عـــاجل

الحشد الشعبي يكثف من جولاته الاستطلاعية لتأمين الحدود العراقية السورية

بيان الجبهة الفيلية لإستذكار ثورة 14 تموز 1958 المجيدة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع

« بيان الجبهة الفيلية لإستذكار ثورة 14 تموز 1958 المجيدة »
 
     نستذكر اليوم مرور ثمان وخمسين عاماً على إعلان الجمهورية العراقية أثر قيام ثورة الرابع عشر من تموز عام / 1958 المجيدة بقيادة الزعيم الشهيد المغفور له عبد الكريم قاسم وتنظيم الضباط الأحرار ، والتي بادرت إلى إطلاق الحريات العامة والنقابية وترسيخ الديمقراطية والعمل السياسي والحزبي وتشكيل مجلس السيادة والحكومة الوطنية الإئتلافية وإعلان الدستور الجمهوري وإصدار الكثير من القوانين والتشريعات العادلة ، حيث شعر فيها لأول مرة أبناء المكون الفيلي بهويتهم العراقية الأصيلة وإنتمائهم الوطني الحقيقي إلى بلاد الرافدين بعد أن أهدر قانون الجنسية العراقية رقم (42) لسنة 1924 الجائر حقوقهم وحرياتهم ، إذ تعد هذه الثورة العظيمة منعطفاً جوهرياً وحداً فاصلاً في إقرار مبادئ العدالة والمساواة الإجتماعية وإلغاء الفوارق الطبقية ، وبالتالي مكنت أبناء المكون الفيلي من تقلد الوظائف العليا والمناصب الحكومية والخدمة في سلك الشرطة والأمن والجيش والشرطة بعد حرمان قسري وتمييز عنصري وتطهير عرقي لعقود طويلة مضت ، وعليه أصبح الكثير من الفيليين ضباطاً وقادة وعلماء وأستاذة جامعيين بفضل مكتسبات هذه الثورة الخالدة ومنجزاتها قائدها الفذ التي لازالت آثارها الجليلة قائمة لحد الآن ، وتجسد هذا الأمر بقيام وفد من الوجهاء والأعيان الفيليين بزيارة الزعيم عبد الكريم قاسم / رئيس الوزراء في أواسط شهر تشرين الأول / 1958 وهي سابقة قل نظيرها وتشكل إعترافاً رسمياً بوجود وحقوق هذا المكون الأصيل بحسب ما جاء في المادة (3) من دستور الثورة المعلن في 27/7/1958 التي نصت على مبدأ الشراكة الحقيقية بين مكونات الشعب العراقي ورسمت خارطة الطريق لهذا المبدأ القانوني في الدساتير اللاحقة .
     وفي هذه الذكرى المباركة نطالب بتحقيق العدالة والإنصاف للمكون الفيلي والإلتزام بما جاء في الدستور العراقي على أساس التوازن الوطني الحقيقي بعيداً عن المحاصصة السياسية والحزبية المقيتة ودون أي إنحراف عن المسار القانوني الصحيح ومنع إختزال القضية الفيلية ومعاناتها الجسيمة في أشخاص ومجموعات لا يمثلونها لا من بعيد ولا من قريب طيلة (13) عاماً منذ سقوط الصنم في 9/4/2003 ومثلما حققته تماماً حكومة ثورة 14 تموز المجيدة من إصلاحات تأريخية وإنجازات عظيمة وأنعكست بشكل إيجابي على المكون الفيلي .

اترك تعليق

نصر الله:ما تهتم له امريكا في العالم مصالحها ومصالح اسرائيل فقط
نصر الله:غزة اليوم تواجه حالة تجويع والوضع المأساوي فيها يكاد يقترب من الوضع اليمني
اندلاع حريق ضخم في برج بدبي
بشار الاسد:واشنطن ساعدت قيادات داعش على الهروب من الرقة
فوز لحركة امل وحزب الله وفق نتائج أولية لانتخابات لبنان
وزارة الداخلية:فتح مراكز الاقتراع في كل لبنان في ظل هدوء أمني
مصر:مقتل 15 مسلحا في العريش ووسط سيناء
جبران باسيل:اقتراع المغتربين في الخارج حدث سيسجل في تاريخ لبنان
بالفيديو والصور آشلي غراهام تستعرض جسدها بحركات راقصة رشيقة على شاطئ جزيرة “نيفيس” في جلسة تصوير جريئة
الفنانة جينيفر جارنر تتحول الى رجل
شبيهة نانسي عجرم المحجبة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي
عائلة كيم كارداشيان تتبرع بمبلغ 5 الالف دولار لضحايا اعصار “هارفي”
عارضة الأزياء صوفيا فيرجارا تتعرى بشكل كامل
الممثلة ستيفاني صليبا بفستان شفاف يكشف ما تحته
تعرف على “زينيا تشومي” اجمل نساء العالم
بالصور +18 فتاة من قرية صينية تتفوق على عارضات فيكتوريا سيكرت
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك
بالصور : الروسية إيكاتيرينا ليسينا تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بفضل ساقيها
عائلة كيم كارداشيان تتبرع بمبلغ 5 الالف دولار لضحايا اعصار “هارفي”
عارضة الأزياء صوفيا فيرجارا تتعرى بشكل كامل
WORLD PRESS