الهندي داتا فيوج (48 عاماً) اجتذب أنظار العالم نحوه بعد ظهوره في صورة مرتدياً قميصاً من الذهب الخالص يبلغ وزنه 3 كيلوغرامات، حيث استغرق فريق مكون من 15 صائغاً لصنع الخيوط الذهبية لقميصه الشهير 16 ساعة في اليوم لمدة أسبوعين.

وفيوج يعتبر صاحب أغلى قميص في العالم ويلقب بـ “الرجل الذهبي”، إذ دفع نحو 247 ألف دولار ليرتدي قميصاً ثميناً يبهر بواسطته النساء، وهو حريص على الخروج في الأماكن العامة وهو مغطى بالذهب، غافلاً إمكانية تحوله إلى فريسة اللصوص.

وقالت الشرطة الهندية إن الرجل الذي اشترى أغلى قميص في العالم مصنوع من الذهب الخالص، ليبهر به النساء، وتصدر عناوين الصحف في عام 2013، لقي حتفه في شجار مع مجموعة من الأشخاص.، إن “داتا فوج” الهندي أصبح حديث وسائل الإعلام في العالم في عام 2013، عندما اشترى قميصًا مصنوعًا من أكثر من 3 كيلوجرامات من الذهب تجاوزت قيمته ربع مليون دولار لتحسين حظه مع النساء؛ توفي متأثرًا بجراح أصيب بها من جراء تعرضه لضرب عنيف.“رجل الذهب” (48 عامًا) الذي يعمل في إقراض المال، كان في حفل عندما هاجمه 12 شخصًا ضربوه بالأحجار والعصي بشراسة حتى لقي حتفه مساء الخميس.

أنه يبدو أن هؤلاء الأشخاص هاجموا الرجل بسبب خلاف مالي، وأنه تم اعتقال 4 منهم.

وأشارت التحقيقات إلى أن أحد الأشخاص المتهمين دعا المجني عليه ونجله (22 عاما) لحفل عيد ميلاد وبعد وصولهم تم استدراج الضحية إلى منطقة مفتوحة للاعتداء عليه.