عـــاجل

اللواء الثاني وطبابة الحشد يدفنان 95 متوفيا بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية في النجف الاشرف

مرضى السرطان أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع
0

توصلت دراسة أميركية إلى أن العديد من مرضى السرطان، والناجين منه، يفارقون الحياة بسبب أمراض القلب، لا الأورام، خاصة المصابين بسرطاني الثدي والبروستاتا. وفحص الباحثون بيانات ما يربو على 3.2 مليون مريض سرطان جرى تشخيص إصابتهم بين عامي 1973 و2012. وخلال هذه الفترة، توفي 38 بالمئة منهم بسبب السرطان، وتوفي 11 بالمئة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية. وكانت أمراض القلب تحديدا السبب في وفاة ثلاثة من بين كل أربعة أشخاص توفوا بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية. وبلغ خطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية ذروته في العام التالي لتشخيص الإصابة بالسرطان، وبين المرضى الذين يتم تشخيصهم قبل سن 35 عاما. وقالت كاثلين ستيرجون من كلية الطب بجامعة بنسلفانيا بمدينة هيرشي الأميركية في بيان: “تظهر هذه النتائج أن نسبة كبيرة من مرضى سرطانات معينة يتوفون بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك أمراض القلب والسكتة وتمدد الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم وتضرر الأوعية الدموية”. وأضافت “توصلنا أيضا إلى أن خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية يكون أكثر بعشرة أمثاله عند الناجين من أي سرطان يجرى تشخيصه قبل سن 55 عاما، مقارنة بغيرهم”.

وتناولت الدراسة 28 نوعا من السرطان وخلصت إلى أن أغلبية الوفيات بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية كانت لمن جرى تشخيص إصابتهم بأنواع شائعة من الأورام الخبيثة كسرطاني الثدي والبروستاتا على الرغم من أنهما من السرطانات التي تكون توقعات النجاة منها جيدة. ‬‬وجاء في الدراسة أن الأورام الخبيثة وليس أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الأكثر شيوعا لوفاة مرضى السرطانات الأشرس، العصية على العلاج، كأورام الرئة والكبد والمخ والمعدة والمرارة والبنكرياس والمريء والمبيض.

وكتب الباحثون في الدورية الأوروبية للقلب يقولون إن نسبة من يموتون بأمراض القلب وغيرها ستزيد على الأرجح، فيما تساعد العلاجات الجديدة مرضى السرطان على العيش لفترة أطول. 

وأضافوا أن الآثار الجانبية لعلاج السرطان يمكن أن تجعل الناجين عرضة لأمراض القلب خاصة في العام أو العامين التاليين لتشخيص الإصابة بالسرطان.

وأشاروا إلى أن أنظمة العلاج الكيماوي الأقدم يمكن أن تضعف عضلة القلب، كما يمكن أن تؤدي العلاجات الموجهة الجديدة إلى فشل القلب على سبيل المثال.

ومن الممكن أن يسبب الإشعاع اضطرابات في نبضات القلب أو يتلف الشرايين وصمامات القلب.

اترك تعليق

مصر تعتزم ارسال مساعدات طبية عاجلة الى العراق
الجزائر تسجل 430 اصابة جديدة بفيروس كورونا
القبض على فتاتين بتهمة ممارسة الفاحشة والفجور في مصر
هزة أرضية تضرب مصر وتستمر لـ 20 ثانية
الكويت تبدأ المرحلة الثانية من العودة للحياة الطبيعية
رجل مصري يلقي زوجته من الطابق الخامس بعد اصابتها بفيروس كورونا
وزير الخارجية الأردني يصل إلى بغداد
تحديد موعد إعادة فتح مطار بيروت الدولي
مطالبة يإيقاف برنامج رامز جلال
كارمن لبّس تكشف عن عمرها الحقيقي في عيد ميلادها
نجوى كرم عن “كورونا”: لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج
محمد الفارس يدخل السينما المصرية
روان بن حسين تنجب طفلتها الأولى وتنشر صورتها
رويدا عطية تكشف عن جديدها 2020
حسين الجسمي ينقذ المطربة أحلام من موقف محرج أمام الآلاف
أدهم نابلسي يطرح فيديو كليب أغنية “بتعرف شعور”
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك