عـــاجل

الحشد الشعبي والقوات الأمنية يكثفان نقاطهما الأمنية بحدود مدينة القائم

دراسة الحمام الزاجل أجدى لإرسال الرسائل للثقوب السوداء

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع

كشفت دراسة حديثة في علم الهندسة الفضائية أن إرسال الحمام الزاجل عبر الثقوب السوداء هي وسيلة أكثر موثوقية من إرسال رسالة أو بيانات إلكترونية عبرها، إذ أن إرسال الرسائل أو البيانات داخل الثقوب السوداء قد يؤدي إلى تخفيض كتلتها وبالتالي إلى تدميرها بالكامل.

وأظهرت الدراسة، التي تولاها فريق بحثي بقيادة العالم فان لوفن، أنه وفي ظل ظروف معينة لا يمكن تمرير سوى كمية قليلة من المعلومات أو البيانات عبر الثقوب الدودية الموجودة نظريا داخل الثقوب السوداء. والثقب الدودي هو ممر نظري موجود في الزمكان، وبإمكانه خلق طرق مختصرة لرحلات طويلة زمانا ومكانا عبر الكون أو الأكوان المختلفة.

وخلص الفريق  العلمي إلى أن إرسال رسائل وبيانات عبر الثقوب الدودية من شأنه أن يغير من بنية الثقوب السوداء بحيث تخسر 30 بالمائة من كتلتها وتنخفض في الحجم في كل مرة، وبالتالي ستختفي الثقوب السوداء في نهاية المطاف، بحيث لا تحتفظ الرسالة في النهاية بأي معلومات.

إلا أن الفريق العلمي يأمل في أن يواصل في دراسة مجموعة واسعة من النظريات والقواعد، التي من الممكن أن تسمح في المستقبل بنقل المزيد من المعلومات عبر الثقوب السوداء  ويعتقد العلماء في الوقت الراهن أن من غير  المستحيل أن يتم تغيير بنية الثقوب الدودية والثقوب السوداء المتصلة نظرية تمامًا في المستقبل.

واعتمدت الدراسة للثقوب السوداء اعتمادا على الهندسة الزمكانية وفقا لنظرية إينشتاين النسبية.

يذكر أن العالمين ألبرت إينشتاين وناثان روزن استخدما نظرية النسبية لاقتراح وجود “جسور” في نسيج الزمكان. وتعرف هذه المسارات بجسور إينشتاين-روزن أو الثقوب الدودية. وتصل هذه الثقوب بين نقطتين مختلفتين وموجودتين في الزمكان، مما يؤدي نظرياً إلى خلق طريق مختصر يُمكن أن يقلل من زمن السفر بين الأكوان المختلفة ومن المسافة أيضا عبر الثقوب السوداء.

وتعرف الثقوب السوداء بأنها موطن اللامعقول بشريا، حيث إن كتلة هذه الثقوب مضغوطة بقوة، تفوق غالبا مليون كتلة شمسية، بحيث من المستحيل على أي شيء الإفلات من قوة جاذبيتها، بما في ذلك الضوء. والثقوب السوداء لا تُرى، ولكنها تكشف عن نفسها من خلال المادة التي تبتلعها.

ورغم كتلتها الهائلة بشكل يفوق الخيال، فإنها صغيرة نسبيا، حيث إنه إذا افترضنا أن هناك ثقبا أسود يمتلك كتلة مثل كتلة الأرض، فإن حجمه لن يزيد عن حجم كنيسة.

اترك تعليق

البرلمان العربي يدين الاعتداء التركي السافر على سيادة العراق
بالفيديو .. التحرش بامرأة في السعودية يلهب “تويتر”
هل تنبأ مسلسل “عائلة سيمبسون” بأحداث تفجير مرفأ بيروت ؟
وفاة زوجة سفير هولندا في لبنان متأثرة بإصابتها في انفجار بيروت
لم يتحمل جسدها ظلم النار فاستسلم.. رحيل “فراشة بيروت”
الجيش اللبناني يعلن قائمة بـ27 دولة قدمت للبلاد مساعدات و القائمة لم تتضمن اسم العراق
صهاريج نفط عراقية تصل إلى لبنان ظهر اليوم
الجيش اللبناني يطالب المواطنين باخلاء المنطقة المحيطة بمرفأ بيروت
مطالبة يإيقاف برنامج رامز جلال
كارمن لبّس تكشف عن عمرها الحقيقي في عيد ميلادها
نجوى كرم عن “كورونا”: لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج
محمد الفارس يدخل السينما المصرية
روان بن حسين تنجب طفلتها الأولى وتنشر صورتها
رويدا عطية تكشف عن جديدها 2020
حسين الجسمي ينقذ المطربة أحلام من موقف محرج أمام الآلاف
أدهم نابلسي يطرح فيديو كليب أغنية “بتعرف شعور”
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك