عـــاجل

العثور على “كائن فضائي مسلح” على سطح المريخ

بيان الجبهة الفيلية لإستذكار ثورة 14 تموز 1958 المجيدة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع

« بيان الجبهة الفيلية لإستذكار ثورة 14 تموز 1958 المجيدة »
 
     نستذكر اليوم مرور ثمان وخمسين عاماً على إعلان الجمهورية العراقية أثر قيام ثورة الرابع عشر من تموز عام / 1958 المجيدة بقيادة الزعيم الشهيد المغفور له عبد الكريم قاسم وتنظيم الضباط الأحرار ، والتي بادرت إلى إطلاق الحريات العامة والنقابية وترسيخ الديمقراطية والعمل السياسي والحزبي وتشكيل مجلس السيادة والحكومة الوطنية الإئتلافية وإعلان الدستور الجمهوري وإصدار الكثير من القوانين والتشريعات العادلة ، حيث شعر فيها لأول مرة أبناء المكون الفيلي بهويتهم العراقية الأصيلة وإنتمائهم الوطني الحقيقي إلى بلاد الرافدين بعد أن أهدر قانون الجنسية العراقية رقم (42) لسنة 1924 الجائر حقوقهم وحرياتهم ، إذ تعد هذه الثورة العظيمة منعطفاً جوهرياً وحداً فاصلاً في إقرار مبادئ العدالة والمساواة الإجتماعية وإلغاء الفوارق الطبقية ، وبالتالي مكنت أبناء المكون الفيلي من تقلد الوظائف العليا والمناصب الحكومية والخدمة في سلك الشرطة والأمن والجيش والشرطة بعد حرمان قسري وتمييز عنصري وتطهير عرقي لعقود طويلة مضت ، وعليه أصبح الكثير من الفيليين ضباطاً وقادة وعلماء وأستاذة جامعيين بفضل مكتسبات هذه الثورة الخالدة ومنجزاتها قائدها الفذ التي لازالت آثارها الجليلة قائمة لحد الآن ، وتجسد هذا الأمر بقيام وفد من الوجهاء والأعيان الفيليين بزيارة الزعيم عبد الكريم قاسم / رئيس الوزراء في أواسط شهر تشرين الأول / 1958 وهي سابقة قل نظيرها وتشكل إعترافاً رسمياً بوجود وحقوق هذا المكون الأصيل بحسب ما جاء في المادة (3) من دستور الثورة المعلن في 27/7/1958 التي نصت على مبدأ الشراكة الحقيقية بين مكونات الشعب العراقي ورسمت خارطة الطريق لهذا المبدأ القانوني في الدساتير اللاحقة .
     وفي هذه الذكرى المباركة نطالب بتحقيق العدالة والإنصاف للمكون الفيلي والإلتزام بما جاء في الدستور العراقي على أساس التوازن الوطني الحقيقي بعيداً عن المحاصصة السياسية والحزبية المقيتة ودون أي إنحراف عن المسار القانوني الصحيح ومنع إختزال القضية الفيلية ومعاناتها الجسيمة في أشخاص ومجموعات لا يمثلونها لا من بعيد ولا من قريب طيلة (13) عاماً منذ سقوط الصنم في 9/4/2003 ومثلما حققته تماماً حكومة ثورة 14 تموز المجيدة من إصلاحات تأريخية وإنجازات عظيمة وأنعكست بشكل إيجابي على المكون الفيلي .

اترك تعليق

الرئيس الإسرائيلي يناشد فلسطينيي الداخل التهدئة
توافق روسي تركي حول دعوة ممثلي ترامب إلى أستانا
إسرائيل تفرج عن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية ومكانه لا يزال مجهولا
الجيش الإسرائيلي يحاكي حزب الله بـقوة حمراء و تكشف عن طائرة اغتيالاتها
بغداد تتهم المنامة بـ”تنفيذ قتل ممنهج لمعارضيها” وسلطات البحرين تستدعي سفير العراق
منظمة التحرير الفلسطينية تهاجم بريطانيا
لاف المناوئين للرئيس الأمريكي يستعدون لإفشال مراسم تسلم ترامب السلطة ودعوات لإضراب عام
محكمة مجرية تعاقب الصحفية التي عرقلت لاجئا سوريا بالسجن لمدة 3 سنوات
كيندل جينر تخلع سروالها الداخلي على إنستغرام
بالصورة +18 كلوي تقلد شقيقتها كيم وتكشف عن مؤخرتها
بالصور كوثر عمراني فتاة مغربية تنافس كيم كارديشيان
بالصور : ناهد السباعي بإطلالة جريئة
اغنية ديانا الحداد تتخطى حاجز المليون بعد 48 ساعة من طرحها على اليوتيوب
بالصور أجمل عارضة أزياء بدينة في العالم
وفاة فنان الشعب رفيق سبيعي عن عمر يناهز الـ87 عاماً
نانسي عجرم تتألق بحفل رأس السنة في أبو ظبي 2017
استطلاع رأي لسكان 9 دول من ضمنها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والجميع يؤمنون بنشوب حرب عالمية ثالثة
بالصور عجوز تتزوج من شاب عمره 17 عاما تعرفت عليه في جنازة ابنها إقرأ تفصيل هذه القصة الغريبة
بالصور أنفقت 15 ألف دولار لتشبه بيلا حديد والنتيجة!
مجهولون يضرمون النار في مُصلى للنساء شمال فرنسا
بالصور +18 كيم كرديشيان تتخلى عن سروالها الداخلي
غلق حساب ميريام كلينك على موقع فيس بوك بسبب هذه الصورة
نجمة عالمية ترفض دعوة براد بيت إلى العشاء
بالفديو تحذير و تنبيه هام جدا احذروا لمس أعمدة الإنارة في الشوارع والسبب
WORLD PRESS