عـــاجل

ضمن “وعي التعليم”.. هيئة الحشد تعفر المراكز الامتحانية في النجف

تشارلز… روبوت آلي ينافس البشر في المشاعر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع

في الماضي، كنا نصف الشخص عديم المشاعر بأنه آلة أو روبوت، ولكن ربما في الأيام المقبلة سيحدث العكس، وسيأتي يوم نستنكر ونقول فيه: “هل أنت بشرى؟”، فقد عكف كبار علماء جامعة “كامبريدج” البريطانية على اختراع إنسان آلى “روبوت”، تمت برمجته ليشعر بجميع الأحاسيس التي يشعر بها البشر وربما أفضل.

ونشر موقع “كامبريدج نيوز” الدراسة ومقطع فيديو يظهر خلاله “إنسان آلي أُطلق عليه اسم (تشارلز)، وكشف النقاب عن المشروع الرائد الذى صُمم لمعرفة ما إذا كانت الآلات قادرة على الاستجابة للإشارات الاجتماعية”.

وحسب التقرير، فإنه “قد يأتي عالم يهيمن عليه الذكاء الاصطناعي بشكل أكبر مما نعتقد، بعد أن وضع العلماء صندوق العقل للروبوت، ليتمكن من قراءة الذهن، ليتمكن حاليًا من محاكاة المشاعر الإنسانية”.

وتوضح الفيديوهات المنشورة للروبوت كيف يظهر نفسه وهو سعيد أو حزين أو مرتبك أو مصدوم أو يشعر بالملل، إذ صنع الباحثون في جامعة كامبريدج (تشارلز) حتى يكون قادرًا على تقليد جميع أشكال التعبير البشرى، كجزء من ذلك المشروع، وكان العلماء يأملون في اكتشاف ما إذا كانت الآلات يمكنها الاستجابة إلى نفس الإشارات الاجتماعية، مثل البشر، وتشجيع الناس على التفاعل مع الآلات أكثر، وتوضح أنه يمكن أن يأتي يوم ما يشعر الروبوت بالحب، وأن يقع البشرى في حب روبوت.

ويؤكد التقرير أن “الروبوت (تشارلز) يتألف من نظام من برامج الكمبيوتر المرتبطة بكاميرا يمكنها قراءة وجوه الناس، وتلك البرامج يمكنها قراءة مواضع الوجه، بما في ذلك الحاجبان والفك والفم، ثم ترسل المعلومات إلى (تشارلز) الذى يقلد التعبير خلال ثانيتين إلى ثلاث ثوانٍ”.

ويرى المحللون أن “تشارلز روبوت نابض بالحياة بشكل مخيف، ويقول البروفيسور بيتر روبنسون، من قسم علوم وتكنولوجيا الكمبيوتر بالجامعة، “لقد كنا مهتمين بمعرفة ما إذا كان بإمكاننا إعطاء أجهزة الكمبيوتر القدرة على فهم الإشارات الاجتماعية وردود الأفعال البشرية، لفهم تعابير الوجه، ونبرة الصوت، ووضع الجسم والإيماءات”.

وأضاف “كنا نعتقد أنه من المثير للاهتمام أيضًا معرفة ما إذا كان نظام الكمبيوتر أو الجهاز أو الروبوت يمكنه بالفعل إظهار نفس هذه الخصائص، ومعرفة ما إذا كان الأشخاص يتفاعلون معه أكثر لأنه يظهر نوعًا من الردود بتعبيرات الوجه التي سيظهرها الشخص”.

وكشف روبنسون مراحل تطور تشارلز، قائلًا: “لم يكن تشارلز قد أتقن فن العاطفة الإنسانية بعد، حيث إن برامج التحكم الخاصة به ليست جيدة بما فيه الكفاية حتى تبدو أصلية تمامًا”، موضحًا “رغم التقدم التكنولوجي إلا أننا نثق في أن الروبوتات لن تسيطر على العالم، لأن برامج التحكم لدينا ليست جيدة بما فيه الكفاية، ورصد الوجه الإنساني الذى نستخدمه في الوقت الحالي ليس جيدًا كما نحلم، وبالتالي يبدو غير طبيعي”.

وتابع “معظم الناس عندما يرون تشارلز يجدون أنه غريب بعض الشيء، وهذا في الواقع مؤشر على أن الناس جيدون جدًا في رؤية شيء خاطئ في تعبيرات الوجه لشخص آخر، إلا أن الناس مفتونون تمامًا بالروبوتات، وعند وضع روبوت أمام الجميع في يوم مفتوح سيحتشد فيه الناس ويتدفقون لرؤيته”.

لكن روبنسون يقول إنه “متأكد من أن «تشارلز» يمكن أن يكون خطوة في اختراع جيل جديد من الروبوتات العاطفية، ويأمل في أن يساعد ذلك على كسر الحاجز بين الإنسان والآلة، فقد اقتربت الروبوتات العاطفية خطوة ضخمة نحو الواقع، وها هو «تشارلز» يستطيع محاكاة المشاعر الإنسانية، فهو مجهز بكاميرات وبرمجيات يمكنها تسجيل وتحليل تعابير وجه الشخص، ثم يتم نقل هذه المعلومات إلى العضلات الاصطناعية على الروبوت، التي يمكن أن تتكرر حركات الوجه المرتبطة بمجموعة متنوعة من الحالات المزاجية”.

ويمكن أن يحدث تطوير في إنشاء روبوتات يمكنها التفكير والشعور مثل الناس، وأن تكون حقيقية في غضون العقد القادم، وعمل البروفيسور روبنسون مع زميله ديفيد هانسون، في تصميم الآلة العاطفية الجديدة، إلا أنهما يعترفان بأنها تحتاج إلى بعض العمل لتحسين تعبيراتها.

اترك تعليق

هل تنبأ مسلسل “عائلة سيمبسون” بأحداث تفجير مرفأ بيروت ؟
وفاة زوجة سفير هولندا في لبنان متأثرة بإصابتها في انفجار بيروت
لم يتحمل جسدها ظلم النار فاستسلم.. رحيل “فراشة بيروت”
الجيش اللبناني يعلن قائمة بـ27 دولة قدمت للبلاد مساعدات و القائمة لم تتضمن اسم العراق
صهاريج نفط عراقية تصل إلى لبنان ظهر اليوم
الجيش اللبناني يطالب المواطنين باخلاء المنطقة المحيطة بمرفأ بيروت
تأجيل النطق بالحكم في اغتيال الحريري إلى 18 آب الحالي
الرئيس الفرنسي ماكرون يزور لبنان غداً ويلتقي بعض الشخصيات السياسية
مطالبة يإيقاف برنامج رامز جلال
كارمن لبّس تكشف عن عمرها الحقيقي في عيد ميلادها
نجوى كرم عن “كورونا”: لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج
محمد الفارس يدخل السينما المصرية
روان بن حسين تنجب طفلتها الأولى وتنشر صورتها
رويدا عطية تكشف عن جديدها 2020
حسين الجسمي ينقذ المطربة أحلام من موقف محرج أمام الآلاف
أدهم نابلسي يطرح فيديو كليب أغنية “بتعرف شعور”
هل يجوز عمل الصدقة الجارية لأكثر من شخص
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك