عـــاجل

قيادة قاطع عمليات سامراء تعثر على كدس عتاد وسلاح خلال عملية دهم وتفتيش غرب سامراء

اكتشاف نقاط ضعف السرطان بعد تفكيكه

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع

قام علماء بتفكيك السرطان قطعة تلو أخرى واكتشفوا نقاطه الضعيفة، في اختراق علمي محتمل.

وفي إحدى أكبر الدراسات من نوعها، أوقف العلماء جميع التعليمات الوراثية داخل 30 نوعا من السرطان. واكتشفوا 600 جينة وراثية، يمكن استهدافها بالعقاقير التي لن تضر الخلايا السليمة في الجسم.

وفي الوقت الحالي، تهاجم العلاجات الكيميائية الجسم كله، ما يؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها، بما في ذلك تساقط الشعر والغثيان والتعب.

ولكن النتائج الجديدة، التي وُصفت بأنها “قوية” من قبل أبحاث السرطان البريطانية، يمكن أن تؤدي إلى علاج خال من الآثار المرهقة.

وفي حديثها مع BBC، قالت الدكتورة، فيونا بيهان، المعدة المشاركة في الدراسة: “هذا مهم للغاية، لأننا نعالج السرطان حاليا عن طريق علاج يستهدف جسم المريض بأكمله، دون استهداف الخلايا السرطانية على وجه التحديد. إن المعلومات التي كشفنا عنها في هذه الدراسة، حددت نقاط الضعف الرئيسة للخلايا السرطانية، ما يسمح للعلماء بتطوير عقاقير تستهدفها دون إلحاق الضرر بالخلايا السليمة”.

وعطّل العلماء، بقيادة معهد “Wellcome Sanger”، نحو 20 ألف جينة وراثية، في أكثر من 300 نموذج سرطاني في المختبر.

وركزوا على السرطانات الشائعة، مثل الرئة والقولون والثدي، وكذلك تلك التي تحتاج إلى علاجات عاجلة، مثل البنكرياس.

وعثر العلماء على عدة آلاف من الجينات الرئيسة، التي لا غنى عنها في “ازدهار” السرطان.

وقام فريق البحث بتقليص العدد إلى 600 من الجينات الوراثية الأكثر أهمية، في مجال تطوير العلاج. ونُشرت النتائج في مجلة “الطبيعة”.

وتبين أن السرطان الذي يحتوي على مسار حمض نووي خاطئ، يحتاج إلى إنزيم “هيليكيز آر إي سي كيو” (WRN) كي يستمر في النمو، ولكن إذا كان يمكن استهدافه بالعقاقير، فيمكن القضاء على الأورام السرطانية.

ويوجد “WRN” في زهاء 15% من سرطانات القولون، و28% من سرطانات المعدة، ولكن لا توجد أدوية تستهدفه.

ويوجد جين آخر وهو “هرسبتين”، الموجود في سرطان الثدي، والذي يعد بالفعل هدفا لبعض العلاجات، ما أكد للفريق صحة النتائج.

وعطّل العلماء، بقيادة معهد “Wellcome Sanger”، نحو 20 ألف جينة وراثية، في أكثر من 300 نموذج سرطاني في المختبر.

وركزوا على السرطانات الشائعة، مثل الرئة والقولون والثدي، وكذلك تلك التي تحتاج إلى علاجات عاجلة، مثل البنكرياس.

وعثر العلماء على عدة آلاف من الجينات الرئيسة، التي لا غنى عنها في “ازدهار” السرطان.

وقام فريق البحث بتقليص العدد إلى 600 من الجينات الوراثية الأكثر أهمية، في مجال تطوير العلاج. ونُشرت النتائج في مجلة “الطبيعة”.

وتبين أن السرطان الذي يحتوي على مسار حمض نووي خاطئ، يحتاج إلى إنزيم “هيليكيز آر إي سي كيو” (WRN) كي يستمر في النمو، ولكن إذا كان يمكن استهدافه بالعقاقير، فيمكن القضاء على الأورام السرطانية.

ويوجد “WRN” في زهاء 15% من سرطانات القولون، و28% من سرطانات المعدة، ولكن لا توجد أدوية تستهدفه.

ويوجد جين آخر وهو “هرسبتين”، الموجود في سرطان الثدي، والذي يعد بالفعل هدفا لبعض العلاجات، ما أكد للفريق صحة النتائج.

0

اترك تعليق

مقتل الارهابي “أبو علي العزاوي” بغارة جوية في دير الزور السورية
اصابة وزيرة الشباب والرياضة السودانية بفيروس كورونا
الموافقة على إقامة صلاة العيد في الحرمين غدا دون مصلين
جريمة جنسية بشعة ضحيتها طفلة تهز مصر وقعت في نهار رمضان
إصابة نائب رئيس جنوب السودان وزوجته بفيروس “كورونا”
مصر: تسجيل 510 إصابة جديدة بكورونا
طائرة أميركية تحرق 200 دونم من حقول القمح في سوريا
هروب عناصر من داعش محتجزين في سجن الهول بريف الحسكة الشرقي
مطالبة يإيقاف برنامج رامز جلال
كارمن لبّس تكشف عن عمرها الحقيقي في عيد ميلادها
نجوى كرم عن “كورونا”: لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج
محمد الفارس يدخل السينما المصرية
روان بن حسين تنجب طفلتها الأولى وتنشر صورتها
رويدا عطية تكشف عن جديدها 2020
حسين الجسمي ينقذ المطربة أحلام من موقف محرج أمام الآلاف
أدهم نابلسي يطرح فيديو كليب أغنية “بتعرف شعور”
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك
WORLD PRESS