عـــاجل

الحشد والقوات الأمنية وطيران الجيش يدمرون كهفا لداعش وعجلة غرب الرمادي

الحشد لمنع داعش أخرى

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شارك هذا الموضوع
2+

لا يصح الخلط بين نهاية داعش في العراق ونهاية الإرهاب فيه، فالأولى تحققت والثانية ما زالت، والإرهاب سيظل يحاول العودة بصورة جديدة ولون جديد، وهو ما يستدعي الحذر واليقظة والمحافظة على عناصر القوة التي مكنت العراق من تصفية وجود داعش على أراضيه.

من عناصر القوة هذه، الحشد الشعبي، الذي انطلق بفتوى المرجع الأعلى السيد السيستاني، واستطاع إيقاف تقدم داعش، قبل أن ينطلق في مسيرة التحرير، جنباً الى جنب مع أبطال القوى الأمنية الأخرى. ومع تجربته وتضحياته خلال السنوات الماضية ودوره الرئيس في طرد داعش يبدو من غير المنطقي التفريط بهذه القوة الإضافية لحماية العراق. منذ البداية تم تأطيره بإطار الشرعية عبر سنّ قانون ووضعه تحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة. لم يكن دوره حاسماً في طرد داعش وحسب بل شارك أيضا وبفاعلية في إفشال محاولات تفتيت العراق وبسط الشرعية على مناطق واسعة على رأسها مدينة كركوك، وآبار النفط الواقعة على أطرافها، بعدما سيطرت عليها قوات كردية وأخذت حكومة أربيل تصدر النفط منها خارج سلطة الحكومة الاتحادية. من هنا نفهم الانزعاج والقلق لدى ساسة أربيل من وجود الحشد والذي تناغم معه الرئيس الفرنسي ماكرون وعبر عنه بدعوته الى حل الحشد، بعدما استقبل رئيس حكومة أربيل مؤخراً.

الدعوة الى حل الحشد باتت مطلباً للكثير من الأطراف الإقليمية والدولية التي يكرر بعضها هذا المطلب في كل لقاء أو تصريح يخص نهاية الحرب على داعش في العراق. يجمع بين هذه الأطراف عاملان رئيسان يقدمان تفسيراً لهذا التوجس من بقاء الحشد، الاول هو ان هذه الأطراف تتوزع بين متهمة بإيجاد داعش أو تمويلها وتجهيزها أو تسهيل دخولها الى العراق مباشرة أو عبر سوريا. اللافت للنظر أن أغلب المطالبين بحل الحشد يتحدثون في الوقت نفسه عن احتمال ظهور نسخة جديدة من داعش، فكيف يمكن تفسير الموقفين معاً بغير تمهيد الطريق أمام التنظيم الإرهابي الجديد؟.

العامل الثاني هو أن أكثر المطالبين بحل الحشد ينتمون الى محور إقليمي – دولي معادٍ لإيران ويريدون العراق ساحة مواجهة معها، ويرون أن الحشد قد يصبح قوة مناصرة لإيران في العراق. لكن هذا الهاجس لا معنى له أمام تحول الحشد الى قوة منظمة تأتمر بإمرة القائد العام للقوات المسلحة.

الحشد الشعبي، بتنوعه الديني والمذهبي والقومي، خرج من الحرب ضد داعش بخبرات قتالية عالية الاحتراف، وعقيدة تقوم على التصدي لكل ما يستهدف أمن العراق ووحدة أراضيه، سواء من خارج الحدود أو داخلها. ولو امتلكنا مثله منذ التغيير في 2003 لتجنّبَ العراق الكثير من الماسي والخسائر البشرية والاقتصادية التي تكبدها.

 

الكاتب:سالم مشكور


اترك تعليق

مواضيع ساخنة اخرى

مواضيع اخرى

الحشد الشعبي:إنطلاق حملة خدمية واسعة في بوب الشام والمناطق المحاذية لها
الحشد الشعبي:إنطلاق حملة خدمية واسعة في بوب الشام والمناطق المحاذية لها
احمد الاسدي:كل دورة برلمانية جديدة لديها طموح بالتغلب على الدورات السابقة
احمد الاسدي:كل دورة برلمانية جديدة لديها طموح بالتغلب على الدورات السابقة
نواب نينوى ومجلس المحافظة يرحبون بوجود الحشد الشعبي
نواب نينوى ومجلس المحافظة يرحبون بوجود الحشد الشعبي
مكافحة المتفجرات في الحشد تجري عملية مسح لطريق عكاشات القائم لتأمينه
مكافحة المتفجرات في الحشد تجري عملية مسح لطريق عكاشات القائم لتأمينه
الحشد الشعبي يعثر على مقبرة جماعية لمدنيين في الشرقاط
الحشد الشعبي يعثر على مقبرة جماعية لمدنيين في الشرقاط
الحشد الشعبي يفكك قنبلة هائلة شرقي صلاح الدين
الحشد الشعبي يفكك قنبلة هائلة شرقي صلاح الدين
وزارة التربية تحدد موعد امتحانات الدور الثاني للدراسة الابتدائية والثانوية
وزارة التربية تحدد موعد امتحانات الدور الثاني للدراسة الابتدائية والثانوية
أبو منتظر المحمداوي “دليل الهور” وشهيد فتوى المرجعية
أبو منتظر المحمداوي “دليل الهور” وشهيد فتوى المرجعية
عمليات بغداد تحذر المتظاهرين من محاولة التظاهر بالقرب من المنطقة الخضراء
عمليات بغداد تحذر المتظاهرين من محاولة التظاهر بالقرب من المنطقة الخضراء
العراق يعلن عدد سكانه ويكشف عن تجاوز العاصمة الـ8 ملايين نسمة لعام 2018
العراق يعلن عدد سكانه ويكشف عن تجاوز العاصمة الـ8 ملايين نسمة لعام 2018
<?php the_title(); ?>
اللاعب دانييل ألفيس: سأرحل مع نيمار
استخبارات الحشد:انتحار عدد من عناصر داعش بقرية شيخ محمد بأيمن الموصل
استخبارات الحشد:انتحار عدد من عناصر داعش بقرية شيخ محمد بأيمن الموصل
الاردن:عودة نحو 28 ألف سوري إلى بلدهم
الاردن:عودة نحو 28 ألف سوري إلى بلدهم
شركة صينية تصنيع 22 قطارا مقاوما للرياح لصالح مصر
شركة صينية تصنيع 22 قطارا مقاوما للرياح لصالح مصر
قائد عمليات نينوى مطمئنا الاهالي:لا عودة لداعش ولا تلتفتوا للاصوات النشاز
قائد عمليات نينوى مطمئنا الاهالي:لا عودة لداعش ولا تلتفتوا للاصوات النشاز
وكالة صدى , طائرات حربية تركية قصفت مواقعا لحزب العمال الكردستاني شمال العراق الليلة الماضية.
وكالة صدى , طائرات حربية تركية قصفت مواقعا لحزب العمال الكردستاني شمال العراق الليلة الماضية.
تعطيل الدوام الرسمي في ميسان غداً الاثنين
تعطيل الدوام الرسمي في ميسان غداً الاثنين
وزير الدفاع الكويتي يؤكد لنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي على تطوير العلاقات الثنائية وإنجاح مؤتمر إعمار العراق
وزير الدفاع الكويتي يؤكد لنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي على تطوير العلاقات الثنائية وإنجاح مؤتمر إعمار العراق
الحوثي:مصفاة الشيبة التي استهدفناها تعتبر أكبر مصافي النفط في السعودية
الجيش السوري يقتحم 4 بلدات على مشارف خان شيخون جنوب إدلب
السيد نصرالله:حرب تموز 2006 كانت مكملة للغزو الأميركي للعراق وأفغانستان
100 شركة عراقية تشارك في معرض دمشق الدولي
الجيش السوري يستعيد بلدتين في ريف إدلب الجنوبي
السودان:قتلى وإصابات وانهيار منازل بسبب السيول
الحجاج يبدأون برمي الجمرات
اعادة افتتاح مقام النبي هارون في الاردن
بوراك أوزجفيت يتصدى للحملة على زوجته فهرية عشقي لها يتضاعف
الفنانة شمس الكويتية تختبر الموت في صورة لافتة
أول تعليق للنجمة العالمية جنيفير لوبيز بعد دعوات لإلغاء حفلها في مصر
وفاة أول أمريكية من أصل إفريقي حاصلة على جائزة نوبل
لوبيز تلهب بصوتها الأجواء في العاصمة الروسية
مطربة لبنانية شهيرة: سأقف على جبل عرفات بدلا من المسرح
فنانة يمنية شهيرة تضررت من انفجار معهد الأورام
جدل حول الفنان العراقي سيف نبيل وشائعة وفاته
بالفيديو أصغر ضابطة شرطة بالعالم
هكذا تكشف الشخص الكذاب من وجهه
بالفيديو بعد أن تم اختيارها من بين 4000 فتاة للوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال : متسابقةتكشف أنها ذكر
شاهد فتاة إسرائيلية من أصول يمنية نجمة افلام اباحية
شاهد إم و ابنتها يتنافسان على لقب أجمل مؤخرة
بالصور : السورية سالي عبود تتحول إلى نسخة طبق الأصل عن هيفاء وهبي
بالفيديو : 10 معلمات تتمنى لو يدرسوك
بالصور : الروسية إيكاتيرينا ليسينا تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بفضل ساقيها
WORLD PRESS