لتأمينه
مكافحة المتفجرات في الحشد تجري عملية مسح لطريق عكاشات القائم لتأمينه
الحشد الشعبي يعثر على مقبرة جماعية لمدنيين في الشرقاط
الحشد الشعبي يعثر على مقبرة جماعية لمدنيين في الشرقاط
الحشد الشعبي يفكك قنبلة هائلة شرقي صلاح الدين
الحشد الشعبي يفكك قنبلة هائلة شرقي صلاح الدين
احمد الاسدي:141 الف مقاتل من مختلف مكونات الشعب يقاتلون في صفوف الحشد
احمد الاسدي:141 الف مقاتل من مختلف مكونات الشعب يقاتلون في صفوف الحشد
عمليات الحشد غرب الأنبار:ضبط عجلة مفخخة معدة للتفجير قرب القائم
عمليات الحشد غرب الأنبار:ضبط عجلة مفخخة معدة للتفجير قرب القائم
منتخب شباب العراق يصل رام الله تحضيرا للمشاركة ببطولة غربي اسيا
منتخب شباب العراق يصل رام الله تحضيرا للمشاركة ببطولة غربي اسيا
محمد صلاح يتفوق على ميسي ورونالدو باستفتاء أفضل لاعب في 2017
محمد صلاح يتفوق على ميسي ورونالدو باستفتاء أفضل لاعب في 2017
كاتانيتش:الشباب اثبتوا جدارتهم.. قطعنا شوطاً كبيراً نحو الدور الثاني
كاتانيتش:الشباب اثبتوا جدارتهم.. قطعنا شوطاً كبيراً نحو الدور الثاني
مقتل ما يسمى امير الجزيرة مع عدد من مرافقية غرب الموصل
مقتل ما يسمى امير الجزيرة مع عدد من مرافقية غرب الموصل
الطيران العراقي يدمر معملاً للتفخيخ ويقتل 10 دواعش وسط الحويجة
الطيران العراقي يدمر معملاً للتفخيخ ويقتل 10 دواعش وسط الحويجة
بيان تحالف دعم الشرعية في اليمن
بيان تحالف دعم الشرعية في اليمن
آمر اللواء 42 بالحشد:فتح جميع الطرق التي اغلقها داعش في الطارمية
آمر اللواء 42 بالحشد:فتح جميع الطرق التي اغلقها داعش في الطارمية
كتائب بابليون تطوق احدى القرى في الموصل تمهيدا لتطهيرها من داعش
كتائب بابليون تطوق احدى القرى في الموصل تمهيدا لتطهيرها من داعش
مشروبات الحمية خطر على صحتك
مشروبات الحمية خطر على صحتك
الحشد الشعبي يعثر على مضافة لداعش تحت الأرض في ديالى
الحشد الشعبي يعثر على مضافة لداعش تحت الأرض في ديالى
وفاة أول حالة مصابة بإنفلونزا الخنازير في مصر
سقوط طائرة عسكرية مصرية في سيناء
وقفة احتجاجية أمام محلات الصيرفة في صيدا
الأمم المتحدة تعيد للبنان حق التصويت
مجلس النواب الأردني يناقش منع استيراد الغاز من إسرائيل
بدء أعمال حفر لإنقاذ موقع أثري مكتشف حديثا شمال سيناء
وزير الخارجية القطري يزور العراق الاربعاء المقبل
مصر ترحب بوقف إطلاق النار في ليبيا وتؤكد ضرورة العودة إلى العملية السياسية
وفاة والد الفنان المصري إيهاب توفيق في حريق
نجمة مصرية تتوجه إلى دمشق لتصويرعربية أنا
ما قيمة المجوهرات التي ارتداها رونالدو خلال حفل غلوب سوكر بدبي
على خطى محمد بن راشد نانسي عجرم تغرد بما علمتها الحياة
فيفى عبده تستعرض جمالها عبر إنستجرام ومتابعون ما بتكبريش أبدا
أين صورة هاري وميغان تكهنات بعد خطاب الملكة إليزابيث
الشناوي: نجلاء فتحي تتحمل تكاليف علاجها بنفسها
ملكة بريطانيا تعترف بأنها شهدت سنة مليئة بالعثرات‎
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك
WORLD PRESS