عـــاجل

اللواء الثاني وطبابة الحشد يدفنان 95 متوفيا بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية في النجف الاشرف

اعتقال مشتبه بهم بمحاولة اغتيال رئيس أركان قوات حفتر الليبية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع
0

متابعة\صدى الاعلام

أعلنت وزارة الداخلية في “الحكومة المؤقتة” شرقي ليبيا، القبض على مشتبه بهم في محاولة اغتيال الفريق عبد الرزاق الناظوري، رئيس أركان القوات المدعومة من مجلس النواب التي يقودها خليفة حفتر.

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، أعلنت هذه القوات نجاة الناظوري من محاولة اغتيال في تفجير سيارة مفخخة، بالتزامن مع مرور موكبه في منطقة سيدي خليفة بضواحي مدينة بنغازي (شرق).

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إن الأجهزة الأمنية “ألقت القبض على مشتبه بهم (دون تحديد عددهم أو انتماءاتهم)”، مبينة أنها ستعلن هوياتهم “حال انتهاء التحقيقات وتثبيت الاتهام عليهم أو تبرئتهم”.

وأشارت إلى أن الحادث “أسفر عن مقتل الشاب عبد الله إبراهيم أحمد، وهو سوري الجنسية، تزامن مروره بمكان الانفجار إضافة إلى إصابة فرج سالم العبدلي (شرطي)، وعدي خالد الورفلي، وأحمد عكاشة صالح (سوداني الجنسية)”.

وأعلنت الغرفة الأمنية المركزية في بنغازي بقيادة الناظوري حالة الطوارئ والتأهب القصوى في المدينة، ودعت في منشور كافة الوحدات الأمنية والعسكرية إلى عدم مغادرة مقرات عملها.

من جانبه، قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، في بيان: “ندين بشدة وبأقصى العبارات، التفجير الإرهابي الجبان الذي تعرض له موكب الفريق عبد الرزاق الناظوري”.

ودعا السراج كل الليبيين إلى “الوقوف صفا واحدا في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف أمن واستقرار البلاد”.

كما أدان المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق، في تصريح صحفي نشره موقع المجلس، التفجير الذي استهدف موكب الناظوري، ووصفه بـ “الإرهابي الجبان”.

وفي وقت سابق اليوم، اعتبر الناظوري أن محاولة اغتياله تهدف إلى ثنيهم “عن مكافحة الإرهاب في مدينة درنة (شرق)”.

وأوضح بحسب التصريح المصور، أن محاولة اغتياله تهدف إلى إظهار أن قيادة قوات حفتر “مفككة”، وأن هناك “خلافات” بين قادتها.

ونفى وجود مثل هذه الخلافات (حول من يخلف حفتر على رأس قواته)، قائلا إن “ذلك عكس الحقيقة”، متوقعا عودة حفتر إلى البلاد غدا أو بعد غد.

ومنذ سنوات يعاني البلد العربي الغني بالنفط فوضى أمنية، وتتصارع على النفوذ والشرعية فيه حكومتان، هما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في العاصمة طرابلس (غرب)، و”الحكومة المؤقتة” في مدينة البيضاء (شرق)، وكلتاهما مدعومتان من قوات مسلحة.

اترك تعليق

مصر تعتزم ارسال مساعدات طبية عاجلة الى العراق
الجزائر تسجل 430 اصابة جديدة بفيروس كورونا
القبض على فتاتين بتهمة ممارسة الفاحشة والفجور في مصر
هزة أرضية تضرب مصر وتستمر لـ 20 ثانية
الكويت تبدأ المرحلة الثانية من العودة للحياة الطبيعية
رجل مصري يلقي زوجته من الطابق الخامس بعد اصابتها بفيروس كورونا
وزير الخارجية الأردني يصل إلى بغداد
تحديد موعد إعادة فتح مطار بيروت الدولي
مطالبة يإيقاف برنامج رامز جلال
كارمن لبّس تكشف عن عمرها الحقيقي في عيد ميلادها
نجوى كرم عن “كورونا”: لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج
محمد الفارس يدخل السينما المصرية
روان بن حسين تنجب طفلتها الأولى وتنشر صورتها
رويدا عطية تكشف عن جديدها 2020
حسين الجسمي ينقذ المطربة أحلام من موقف محرج أمام الآلاف
أدهم نابلسي يطرح فيديو كليب أغنية “بتعرف شعور”
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك