عـــاجل

الحشد الشعبي يؤكد السيطرة على الاوضاع في طوزخورماتو بعد التفجير الارهابي

تحت شعار يوم الشهيد يوم الصمود والإباء كتائب سيد الشهداء تقيم الذكرى السنوية الاولى ليوم الشهيد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع

 اقامت المقاومة الإسلامية كتائب سيد الشهداء ، السبت ، يوم الشهيد السنوي الاول لأستذكار شهداء الحشد الشعبي الذين سقطوا للدفاع عن ارض العراق في المعارك ضد ارهابيي داعش تحت شعار (يوم الشهيد يوم الصمود والإباء) بحضور كبار الشخصيات الدينية والسياسية والعشائرية. وقال الامين العام لكتائب سيد الشهداء الحاج ابو الاء الولائي في كلمة القاها خلال الاحتفاء الذي اقيم على قاعة كلكامش في فندق بابل ببغداد : اننا لا نعزي الشهداء بالكلمات وانما نعزيهم بالدم الممزوج بالتضحية انما نعزي الائمة ونقدم الشهداء ، وفي هذا اليوم يسقط لدينا شهداء في جزيرة الخالدية ، وهنالك معركة شرسة تدور في الانبار ، لدحر ما تبقى من الدواعش اللذين هربوا من الفلوجة والرمادي ، والنصر قريب باذن الله ، واضاف  إن الاحتفاء بالشهداء هو الاحتفاء بالامام المعصوم وهو اختصار لكل مسيرة النور التي انطلقت من ادم عليه السلام حتى ظهور صاحب الامر عجل الله فرجه ، ولعل مما يضيف الى هم الفراق هما والم الوحدة والوحشة اننا لا نرى من يشكر عمل الشهداء كثيرا ، فانا حين اتصفح وجوه الناس يوميا وهي تخرج الى العمل والطلبة الى مدارسهم وجامعاتهم والاسواق تعتمر بالمتسوقين اود ان اصيح ، ياهولاء ماكان لكم ان تفعلوا كل ذلك لولا الشهداء ، مضيفا ، انه لولا الشهداء لم تبق في العراق حكومة ولا برلمان ولا وزارات ولا مؤسسات ولكنني تصيبني الغصة وانا لا اجد في أي ممر من ممرات الدولة ومؤسساتها وقاعاتها صورة او اسما لشهيد .وتابع بالقول: كنا دائما نقول ، لايمكن ان تحسم معركة الفلوجة دون ان يشترك الحشد الشعبي فان ما جرى في الفلوجة كنا قد قلناه من قبل حيث ان كل التهويل الذي اطلقته وسائل الاعلام الامريكية والخليجية بخصوص استحالة اقتحام الفلوجة وانها نشكل قلعة عصية على الاقتحام انما كان من وسائل اضعاف الجهد الشريف لفاصل المقاومة والحشد الشعبي وتقوية الجهة الارهابية لغرض فرض معادلة الرعب في العراق حيث لافرصة للحكومة بالانفلات من الرباط الامريكي والا فان ذلك سيؤدي الى اسقاطها من خلال هذه الخاصرة الرخوة والتي لاتبعد عن مركز بغداد سوى خمسون كيلو مترا ، فكلما حاولت الحكومة العراقية الخروج من تلك الدائرة الامريكية ، كان الامريكان يهددون بالفلوجة ومقاتلوها الاشداء ، هؤلاء لم يصمدوا بوجه الحشد المقدس والاجهزة الامنية سوى ايام قليلة ، وان ما قبل من ان تحريرها يستغرق سنوات ، وان محيطها يستغرق سبعة اشهر ، اما الفلوجة والكرمة والصقلاوية فانها تستغرق سنوات حسبما قالوا .انما هي نكتة امريكية فضحها الحشد المقاوم وهكذا فقد تحقق ماقلناه ، مضيفا ان الفلوجة لا تتحرر الا بسواعد ابناء الحشد الشعبي المقدس. اذ نحن اليوم نتهيئ لمعركة الموصل ايضا نقول ، لايمكن ان تتحرر الموصل الا باستراك الحشد الشعبي وفاصل المقاومة الاسلامية ، فان الموصل فيها تركيبة معقدة ، والساحل الايمن من الموصل تقدم عليه الاكراد من خمسة محاور وبالتجربة اثبتت ان الاكراد اذا حرروا شيئا لايمكن ان يعيدوه الى حضن الوطن وقلناها ونقولها الان لايمكن ان تتحرر الموصل الا باشتراك الحشد الشعبي .ولكن اين تكمن صعوبة تحرير الموصل ؟ لاتكمن في الارض وتحريرها ابدا ، انما يكمن في الانسان الموصلي وعقله ، هذا الانسان الذي كنا دائما نراه متحضرا ومدنيا فهو رئيس جامعة وضابط كبير ومدرس ومهندس وكنا داما نراهن على ان اهل الموصل سوف يثورون على الدواعش سريعا لانهم لايطيقوا افكار واراء المتخلفين غير انهم لم يفعلوا ذلك ربما لسببين . الاول ، هو الضغط الهائل والرعب الكبير الذي يسلطه الدواعش على اهل الموصل واماالثاني وهذا هو الاهم والاخطر هو ان الدواعش بل كل الحركات التكفيرية والوهابية لم تحصل من قبل على موطن في الارض سابقا الا في افغانستان وقد استمر لسنة ، اما في الموصل فقد هيمن التكفيريون لسنتين ونصف ، وهذه الثالثة ، وهذا الوقت كاف لانشاء جيل جديد من التكفيريين والانتحاريين .لافتا الى ان بقاء الارض في الفلوجة لسنتين ونصف والموصل للسنة الثالثة والشرقاط وباقي المناطق بكل مرافقها وجامعاتها ومؤسساتها ومقدراتها المالية انما هو العامل الاول والاخير في تحويل بوصلة الايمان المنحرف بقضية الدواعش فلدينا الان جيل من العراقيين قد غسلت ادمغتهم غسلا تاما ، وامنوا ايمانا حقيقيا بعدالة الانحراف التكفيري ، فما هو الحل ؟ هل يكمن بتحرير الارض ؟ فمن يحرر العقل ؟ لابد من تحرير الادمغة والنفوس وهذا بحاجة الى عمل كبير وطويل لذلك انا اقول لمستشاري الحكومة ، اللذين ياتون بإستشارات جاهزة , ويقولون انه وبعد معركة الموصل لانحتاج الى الحشد الشعبي ويكفي عشرون الف مقاتل منهم ، وندمج الباقي بالاجهزة الامنية او نسرحهم . واوضح الولائي ان الحشد الشعبي ، دفع فاتورة حقد الحاقدين واصحاب الاجندة ، ولعلنا نعلم علم اليقين ، بمخططات هؤلاء ونعلم الايادي الخبيثة التي تدفعهم الى ذلك على الرغم من ان الحشد دفع دمه لانقاذ اعراضهم واراضيهم .واعرب عن استغرابه من مواصلة الحكومة لخططها المستمرة لتذويب الحشد وتفكيكه وكأنه هو من قام بإحتلال الارض وهتك العرض وقتل الابناء وضيع الثروات ، فكيف وهو الذي قام بتحرير هذه الارض وهذه الاعراض مؤكدا ان معركة الموصل على الابواب وليس لها الا الحشد الشعبي فارسا مغوارا تشهد له الاعداء قبل الاصدقاء .

 

 

 

13450852_118848575206730_7633812440908784984_n 13521618_810164045787063_803164076_n 13568984_1756927677924576_4421793498970181819_o-1024x626

اترك تعليق

الحريري يصل إلى القاهرة
وفاة وزير الخارجية التونسى الأسبق “اسماعيل خليل” عن عمر ناهز 85 عاما
حماس ترفض تصنيف حزب الله تنظيما إرهابيا
نجاة ولي العهد السعودي من محاولة اغتيال
الحريري يعتزم زيارة مصر غدا الاثنين
تحرير مدينة البوكمال السورية بالكامل
انباء عن محاولة انتحار 6 من الامراء السعوديين ونقلهم الى المستشفى
الحريري يصل إلى باريس
عائلة كيم كارداشيان تتبرع بمبلغ 5 الالف دولار لضحايا اعصار “هارفي”
عارضة الأزياء صوفيا فيرجارا تتعرى بشكل كامل
الممثلة ستيفاني صليبا بفستان شفاف يكشف ما تحته
تعرف على “زينيا تشومي” اجمل نساء العالم
بالصور +18 فتاة من قرية صينية تتفوق على عارضات فيكتوريا سيكرت
بالصور رولا يموت تنشر صورة لشقيقتها هيفاء وهبي وتصفها بالعجوز
الموت يغيب مصمم أول كمبيوتر شخصي
مايا دياب:منعوني من دخول أمريكا لأنني إرهابية
عائلة كيم كارداشيان تتبرع بمبلغ 5 الالف دولار لضحايا اعصار “هارفي”
عارضة الأزياء صوفيا فيرجارا تتعرى بشكل كامل
تعرف على “زينيا تشومي” اجمل نساء العالم
إتبعي هذه النصائح إذا شعرت بالمغص خلال الأشهر الأولى من الحمل
بالصور عجوز تتزوج من شاب عمره 17 عاما تعرفت عليه في جنازة ابنها:إقرأ تفصيل هذه القصة الغريبة!
ولي عهد أبو ظبي في موسكو
بالصور 18+ نصائح للمرأة في كيفية التعري أمام زوجها
الولايات المتحدة تطلق قمرا صناعيا عسكرياً
WORLD PRESS