وأعلن حاكم الولاية، جون بيل إدواردز، الجمعة، حالة الطوارئ بسبب الأمطار الغزيرة المتوقعة لأيام عدة، واصفا الفيضانات بأنها “غير مسبوقة”.

وقال إدواردز في مؤتمر صحفي “لدينا مستويات قياسية من الفيضانات على طول الأنهار والجداول”، طالبا من السكان ترك منازلهم وإخلاء المنطقة، مشيرا إلى أن السكان سينقلون جوا أو بقوارب.

وفي المجموع، جرى إجلاء أكثر من ألف من سكان المنطقة.

من جانبه قال لايتون ريكس، رئيس رعية ليفنغستون قرب باتون روج “نشهد إحدى أسوأ العواصف التي لم نعرف مثلها، مصحوبة بسيول مفاجئة”.

وأفادت السلطات المحلية أن نحو 7500 شخص كانوا، مساء الجمعة، محرومين من الكهرباء.

وتأتي هذه الفيضانات فيما يتوقع أن تضرب موجة حر شديد الساحل الشرقي للولايات المتحدة في نهاية الأسبوع، حيث يتوقع أن تبلغ الحرارة 43 درجة.