عـــاجل

الإيجاز الأمني لمشاركة الحشد الشعبي في عمليتين مشتركتين ضد “داعش”

صحفيو العراق يساندون جيشنا الاغر و اهلنا في الانبار لمحاربة الارهاب و الحفاظ على وحدة العراق الكاتب :

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع

صحفيو العراق يتضامنون لمؤازرة الجيش العراقي في حملته ضد الزمر الارهابية ومساندة أهالي الانبار في حربهم ضد الإرهاب، تحت شعار … صحفيو العراق يساندون جيشنا الاغر و اهلنا في الانبار لمحاربة الارهاب و الحفاظ على وحدة العراق … وصلنا وما اعز الوصول — والعراق لكل مفخرة اصول. سيبقى في رؤانا ما بقينا — وما بقيت بدورتها الفصول . تحت هذا الشعار وهذه الابيات الشعرية اقامت نقابة الصحفيين العراقيين مهرجانها التضامني الخميس التاسع من كانون الثاني 2014 لمؤازرة قواتنا الامنية وجيشنا الوطني العراقي ومساندة أهالنا في محافظة الانبار في حربهم ضد الإرهاب ، بحضور عدد من السادة المسؤولين و اعضاء مجلس النواب وقادة عسكريين . و مشاركة فاعلة وواسعة من فروعى النقابة في المحافظات العراقية كافة. وقال نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي في كلمة له اليوم يجب ان تتضافر جميع الجهود السياسية والاجتماعيـة والإعلاميـة لمؤازرة خطوات الجيـش العراقي الساعي الى استقرار الأوضاع وحماية ابناء شعبنا العزيز من العمليات الإرهابية . وسنوافيكم لاحقا بكلمة نقيب الصحفيين مؤيد اللامي التي القاها بهذه المناسبة تسجيل فديو. وأكدت النائبة عالية نصيف جاسم ، أن العراق يمر اليوم بمنعطف تاريخي يتطلب توحيد الجهود من جميع الطوائف والمكونات ليتمكن المواطن من العيش بأمان، وطالبت القوى السياسية بترك خلافاتها جانبا والتوحد لمواجهة الإرهاب. نقول : ليس بالغريب على الاسرة الصحفية وقائدها الذي توالت مبادراته الوطنية الساعية الى وحدة الصف الوطني والهوية الوطنية ، وفي كل تجمع ومهرجان ومؤتمر اقامته نقابة الصحفيين كانت توجه رسائل معينة للوضع حسب الازمات واليوم كانت الرسالة موجهه الى بعض السياسيين والبرلمانيين ورؤساء العشائر من الذين يعتبرون الجيش العراقي الباسل جيش المالكي او جيش طائفي من اجل ايهام الناس البسطاء لزرع الفتنة الطائفية ، وبهذه الحجج الزائفة يقنعون السذج من الناس البسطاء بمقاتلة جيش العراق الذي يضحي بالغالي والنفيس من اجل احلال الامن والأمان على جميع العراقيين ، لانه سور الوطن والدرع الحصين للذود عن شعب العراق. فاليوم كشفت الاقنعة عن الوجوه الكاشرة وبانت المخالب الغادرة وعرف الشعب العراقي تلك الوجوه التي عراها هذا الموقف الكبير للجيش العراقي . وهنا تكمن نقطة المسير نحوه الطريق الصحيح لسيادة القانون والقضاء على الزمر الارهابية التخريبية التي تسعى لقتل الانسانية في نفوس العراقيين المسالمين الطيبين . وهي امانة في اعناق جيشنا وأجهزتنا الامنية ومن يقودهم في الحفاظ على ارواح الناس وبسط الامن والأمان على ربوع عراق الامجاد والبطولات والتضحيات الجسام. فألف تحية لجيشنا الباسل وألف تحية لقواتنا الامنية والشرطة الوطنية بعيدهم الميمون 

 

 

0

اترك تعليق

قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة في سوريا
مصر تستعد لأضخم صفقة عسكرية مع دولة أوروبية
إصابة نائب ومستشار محافظ الإسكندرية بفيروس كورونا
افتتاح المسجد النبوي بعد إغلاقه لفترة طويلة
المسجد الأقصى يعيد فتح أبوابه بعد شهرين من الإغلاق
مقتل الارهابي “أبو علي العزاوي” بغارة جوية في دير الزور السورية
اصابة وزيرة الشباب والرياضة السودانية بفيروس كورونا
الموافقة على إقامة صلاة العيد في الحرمين غدا دون مصلين
مطالبة يإيقاف برنامج رامز جلال
كارمن لبّس تكشف عن عمرها الحقيقي في عيد ميلادها
نجوى كرم عن “كورونا”: لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج
محمد الفارس يدخل السينما المصرية
روان بن حسين تنجب طفلتها الأولى وتنشر صورتها
رويدا عطية تكشف عن جديدها 2020
حسين الجسمي ينقذ المطربة أحلام من موقف محرج أمام الآلاف
أدهم نابلسي يطرح فيديو كليب أغنية “بتعرف شعور”
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك
WORLD PRESS